Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

!العدو الصهيوني يضيّق على أهالي الضفة

13 كانون الأول 18 - 22:00
مشاهدة
55
مشاركة

قُتل مستوطنين صهاينة وأصيب أثنين بجروح وصفت بالخطيرة جراء عملية إطلاق نار وقعت عند مفترق البؤرة الاستيطانية "غفعات أساف"،ما أدى فرض جيش الاحتلال الصهيوني بعد ظهر اليوم الخميس، طوقا أمنيا على مدينتي رام الله والبيرة.

وفي إطار حملات الدهم والتفتيش التي تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني بحثا عن منفذ العملية، اعتقل جنود العدو شابا عند مفترق حزما شمال شرق القدس المحتلة، وتم تحويله إلى  جهاز الأمن العام "الشاباك" للتحقيق معه.

كما أغلقت قوات الاحتلال حاجز المحكمة العسكرية "بيت أيل"، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة ومفترق عين سينيا.كما اقتحموا العديد من المنازل في محافظة رام الله وفتّشوها.

ورغم إجراءات الاحتلال الصهيوني، انطلقت مسيرة وسط رام الله نظمتها القوى الوطنية بمشاركة المئات من المواطنين وقيادات عن الفعاليات السياسية والوطنية والفصائل، منددة باغتيال العدو للشبان الثلاثة صالح البرغوثي وأشرف نعالوة ومجد مطير.

لكن بدورها،دفعت قوات الاحتلال الصهيوني بتعزيزات عسكرية،أطلقت قنابل الغاز بكثافة باتجاه المشاركين في هذه المسيرة السلمية.

وأكّد منسق القوى الوطنية عصام بكر أنّ الاغتيالات والقتل بدم بارد لن تثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة نضاله،مطالبا بضرورة توفير حماية دولية فورية للشعب الفلسطيني. كما أكد رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، حق الشعب الفلسطيني في النضال حتى إقامة دولته الفلسطينية.

من جهته،أشار أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، إلى أن ما يحصل يستدعي التوحد من الكل الفلسطيني وتوسيع نطاق المقاومة الشعبية في وجه الاحتلال الصهيوني.

 

كما أعلن الحراك الشبابي في منطقتي رام الله والبيرة عن النفير العام ،مطالبا الشبان بالدفاع عن القرى المحيطة من اعتداءات المستوطنين الصهاينة والتصدي لأي اقتحام لمدينة رام الله والبيرة.

وفي السياق، احتجزت قوات العدو عشرات السيارات على مداخل مدينة رام الله بعد إغلاقها بشكل كامل، كما اقتحمت قوات عسكرية للاحتلال الصهيوني مدينة البيرة من مدخلها الشمالي.

وأفاد شهود عيان لـ"وفا" بأن مستعربين اعترضوا سيارة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية في شارع عيون الحرامية، واختطفوا الشبان الثلاثة الموجودون داخلها.

أما في محافظة طولكرم، أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع العدو الصهيوني بالقرب من الجدار العنصري قرب قرية شويكة.

 

 

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

مستوطنين

الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

قُتل مستوطنين صهاينة وأصيب أثنين بجروح وصفت بالخطيرة جراء عملية إطلاق نار وقعت عند مفترق البؤرة الاستيطانية "غفعات أساف"،ما أدى فرض جيش الاحتلال الصهيوني بعد ظهر اليوم الخميس، طوقا أمنيا على مدينتي رام الله والبيرة.

وفي إطار حملات الدهم والتفتيش التي تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني بحثا عن منفذ العملية، اعتقل جنود العدو شابا عند مفترق حزما شمال شرق القدس المحتلة، وتم تحويله إلى  جهاز الأمن العام "الشاباك" للتحقيق معه.

كما أغلقت قوات الاحتلال حاجز المحكمة العسكرية "بيت أيل"، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة ومفترق عين سينيا.كما اقتحموا العديد من المنازل في محافظة رام الله وفتّشوها.

ورغم إجراءات الاحتلال الصهيوني، انطلقت مسيرة وسط رام الله نظمتها القوى الوطنية بمشاركة المئات من المواطنين وقيادات عن الفعاليات السياسية والوطنية والفصائل، منددة باغتيال العدو للشبان الثلاثة صالح البرغوثي وأشرف نعالوة ومجد مطير.

لكن بدورها،دفعت قوات الاحتلال الصهيوني بتعزيزات عسكرية،أطلقت قنابل الغاز بكثافة باتجاه المشاركين في هذه المسيرة السلمية.

وأكّد منسق القوى الوطنية عصام بكر أنّ الاغتيالات والقتل بدم بارد لن تثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة نضاله،مطالبا بضرورة توفير حماية دولية فورية للشعب الفلسطيني. كما أكد رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، حق الشعب الفلسطيني في النضال حتى إقامة دولته الفلسطينية.

من جهته،أشار أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، إلى أن ما يحصل يستدعي التوحد من الكل الفلسطيني وتوسيع نطاق المقاومة الشعبية في وجه الاحتلال الصهيوني.

 

كما أعلن الحراك الشبابي في منطقتي رام الله والبيرة عن النفير العام ،مطالبا الشبان بالدفاع عن القرى المحيطة من اعتداءات المستوطنين الصهاينة والتصدي لأي اقتحام لمدينة رام الله والبيرة.

وفي السياق، احتجزت قوات العدو عشرات السيارات على مداخل مدينة رام الله بعد إغلاقها بشكل كامل، كما اقتحمت قوات عسكرية للاحتلال الصهيوني مدينة البيرة من مدخلها الشمالي.

وأفاد شهود عيان لـ"وفا" بأن مستعربين اعترضوا سيارة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية في شارع عيون الحرامية، واختطفوا الشبان الثلاثة الموجودون داخلها.

أما في محافظة طولكرم، أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع العدو الصهيوني بالقرب من الجدار العنصري قرب قرية شويكة.

 

 

 

أخبار فلسطين,مستوطنين,الاحتلال الصهيوني,الضفة الغربية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية