Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

النّساء يتعرَّضن للإساءة كلّ 30 ثانية على "تويتر"

20 كانون الأول 18 - 16:00
مشاهدة
101
مشاركة

كشفت دراسة جديدة لمنظّمة العفو الدولية عن الصعوبات التي تواجهها النساء على الشبكة الاجتماعية المصغرة "تويتر"، بالتّعاون مع شركة البرمجيات العالمية Element AI، وأعلنت عن حدوث إساءات إلى الصحافيات والسياسيات بمعدل مرة كل 30 ثانية على تويتر خلال العام 2017.

ووفقًا لما نشره موقع engadget الأميركي، فإنَّ هذه الدراسة هي الأكبر على الإطلاق، وهي تفصّل الطريقة التي يتم بها استهداف النساء بكلام يحضّ على الكراهية عبر الإنترنت، إذ تمَّ إرسال حوالى 1.1 مليون تغريدة مسيئة إليهنّ. وشملت الدراسة أعضاء في الكونجرس الأميركي، ونساء من المملكة المتحدة، وصحافيات يعملن لدى مجموعة متنوعة من المواقع السياسية.

وباستخدام المتطوّعات، قام الباحثون بتفحّص ما يقارب 300 ألف تغريدة، وتمت الإشارة إلى محتوى مسيء يتعلق بالنوع والعرق والمحتوى الجنسي.

وأوضح التقرير أنَّ "النساء ذوات البشرة السمراء" كنَّ أكثر عرضة بنسبة 84% للتغريدات المسيئة مقارنة بالنساء البيضاوات.

وقالت ميلينا مارين، كبيرة مستشاري البحوث التكتيكية فيAmnesty International ، إنه على الرغم من استهداف الإساءة إلى النساء عبر المجال السياسي، فإن النساء اللواتي كنَّ أكثر عرضة للتأثر، هنّ أصحاب البشرة السمراء، وقد فشل تويتر في اتخاذ إجراءات صارمة حيال هذه المشكلة.

ومن غير المحتمل أن تكون هذه النتائج مفاجئة لتويتر، فقد دأبت الشركة على الإعلان عن جهودها المزعومة في "تنظيف" النظام الأساسي، حيث ظهر الرئيس التنفيذي السابق جاك دورسي أمام لجنة مجلس النواب الأميركي لإعلان نيته زيادة سلامة المحادثات العامة.

ومن المفترض أن يستثمر تويتر بشكل كبير في تقنية تعلّم الآلة التي من شأنها أن تحمي النساء من التغريدات المسيئة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

تويتر

الإساءة إلى المرأة

حقوق المرأة

تغريدات مسيئة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

من خارج النص

الإعلام وقضايا الإسلاموفوبيا | من خارج النص

13 كانون الثاني 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة

12 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة

11 كانون الثاني 19

الدينُ القيّم

الأحاديث والمرويات في التراث الإسلامي | الدين القيّم

11 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

أحكام اللهو واللعب | فقه الشريعة

09 كانون الثاني 19

وجهة نظر

عمليات التجميل غاية أم وسيلة | وجهة نظر

08 كانون الثاني 19

قبس من نورهم

الملامح الشخصية للإمام الكاظم (ع) | قبس من نورهم

07 كانون الثاني 19

من خارج النص

غياب قضايا الشباب عن الشاشة | من خارج النص

06 كانون الثاني 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة

05 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة

04 كانون الثاني 19

ما رأيكم بإحتفال المسلمين بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية
المزيد

كشفت دراسة جديدة لمنظّمة العفو الدولية عن الصعوبات التي تواجهها النساء على الشبكة الاجتماعية المصغرة "تويتر"، بالتّعاون مع شركة البرمجيات العالمية Element AI، وأعلنت عن حدوث إساءات إلى الصحافيات والسياسيات بمعدل مرة كل 30 ثانية على تويتر خلال العام 2017.

ووفقًا لما نشره موقع engadget الأميركي، فإنَّ هذه الدراسة هي الأكبر على الإطلاق، وهي تفصّل الطريقة التي يتم بها استهداف النساء بكلام يحضّ على الكراهية عبر الإنترنت، إذ تمَّ إرسال حوالى 1.1 مليون تغريدة مسيئة إليهنّ. وشملت الدراسة أعضاء في الكونجرس الأميركي، ونساء من المملكة المتحدة، وصحافيات يعملن لدى مجموعة متنوعة من المواقع السياسية.

وباستخدام المتطوّعات، قام الباحثون بتفحّص ما يقارب 300 ألف تغريدة، وتمت الإشارة إلى محتوى مسيء يتعلق بالنوع والعرق والمحتوى الجنسي.

وأوضح التقرير أنَّ "النساء ذوات البشرة السمراء" كنَّ أكثر عرضة بنسبة 84% للتغريدات المسيئة مقارنة بالنساء البيضاوات.

وقالت ميلينا مارين، كبيرة مستشاري البحوث التكتيكية فيAmnesty International ، إنه على الرغم من استهداف الإساءة إلى النساء عبر المجال السياسي، فإن النساء اللواتي كنَّ أكثر عرضة للتأثر، هنّ أصحاب البشرة السمراء، وقد فشل تويتر في اتخاذ إجراءات صارمة حيال هذه المشكلة.

ومن غير المحتمل أن تكون هذه النتائج مفاجئة لتويتر، فقد دأبت الشركة على الإعلان عن جهودها المزعومة في "تنظيف" النظام الأساسي، حيث ظهر الرئيس التنفيذي السابق جاك دورسي أمام لجنة مجلس النواب الأميركي لإعلان نيته زيادة سلامة المحادثات العامة.

ومن المفترض أن يستثمر تويتر بشكل كبير في تقنية تعلّم الآلة التي من شأنها أن تحمي النساء من التغريدات المسيئة.

تكنولوجيا وطب,تويتر, الإساءة إلى المرأة, حقوق المرأة, تغريدات مسيئة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية