Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"HSBC" يسحب استثماراته من شركة أسلحة للكيان الصهيوني

29 كانون الأول 18 - 10:37
مشاهدة
117
مشاركة
كشفت حركة مقاطعة "إسرائيل"، أمس الجمعة، أن بنك "HSBC" البريطاني الشهير، قرر سحب استثماراته من شركة "إلبت" لتصنيع الأسلحة.

وقالت حركة مقاطعة "إسرائيل" في سلسلة تغريدات على (تويتر): إن "بنك HSBC استجاب للضغط الشعبي وسحب استثماراته بالكامل من شركة السلاح إلبت".


وتعدّ "إلبت Elbit" أكبر شركة تصنيع أسلحة خاصة تروّج لأسلحتها "المجرّبة"، في إشارة إلى استخدام هذه الأسلحة ضد الفلسطينيين.

وتنشط حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات من الكيان الصهيوني (BDS) في إقناع مؤسسات استثمارية كبرى في العالم بسحب استثماراتها لحين إنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، اليوم، تغريدات حركة مقاطعة "إسرائيل" بشأن القرار دون تعقيب من شركة "إلبت".

وذكرت صحيفة "جروزاليم بوست" أن مصادر في بنك "HSBC"، أكدت لها قرار البنك سحب استثماراته من الشركة "إلبت".

ونقلت عن المصادر، التي لم تحدد اسمها، أن "البنك يؤيد بقوة الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان الدولية، لأنها تنطبق على الأعمال التجارية".

وبينت حركة مقاطعة "إسرائيل" أن هذا النجاح "يأتي بعد حملةٍ شعبيةٍ واسعةٍ طالبت البنك البريطاني بإنهاء دعمه المالي لجيش الإحتلال، وبدعمٍ شعبيٍّ بريطانيّ ضخم. حيث تلقّى بنك (HSBC) رسائل من أكثر من 20 ألف شخص، تطالبه بوقف التربّح من الاحتلال الصهيوني".

وأضافت أنه "بقيادة مؤسسة (War on Want)، وحملة التضامن الأكبر (Palestinian Solidarity Campaign)، وغيرهم، نظّمت الحملة احتجاجاتٍ شهريّةً أمام 40 فرعاً محليّاً للبنك في المملكة المتحدّة، فضلاً عن حملةٍ إعلاميّةٍ واسعةٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

ولا تخفي سلطات الكيان الصهيوني قلقها من حركات مقاطعة ضدها وسحب الاستثمارات منها، حيث تسعى لحظرها عالمياً.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

حركة مقاطعة إسرائيل

شركة أسلحة

فلسطين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

عمليات التجميل غاية أم وسيلة | وجهة نظر

08 كانون الثاني 19

من خارج النص

غياب قضايا الشباب عن الشاشة | من خارج النص

06 كانون الثاني 19

الدينُ القيّم

الإسرائيليات في التراث الإسلامي | الدين القيم

04 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العنف الزوجي ودور الجمعيات النسائية | وجهة نظر

01 كانون الثاني 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

المنهج التربوي عند الإمام الصادق (ع) | قبس من نورهم

31 كانون الأول 18

أعلام

آية الله العظمى السيد الشاهرودي | نبذة مختصرة

31 كانون الأول 18

من خارج النص

صورة المرأة في الإعلام والإعلان | من خارج النص

30 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

زواج النبي (ص) من زينب بنت جحش |الدين القيم

28 كانون الأول 18

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة

28 كانون الأول 18

فقه الشريعة 2019

فقه الشريعة ضوابط الإحتفال في الأعياد | فقه الشريعة

26 كانون الأول 18

من خارج النص

القنوات الدينية المتطرفة | من خارج النص

23 كانون الأول 18

غير نفسك

فنيات تعديل وبناء السلوك|غير نفسك

22 كانون الأول 18

كشفت حركة مقاطعة "إسرائيل"، أمس الجمعة، أن بنك "HSBC" البريطاني الشهير، قرر سحب استثماراته من شركة "إلبت" لتصنيع الأسلحة.

وقالت حركة مقاطعة "إسرائيل" في سلسلة تغريدات على (تويتر): إن "بنك HSBC استجاب للضغط الشعبي وسحب استثماراته بالكامل من شركة السلاح إلبت".

وتعدّ "إلبت Elbit" أكبر شركة تصنيع أسلحة خاصة تروّج لأسلحتها "المجرّبة"، في إشارة إلى استخدام هذه الأسلحة ضد الفلسطينيين.

وتنشط حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات من الكيان الصهيوني (BDS) في إقناع مؤسسات استثمارية كبرى في العالم بسحب استثماراتها لحين إنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، اليوم، تغريدات حركة مقاطعة "إسرائيل" بشأن القرار دون تعقيب من شركة "إلبت".

وذكرت صحيفة "جروزاليم بوست" أن مصادر في بنك "HSBC"، أكدت لها قرار البنك سحب استثماراته من الشركة "إلبت".

ونقلت عن المصادر، التي لم تحدد اسمها، أن "البنك يؤيد بقوة الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان الدولية، لأنها تنطبق على الأعمال التجارية".

وبينت حركة مقاطعة "إسرائيل" أن هذا النجاح "يأتي بعد حملةٍ شعبيةٍ واسعةٍ طالبت البنك البريطاني بإنهاء دعمه المالي لجيش الإحتلال، وبدعمٍ شعبيٍّ بريطانيّ ضخم. حيث تلقّى بنك (HSBC) رسائل من أكثر من 20 ألف شخص، تطالبه بوقف التربّح من الاحتلال الصهيوني".

وأضافت أنه "بقيادة مؤسسة (War on Want)، وحملة التضامن الأكبر (Palestinian Solidarity Campaign)، وغيرهم، نظّمت الحملة احتجاجاتٍ شهريّةً أمام 40 فرعاً محليّاً للبنك في المملكة المتحدّة، فضلاً عن حملةٍ إعلاميّةٍ واسعةٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

ولا تخفي سلطات الكيان الصهيوني قلقها من حركات مقاطعة ضدها وسحب الاستثمارات منها، حيث تسعى لحظرها عالمياً.
أخبار فلسطين,حركة مقاطعة إسرائيل, شركة أسلحة, فلسطين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية