Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الكنيست يقر قانون يمنع الإفراج المبكر عن الأسرى المتهمين بقتل مستوطنين

26 كانون الأول 18 - 09:38
مشاهدة
131
مشاركة

بعد مصادقته بالقراءة الأولى  في العاشر من ديسمبر الجاري ، صادق برلمان الاحتلال "الكنيست"، مساء أمس الثلاثاء، نهائيًا، بالقراءتين الثانية والثالثة، على مشروع قانون يمنع "تقصير" فترة السجن للأسرى الفلسطينيين.



وينص القانون على منع الإفراج المبكر والمشروط عن الأسرى الفلسطينيين، كما يمنع تخفيض ثلث المحكومية عنهم. ويشمل مشروع القانون الأسرى الفلسطينيين المتهمين بالشروع في القتل والقتل بموجب قانون "مكافحة الإرهاب" الإسرائيلي.

وقال موقع "والاه العبري، إن الكنيست قد وافق بكامل هيئته "بالقراءتين الثانية والثالثة" على قانون منع تقصير مدة السجن للأسرى الفلسطينيين.

وصرّحت عضو الكنيست عنات بيركو، (حزب الليكود)؛ وهي مقدمة مشروع القانون، بأن "القانون يمنع تقصير مدة السجن، وأن الأسرى الفلسطينيون لا يستحقون هذا الحافز وعليهم أن يتحملوا عقوبتهم حتى النهاية".

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، قد قال في تصريح صحفي سابق، تعقيبًا على قوانين الاحتلال بخصوص الأسرى، "إن أعضاء الكنيست الإسرائيليون يلهثون ويتسابقون بتطرف غير مسبوق خلال السنوات الاخيرة، لتقديم مشاريع قوانين اجرامية تعسفية هدفها الانتقام من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال".

وأوضح أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية صادقت على العديد من القوانين التعسفية بحق الأسرى الفلسطينيين، إلا أن ذروة نشاطها في هذا المجال كانت خلال الفترة الممتدة بين عامي 2015- 2018، والتي شهدت إقرار قانون خصم مخصصات الأسرى وتشديد العقوبات بحق راشقي الحجارة من الأطفال، بالإضافة إلى قانون التغذية القسرية وإعفاء المخابرات الإسرائيلية من توثيق التحقيقات؛ بما فيها من عمليات تعذيب وضرب، فضلا عن قانون محاكمة الأطفال الفلسطينيين دون سن 14 عامَا.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال إلى 6500 معتقل بينهم 350 طفلًا و62 معتقلة و7 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض؛ بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الكنيسيت

الأسرى

فلسطين

مستوطنين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

بعد مصادقته بالقراءة الأولى  في العاشر من ديسمبر الجاري ، صادق برلمان الاحتلال "الكنيست"، مساء أمس الثلاثاء، نهائيًا، بالقراءتين الثانية والثالثة، على مشروع قانون يمنع "تقصير" فترة السجن للأسرى الفلسطينيين.


وينص القانون على منع الإفراج المبكر والمشروط عن الأسرى الفلسطينيين، كما يمنع تخفيض ثلث المحكومية عنهم. ويشمل مشروع القانون الأسرى الفلسطينيين المتهمين بالشروع في القتل والقتل بموجب قانون "مكافحة الإرهاب" الإسرائيلي.

وقال موقع "والاه العبري، إن الكنيست قد وافق بكامل هيئته "بالقراءتين الثانية والثالثة" على قانون منع تقصير مدة السجن للأسرى الفلسطينيين.

وصرّحت عضو الكنيست عنات بيركو، (حزب الليكود)؛ وهي مقدمة مشروع القانون، بأن "القانون يمنع تقصير مدة السجن، وأن الأسرى الفلسطينيون لا يستحقون هذا الحافز وعليهم أن يتحملوا عقوبتهم حتى النهاية".

وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، قد قال في تصريح صحفي سابق، تعقيبًا على قوانين الاحتلال بخصوص الأسرى، "إن أعضاء الكنيست الإسرائيليون يلهثون ويتسابقون بتطرف غير مسبوق خلال السنوات الاخيرة، لتقديم مشاريع قوانين اجرامية تعسفية هدفها الانتقام من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال".

وأوضح أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية صادقت على العديد من القوانين التعسفية بحق الأسرى الفلسطينيين، إلا أن ذروة نشاطها في هذا المجال كانت خلال الفترة الممتدة بين عامي 2015- 2018، والتي شهدت إقرار قانون خصم مخصصات الأسرى وتشديد العقوبات بحق راشقي الحجارة من الأطفال، بالإضافة إلى قانون التغذية القسرية وإعفاء المخابرات الإسرائيلية من توثيق التحقيقات؛ بما فيها من عمليات تعذيب وضرب، فضلا عن قانون محاكمة الأطفال الفلسطينيين دون سن 14 عامَا.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال إلى 6500 معتقل بينهم 350 طفلًا و62 معتقلة و7 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض؛ بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

أخبار فلسطين,الكنيسيت, الأسرى, فلسطين, مستوطنين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية