Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مطالبة بفتح تحقيق بوفاة طفلة داخل أحد مراكز الإحتجاز في امريكا

17 كانون الأول 18 - 12:06
مشاهدة
69
مشاركة
طالب والد طفلة غواتيمالية قضت بعد ساعات على توقيفها من قبل حرس الحدود الأمريكيين، بإجراء تحقيق موضوعي في سبب الوفاة، وذلك غداة إعلان وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة عزمها إجراء تحقيق حول الحادث.


الطفلة المتوفاة تُدعى جاكلين كال (7 أعوام) وتنتمي لمجموعة من المايا شمال غواتيمالا البلد الفقير في أمريكا الوسطى والذي ينتشر فيه العنف والفساد.

وكانت جاكلين غادرت بصحبة والدها نيري كال البلاد في رحلة طويلة عبرا في نهايتها الحدود الجنوبية للولايات المتحدة من صحراء ولاية نيو مكسيكو، ضمن مجموعة تضمن عشرات المهاجرين بينهم قاصرون، وتم توقيفهم جميعاً في مركز احتجاز أمريكي، وذلك في السادس من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وذكرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن فحصاً أولياً أجري للطفلة "لم يكشف وجود أي مشاكل صحية" لديها، لكنها أخذت تتقيأ في الحافلة التي كانت تنقلها إلى مركز الاحتجاز الذي يبعد 150 كلم، وبعد ساعة ونصف الساعة على وصولها، وقال والدها إنها لم تعد قادرة على التنفس، ونُقلت على متن مروحية إلى مستشفى ال بازو وكانت حرارتها 41 درجة، إلا أنها عندما وصلت إلى المشفى كان قلبها قد توقف عن النبض، لكن الأطباء نجحوا في إنعاشها غير أنها سرعان ما لفظت أنفاسها الأخيرة بعد يومين من وصولها إلى المستشفى.

وأشار مسؤول مكتب الجمارك وحماية الحدود، إلى أنه كان طرح نحو 20 سؤالاً على الطفلة ووالدها كجزء من فحص طبي أولي، وأضاف أن الأب نفى وجود أي أمراض تعاني منها الطفلة.

وقد قُدّم للأب نموذج الأسئلة باللغة الإنكليزية، وتم إجراء المقابلة معه باللغة الإسبانية، حسب ما قال مسؤول مكتب الجمارك وحماية الحدود، لكن اللغة الأصلية للوالد هي لغة المايا الـ"إيغوش"، ولم يتضح ما إذا كان الأب يجيد اللغة الإسبانية، لكنه قال إنه يشعر بارتياح أكثر حين يتحدث بلغته الأم، حسبما قالت وزارة الخارجية.

وحث المحامي الذي يمثل والد الضحية، وسائل الإعلام على عدم التكهن بشأن سبب الوفاة، قائلاً: لم يتم بعد الحصول على تقارير المشفى ولا على الكشف الطبي، علماً أن مسؤولين أمريكيين كانوا أكدوا أن الطفلة عانت من توقف في عضلة القلب وتورمٍ في الدماغ وفشل في الكبد. 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

غواتيمالا

اميركا

مراكز احنجاز

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

طالب والد طفلة غواتيمالية قضت بعد ساعات على توقيفها من قبل حرس الحدود الأمريكيين، بإجراء تحقيق موضوعي في سبب الوفاة، وذلك غداة إعلان وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة عزمها إجراء تحقيق حول الحادث.

الطفلة المتوفاة تُدعى جاكلين كال (7 أعوام) وتنتمي لمجموعة من المايا شمال غواتيمالا البلد الفقير في أمريكا الوسطى والذي ينتشر فيه العنف والفساد.

وكانت جاكلين غادرت بصحبة والدها نيري كال البلاد في رحلة طويلة عبرا في نهايتها الحدود الجنوبية للولايات المتحدة من صحراء ولاية نيو مكسيكو، ضمن مجموعة تضمن عشرات المهاجرين بينهم قاصرون، وتم توقيفهم جميعاً في مركز احتجاز أمريكي، وذلك في السادس من شهر كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وذكرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن فحصاً أولياً أجري للطفلة "لم يكشف وجود أي مشاكل صحية" لديها، لكنها أخذت تتقيأ في الحافلة التي كانت تنقلها إلى مركز الاحتجاز الذي يبعد 150 كلم، وبعد ساعة ونصف الساعة على وصولها، وقال والدها إنها لم تعد قادرة على التنفس، ونُقلت على متن مروحية إلى مستشفى ال بازو وكانت حرارتها 41 درجة، إلا أنها عندما وصلت إلى المشفى كان قلبها قد توقف عن النبض، لكن الأطباء نجحوا في إنعاشها غير أنها سرعان ما لفظت أنفاسها الأخيرة بعد يومين من وصولها إلى المستشفى.

وأشار مسؤول مكتب الجمارك وحماية الحدود، إلى أنه كان طرح نحو 20 سؤالاً على الطفلة ووالدها كجزء من فحص طبي أولي، وأضاف أن الأب نفى وجود أي أمراض تعاني منها الطفلة.

وقد قُدّم للأب نموذج الأسئلة باللغة الإنكليزية، وتم إجراء المقابلة معه باللغة الإسبانية، حسب ما قال مسؤول مكتب الجمارك وحماية الحدود، لكن اللغة الأصلية للوالد هي لغة المايا الـ"إيغوش"، ولم يتضح ما إذا كان الأب يجيد اللغة الإسبانية، لكنه قال إنه يشعر بارتياح أكثر حين يتحدث بلغته الأم، حسبما قالت وزارة الخارجية.

وحث المحامي الذي يمثل والد الضحية، وسائل الإعلام على عدم التكهن بشأن سبب الوفاة، قائلاً: لم يتم بعد الحصول على تقارير المشفى ولا على الكشف الطبي، علماً أن مسؤولين أمريكيين كانوا أكدوا أن الطفلة عانت من توقف في عضلة القلب وتورمٍ في الدماغ وفشل في الكبد. 
العالم العربي والعالم,غواتيمالا, اميركا, مراكز احنجاز
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية