Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلاميّ: المقاومة تكبر وتبدع!

31 كانون الأول 18 - 17:30
مشاهدة
71
مشاركة

أكّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين، زياد النخالة، أنَّ المقاومة ما زالت تكبر وتبدع في ابتكار وسائل جديدة في مواجهة التحديات.

وقال النخالة: "شعبنا الفلسطيني ومقاومته سجّلوا حضوراً مميزاً في الميدان، وشعبنا رفض كلّ محاولات طمس قضيّته، وقدَّم المزيد من الشهداء والجرحى". وتابع: "شعبنا وجَّه رسالة واضحة بأنه لن يتخلّى عن قضيّته حتى تحقيق أهدافه المشروعة في تحرير أرضه من الاحتلال".

وشدَّد النخالة على أنَّ "المقاومة أصبحت تشكّل مقاومة كبيرة في مواجهة المشروع الصهيوني"، مشيراً إلى أن "توازن الرعب الذي خلقته المقاومة في المنطقة لم يحصل من قبل، وهي تسجّل حضوراً قوياً في الميدان".

من جهة ثانية، أوضح النخالة أنّ "هدف جميع مشاريع التسوية مع العدوّ واحد، وهو حماية الكيان الصهيوني، لافتاً إلى أنّ "كلّ هذه المشاريع فشلت لأنها لم تحقّق الحد الأدنى من أهداف الشعب الفلسطيني". ورأى أنّ "أبرز الجهود في هذا السياق الآن تتمثّل في صفقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي تشكّل مؤامرة جديدة لفرض نوع من الإرهاب في المنطقة، على اعتبار أنَّ أميركا آتية في المنطقة بسيناريوهات جديدة، هي بالأصل قديمة وفشلت منذ طرحها".

وحول الأوضاع في الضّفة الغربيّة المحتلّة، قال النخالة: "نحن أمام احتلال حقيقيّ وواقعيّ في الضفة الغربيّة من قبل الكيان ومستوطناته"، مؤكداً أنّ "مشروع الجهاد والشّعب الفلسطينيّ في الضفّة الغربيّة هو مقاومة الاحتلال شعبياً وعسكرياً، وبالأعمال الفردية، إضافةً إلى توحيد المشروع الوطني الفلسطيني".

ولفت النخالة إلى أنّ "إيران تدعم المقاومة في فلسطين وفي المنطقة"، مشيراً إلى أنّ "هناك تطوّرات ونقلات نوعية في إمكانيات المقاومة الفلسطينية"، وأضاف: موقفنا يتعزَّز كلّما سقطت الأقنعة في المنطقة... المقاومة في أفضل حال، وسنشهد في العام القادم تحوّلات كبيرة لمصلحة مشروعها".

المصدر: فلسطين اليوم

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

حركة الجهاد الإسلامي

فلسطين

المقاومة الفلسطينية

زياد النخالة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

أكّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلاميّ في فلسطين، زياد النخالة، أنَّ المقاومة ما زالت تكبر وتبدع في ابتكار وسائل جديدة في مواجهة التحديات.

وقال النخالة: "شعبنا الفلسطيني ومقاومته سجّلوا حضوراً مميزاً في الميدان، وشعبنا رفض كلّ محاولات طمس قضيّته، وقدَّم المزيد من الشهداء والجرحى". وتابع: "شعبنا وجَّه رسالة واضحة بأنه لن يتخلّى عن قضيّته حتى تحقيق أهدافه المشروعة في تحرير أرضه من الاحتلال".

وشدَّد النخالة على أنَّ "المقاومة أصبحت تشكّل مقاومة كبيرة في مواجهة المشروع الصهيوني"، مشيراً إلى أن "توازن الرعب الذي خلقته المقاومة في المنطقة لم يحصل من قبل، وهي تسجّل حضوراً قوياً في الميدان".

من جهة ثانية، أوضح النخالة أنّ "هدف جميع مشاريع التسوية مع العدوّ واحد، وهو حماية الكيان الصهيوني، لافتاً إلى أنّ "كلّ هذه المشاريع فشلت لأنها لم تحقّق الحد الأدنى من أهداف الشعب الفلسطيني". ورأى أنّ "أبرز الجهود في هذا السياق الآن تتمثّل في صفقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي تشكّل مؤامرة جديدة لفرض نوع من الإرهاب في المنطقة، على اعتبار أنَّ أميركا آتية في المنطقة بسيناريوهات جديدة، هي بالأصل قديمة وفشلت منذ طرحها".

وحول الأوضاع في الضّفة الغربيّة المحتلّة، قال النخالة: "نحن أمام احتلال حقيقيّ وواقعيّ في الضفة الغربيّة من قبل الكيان ومستوطناته"، مؤكداً أنّ "مشروع الجهاد والشّعب الفلسطينيّ في الضفّة الغربيّة هو مقاومة الاحتلال شعبياً وعسكرياً، وبالأعمال الفردية، إضافةً إلى توحيد المشروع الوطني الفلسطيني".

ولفت النخالة إلى أنّ "إيران تدعم المقاومة في فلسطين وفي المنطقة"، مشيراً إلى أنّ "هناك تطوّرات ونقلات نوعية في إمكانيات المقاومة الفلسطينية"، وأضاف: موقفنا يتعزَّز كلّما سقطت الأقنعة في المنطقة... المقاومة في أفضل حال، وسنشهد في العام القادم تحوّلات كبيرة لمصلحة مشروعها".

المصدر: فلسطين اليوم

 

أخبار فلسطين,حركة الجهاد الإسلامي, فلسطين, المقاومة الفلسطينية, زياد النخالة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية