Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

استطلاع رأي صهيونيّ يتوقَّع رئاسة نتنياهو للحكومة الجديدة

26 كانون الأول 18 - 18:30
مشاهدة
133
مشاركة

أظهر استطلاع رأي صهيونيّ أنّ فرص رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، لترؤّس الحكومة المقبلة إثر الانتخابات المبكرة التي تقرّر إجراؤها "مرتفعة".

يأتي نشر هذا الاستطلاع في أعقاب قرار أحزاب الائتلاف الحكومي الصهيوني حلّ البرلمان، والتوجّه إلى انتخابات مبكرة في التاسع من نيسان/ أبريل القادم.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع التي نشرتها صحيفة "معاريف" العبرية، أمس الثلاثاء، فسيحصل حزب "الليكود" على 30 مقعداً في الانتخابات المقبلة، كما هو الحال في الانتخابات السابقة. كما ستحصل قائمة مشكَّلة من قبل رئيس الأركان السابق بيني غانتس، على 13 مقعداً، لتصبح ثاني أكبر حزب سياسي بعد "الليكود".

ووفقاً للاستطلاع، سيحصل حزب "هناك مستقبل" (يمين وسط)، بقيادة يائير لابيد، على 12 مقعداً، ليصبح ثالث أكبر حزب سياسي، مقارنة بـ12 مقعداً في الـ"كنيست" حالياً.

كما أظهر الاستطلاع حصول حزب "البيت اليهودي" اليميني بزعامة وزير التعليم الحالي، نفتالي بينيت، على 11 مقعداً، وهو ما يمتلكه في الـ"كنيست" حالياً، فيما ستحصل "القائمة العربية المشتركة" التي تضمّ تحالف عدة أحزاب عربية في الداخل على 11 مقعداً مقابل 13 مقعداً حصلت عليها في الانتخابات الأخيرة في العام 2015.

وبيَّن الاستطلاع أنَّ تشكيل حزب بقيادة غانتس يهدّد بتفكّك "المعسكر الصهيوني" اليساريّ المعارض، إذ توقَّعت نتائجه حصول الأخير على 9 مقاعد فقط مقارنة بـ 24 مقعداً يسيطر عليها في الـ"كنيست" الحالي.

وسيحصل حزب "يهودوت هتوراة" على 7 مقاعد، بزيادة مقعد واحد عن الانتخابات الماضية. أما حزب "كلنا"، برئاسة وزير المالية موشيه كحلون، فمن المتوقّع خسارته عدداً من المقاعد بسبب تأثير قراره بزيادة الأسعار، إذ أظهر الاستطلاع تراجع الحزب إلى ستة مقاعد مقارنة بـ10 مقاعد حالياً، وهو عدد المقاعد نفسه الذي سيحصل عليه حزب "ميرتس" اليساريّ في الانتخابات المقبلة، وفق نتائج الاستطلاع.

وأظهرت معطيات الاستطلاع أنَّ حزب "إسرائيل بيتنا"، برئاسة وزير الحرب المستقيل أفيغدور ليبرمان، مرشّح للحصول على 5 مقاعد فقط مقارنة بـ6 مقاعد في الـ"كنيست" حالياً، بينما سيتمكَّن حزب "شاس" برئاسة وزير الداخلية الحالي الحاخام أرييه درعي من تخطّي نسبة الحسم والفوز بأربعة مقاعد فقط.

وقد تقرّر تقديم موعد الانتخابات في الدولة العبرية بعد أن فشل رؤساء الائتلاف الحاكم الذي يضمّ أحزاب يمينية ودينية، في التوصّل إلى صيغة متّفق عليها بشأن قانون تجنيد المتدينين اليهود (الحريديم).

وتمَّ تحديد يوم التاسع من شهر أبريل/ نيسان المقبل موعداً لإجراء الانتخابات العامة في الكيان الصهيونيّ، قبل موعدها الرسمي بـ6 أشهر، حيث كان مقرراً إجراؤها في تشرين ثاني/ نوفمبر 2019.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

الانتخابات الصهيونية

بنيامين نتنياهو

حكومة الاحتلال

صحيفة معاريف

حزب الليكود

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

من خارج النص

الإعلام وقضايا الإسلاموفوبيا | من خارج النص

13 كانون الثاني 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة

12 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة

11 كانون الثاني 19

الدينُ القيّم

الأحاديث والمرويات في التراث الإسلامي | الدين القيّم

11 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

أحكام اللهو واللعب | فقه الشريعة

09 كانون الثاني 19

وجهة نظر

عمليات التجميل غاية أم وسيلة | وجهة نظر

08 كانون الثاني 19

قبس من نورهم

الملامح الشخصية للإمام الكاظم (ع) | قبس من نورهم

07 كانون الثاني 19

من خارج النص

غياب قضايا الشباب عن الشاشة | من خارج النص

06 كانون الثاني 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة

05 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة

04 كانون الثاني 19

أظهر استطلاع رأي صهيونيّ أنّ فرص رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، لترؤّس الحكومة المقبلة إثر الانتخابات المبكرة التي تقرّر إجراؤها "مرتفعة".

يأتي نشر هذا الاستطلاع في أعقاب قرار أحزاب الائتلاف الحكومي الصهيوني حلّ البرلمان، والتوجّه إلى انتخابات مبكرة في التاسع من نيسان/ أبريل القادم.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع التي نشرتها صحيفة "معاريف" العبرية، أمس الثلاثاء، فسيحصل حزب "الليكود" على 30 مقعداً في الانتخابات المقبلة، كما هو الحال في الانتخابات السابقة. كما ستحصل قائمة مشكَّلة من قبل رئيس الأركان السابق بيني غانتس، على 13 مقعداً، لتصبح ثاني أكبر حزب سياسي بعد "الليكود".

ووفقاً للاستطلاع، سيحصل حزب "هناك مستقبل" (يمين وسط)، بقيادة يائير لابيد، على 12 مقعداً، ليصبح ثالث أكبر حزب سياسي، مقارنة بـ12 مقعداً في الـ"كنيست" حالياً.

كما أظهر الاستطلاع حصول حزب "البيت اليهودي" اليميني بزعامة وزير التعليم الحالي، نفتالي بينيت، على 11 مقعداً، وهو ما يمتلكه في الـ"كنيست" حالياً، فيما ستحصل "القائمة العربية المشتركة" التي تضمّ تحالف عدة أحزاب عربية في الداخل على 11 مقعداً مقابل 13 مقعداً حصلت عليها في الانتخابات الأخيرة في العام 2015.

وبيَّن الاستطلاع أنَّ تشكيل حزب بقيادة غانتس يهدّد بتفكّك "المعسكر الصهيوني" اليساريّ المعارض، إذ توقَّعت نتائجه حصول الأخير على 9 مقاعد فقط مقارنة بـ 24 مقعداً يسيطر عليها في الـ"كنيست" الحالي.

وسيحصل حزب "يهودوت هتوراة" على 7 مقاعد، بزيادة مقعد واحد عن الانتخابات الماضية. أما حزب "كلنا"، برئاسة وزير المالية موشيه كحلون، فمن المتوقّع خسارته عدداً من المقاعد بسبب تأثير قراره بزيادة الأسعار، إذ أظهر الاستطلاع تراجع الحزب إلى ستة مقاعد مقارنة بـ10 مقاعد حالياً، وهو عدد المقاعد نفسه الذي سيحصل عليه حزب "ميرتس" اليساريّ في الانتخابات المقبلة، وفق نتائج الاستطلاع.

وأظهرت معطيات الاستطلاع أنَّ حزب "إسرائيل بيتنا"، برئاسة وزير الحرب المستقيل أفيغدور ليبرمان، مرشّح للحصول على 5 مقاعد فقط مقارنة بـ6 مقاعد في الـ"كنيست" حالياً، بينما سيتمكَّن حزب "شاس" برئاسة وزير الداخلية الحالي الحاخام أرييه درعي من تخطّي نسبة الحسم والفوز بأربعة مقاعد فقط.

وقد تقرّر تقديم موعد الانتخابات في الدولة العبرية بعد أن فشل رؤساء الائتلاف الحاكم الذي يضمّ أحزاب يمينية ودينية، في التوصّل إلى صيغة متّفق عليها بشأن قانون تجنيد المتدينين اليهود (الحريديم).

وتمَّ تحديد يوم التاسع من شهر أبريل/ نيسان المقبل موعداً لإجراء الانتخابات العامة في الكيان الصهيونيّ، قبل موعدها الرسمي بـ6 أشهر، حيث كان مقرراً إجراؤها في تشرين ثاني/ نوفمبر 2019.

 

العالم العربي والعالم,الانتخابات الصهيونية, بنيامين نتنياهو, حكومة الاحتلال, صحيفة معاريف, حزب الليكود
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية