Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الصين تأمر بوقف أبحاث تعديل الجينات البشرية مؤقتا

30 تشرين الثاني 18 - 20:30
مشاهدة
317
مشاركة

أمرت الحكومة الصينية يوم الخميس بوقف مؤقت لأنشطة أبحاث تعديل الجينات البشرية بعدما أعلنه عالم صيني عن  نجاحه في إحداث تعديل جيني على توأمتين وهما في رحم الأم.

فقد قال العالم الصيني "خه جيان كوي" هذا الأسبوع إنه استخدم تكنولوجيا تعرف باسم (كريسبر-كاس9) لتعديل جينات توأمتين قبل ميلادهما هذا الشهر،فأثار إعلانه الذي لم يجر التأكد من صحته عاصفة من الاستياء الدولي بشأن أخلاقيات مثل هذه الأبحاث وسلامتها.

ونقل عن وزارة الصحة ووزارة العلوم والتكنولوجيا والجمعية الصينية للعلوم والتكنولوجيا ”طبيعة هذا الأمر في غاية القبح، وقد صدرت تعليمات للجهات ذات الصلة بوقف هذا النوع من أنشطة البحث العلمي مؤقتاً“.

كما أدان منظمو المؤتمر العلمي الذي أعلن فيه العالم عن التعديل الجيني هذا العمل اليوم الخميس ووصفوه بأنه ”مقلق للغاية“ و“غير مسؤول“.

وقالت اللجنة المنظمة للقمة الدولية الثانية لتعديل الجينات البشرية المنعقدة في هونج كونج هذا الأسبوع في بيان لها ”حتى إذا تم التحقق من هذه التعديلات.. فقد كان الإجراء غير مسؤول ولم يمتثل للمعايير الدولية" ،كما دعا البيان إلى تقييم مستقل لما أعلنه العالم الصيني من أنه استخدم تكنولوجيا تعرف باسم (كريسبر-كاس9) في التعديل الجيني الذي أجراه على التوأمتين.

وفتحت الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا، التي يعمل فيها العالم أستاذا مساعدا، تحقيقا في الأمر.

وقالت اللجنة الصحية في إقليم قوانغدونغ على موقعها يوم إنها شكلت فريقا مع مدينة شنتشن للتحقيق في الأمر.

ويعني استشهاد "خه" بقواعد بيانات تجارب سريرية أجريت في الصين أن المستشفى الذي أجريت فيه التجارب راجع أخلاقيات العمل فيما يتعلق بالمشروع، لكن المستشفى المعني نفى أن لجنة المراجعة الأخلاقية التابعة له اجتمعت لمناقشة هذا العمل.

و من نحيتهما اعربا رئيسا الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والأكاديمية الوطنية الأمريكية للطب عن قلقهما،وقالا في بيان لهما ”تبرز الأحداث في هونج كونج هذا الأسبوع بوضوح حاجتنا إلى وضع معايير ومبادئ أكثر تحديدا تكون محل اتفاق بين المجتمع العلمي الدولي“.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الصين

أبحاث

تعديل جينات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

قبس من نورهم

الإضطراب الفكري والسياسي في عصر الإمام الصادق | قبس من نورهم

17 كانون الأول 18

فترة دينية

بطاقة تعريفية عن الإمام العسكري (ع)

17 كانون الأول 18

إضاءات

اضاءات - الحب في التربية

16 كانون الأول 18

من خارج النص

قنوات الأطفال بين القيم والأهداف | من خارج النص

16 كانون الأول 18

غير نفسك

إستراتيجيات التعامل مع المراهقين - غير نفسك

15 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

حقيقة مصحف فاطمة | الدين القيّم

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14/12/2018

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 12/12/2018

12 كانون الأول 18

وجهة نظر

إشكالية عمل المرأة - وجهة نظر

11 كانون الأول 18

قبس من نورهم

المكانة العلمية للإمام الصادق (ع)| قبس من نورهم

10 كانون الأول 18

من خارج النص

لغة الإعلام في تناول قضايا الإعاقة | من خارج النص

09 كانون الأول 18

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

أمرت الحكومة الصينية يوم الخميس بوقف مؤقت لأنشطة أبحاث تعديل الجينات البشرية بعدما أعلنه عالم صيني عن  نجاحه في إحداث تعديل جيني على توأمتين وهما في رحم الأم.

فقد قال العالم الصيني "خه جيان كوي" هذا الأسبوع إنه استخدم تكنولوجيا تعرف باسم (كريسبر-كاس9) لتعديل جينات توأمتين قبل ميلادهما هذا الشهر،فأثار إعلانه الذي لم يجر التأكد من صحته عاصفة من الاستياء الدولي بشأن أخلاقيات مثل هذه الأبحاث وسلامتها.

ونقل عن وزارة الصحة ووزارة العلوم والتكنولوجيا والجمعية الصينية للعلوم والتكنولوجيا ”طبيعة هذا الأمر في غاية القبح، وقد صدرت تعليمات للجهات ذات الصلة بوقف هذا النوع من أنشطة البحث العلمي مؤقتاً“.

كما أدان منظمو المؤتمر العلمي الذي أعلن فيه العالم عن التعديل الجيني هذا العمل اليوم الخميس ووصفوه بأنه ”مقلق للغاية“ و“غير مسؤول“.

وقالت اللجنة المنظمة للقمة الدولية الثانية لتعديل الجينات البشرية المنعقدة في هونج كونج هذا الأسبوع في بيان لها ”حتى إذا تم التحقق من هذه التعديلات.. فقد كان الإجراء غير مسؤول ولم يمتثل للمعايير الدولية" ،كما دعا البيان إلى تقييم مستقل لما أعلنه العالم الصيني من أنه استخدم تكنولوجيا تعرف باسم (كريسبر-كاس9) في التعديل الجيني الذي أجراه على التوأمتين.

وفتحت الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا، التي يعمل فيها العالم أستاذا مساعدا، تحقيقا في الأمر.

وقالت اللجنة الصحية في إقليم قوانغدونغ على موقعها يوم إنها شكلت فريقا مع مدينة شنتشن للتحقيق في الأمر.

ويعني استشهاد "خه" بقواعد بيانات تجارب سريرية أجريت في الصين أن المستشفى الذي أجريت فيه التجارب راجع أخلاقيات العمل فيما يتعلق بالمشروع، لكن المستشفى المعني نفى أن لجنة المراجعة الأخلاقية التابعة له اجتمعت لمناقشة هذا العمل.

و من نحيتهما اعربا رئيسا الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والأكاديمية الوطنية الأمريكية للطب عن قلقهما،وقالا في بيان لهما ”تبرز الأحداث في هونج كونج هذا الأسبوع بوضوح حاجتنا إلى وضع معايير ومبادئ أكثر تحديدا تكون محل اتفاق بين المجتمع العلمي الدولي“.

 

تكنولوجيا وطب,الصين,أبحاث,تعديل جينات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية