Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

أوَّل كسوف هذا الأحد يستمرّ لمدة 4 ساعات

04 كانون الثاني 19 - 18:00
مشاهدة
45
مشاركة

أعلن معمل أبحاث الشمس في المعهد القومي للبحوث الفلكية، أنَّ الكرة الأرضية على موعد مع كسوف جزئي للشمس كأوَّل كسوف للعام 2019م في نهاية شهر ربيع الآخر، ويتّفق توقيت وسطه مع اقتران شهر جمادى الأولى للعام 1440هـ، وذلك يوم الأحد المقبل الواقع فيه 29 ربيع الآخر1440 هـ، الموافق 6 كانون الثاني/ يناير 2019م.

وكشف معمل أبحاث الشمس في المعهد القومي للبحوث الفلكيَّة، في بيان له، أنَّ هذا الكسوف يمكن رؤيته في شرق أسيا، اليابان، شمال ميكرونيزيا، جزرايلوتيان، المحيط الباسفيكي، وسوف يستغرق منذ بدايته وحتى نهايته أربع ساعات وخمس عشرة دقيقة تقريباً، موضحاً أنَّ هذا الكسوف لا يمكن رؤيته في مصر، لأنه يحدث قبل شروق الشمس، كما لا يمكن رؤيته في المنطقة العربية.

وتابع: "يبدأ هذا الكسوف الجزئي في الساعة الواحدة وأربع وثلاثين دقيقة تقريباً بتوقيت القاهرة المحلي، صباح يوم الأحد الموافق 6 كانون الثاني/ يناير 2019م. وفي الساعة الثالثة واثنتين وأربعين دقيقة تقريباً، يبلغ الكسوف ذروته، حيث يغطّي قرص القمر حوالى 72% من قرص الشمس، وينتهي هذا الكسوف الجزئي في الساعة الخامسة وتسع وأربعين دقيقة تقريباً".

وقال البيان إنَّ ظاهرة الكسوف الشمسي تحدث عادة حين يكون القمر، أثناء دورته الشهرية حول الأرض، في طور المحاق في نهاية الشهر القمري، وقبل ولادة الهلال الجديد مباشرة، حيث يقع القمر بين الأرض والشمس على خط الاقتران، وهو الخط الواصل بين مركزي الأرض والشمس أو قريباً منه، وفي تواجده على إحدى العقدتين الصاعدة أو الهابطة، أو قريباً منهما، لافتاً إلى أنه في هذه الحالات تتغيَّر المسافة بين القمر والأرض ما بين 405 ألف كم و363 ألف كم.

وتفيد ظاهرة الكسوف الشمسي في التأكّد من بدايات الأشهر القمرية أو الهجرية، إذ يحدث الكسوف الشمسي في وضع الاقتران أو الاجتماع، أي أنَّ حدوث الكسوف الشمسي يشير إلى قرب ولادة الهلال الجديد، ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد.

 وأشار معمل أبحاث الشمس إلى أنَّ من المتوقّع أن يشهد العام 2019م ثلاثة كسوفات شمسية، أحدها هذا الكسوف الجزئي، وآخر كلي، والثالث حلقي، كما يتوقّع أن يشهد هذا العام خسوفي قمر.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

كسوف الشمس

خسوف القمر

المعهد القومي للبحوث الفلكية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

عمليات التجميل غاية أم وسيلة | وجهة نظر

08 كانون الثاني 19

من خارج النص

غياب قضايا الشباب عن الشاشة | من خارج النص

06 كانون الثاني 19

الدينُ القيّم

الإسرائيليات في التراث الإسلامي | الدين القيم

04 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العنف الزوجي ودور الجمعيات النسائية | وجهة نظر

01 كانون الثاني 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

المنهج التربوي عند الإمام الصادق (ع) | قبس من نورهم

31 كانون الأول 18

أعلام

آية الله العظمى السيد الشاهرودي | نبذة مختصرة

31 كانون الأول 18

من خارج النص

صورة المرأة في الإعلام والإعلان | من خارج النص

30 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

زواج النبي (ص) من زينب بنت جحش |الدين القيم

28 كانون الأول 18

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة

28 كانون الأول 18

فقه الشريعة 2019

فقه الشريعة ضوابط الإحتفال في الأعياد | فقه الشريعة

26 كانون الأول 18

من خارج النص

القنوات الدينية المتطرفة | من خارج النص

23 كانون الأول 18

غير نفسك

فنيات تعديل وبناء السلوك|غير نفسك

22 كانون الأول 18

أعلن معمل أبحاث الشمس في المعهد القومي للبحوث الفلكية، أنَّ الكرة الأرضية على موعد مع كسوف جزئي للشمس كأوَّل كسوف للعام 2019م في نهاية شهر ربيع الآخر، ويتّفق توقيت وسطه مع اقتران شهر جمادى الأولى للعام 1440هـ، وذلك يوم الأحد المقبل الواقع فيه 29 ربيع الآخر1440 هـ، الموافق 6 كانون الثاني/ يناير 2019م.

وكشف معمل أبحاث الشمس في المعهد القومي للبحوث الفلكيَّة، في بيان له، أنَّ هذا الكسوف يمكن رؤيته في شرق أسيا، اليابان، شمال ميكرونيزيا، جزرايلوتيان، المحيط الباسفيكي، وسوف يستغرق منذ بدايته وحتى نهايته أربع ساعات وخمس عشرة دقيقة تقريباً، موضحاً أنَّ هذا الكسوف لا يمكن رؤيته في مصر، لأنه يحدث قبل شروق الشمس، كما لا يمكن رؤيته في المنطقة العربية.

وتابع: "يبدأ هذا الكسوف الجزئي في الساعة الواحدة وأربع وثلاثين دقيقة تقريباً بتوقيت القاهرة المحلي، صباح يوم الأحد الموافق 6 كانون الثاني/ يناير 2019م. وفي الساعة الثالثة واثنتين وأربعين دقيقة تقريباً، يبلغ الكسوف ذروته، حيث يغطّي قرص القمر حوالى 72% من قرص الشمس، وينتهي هذا الكسوف الجزئي في الساعة الخامسة وتسع وأربعين دقيقة تقريباً".

وقال البيان إنَّ ظاهرة الكسوف الشمسي تحدث عادة حين يكون القمر، أثناء دورته الشهرية حول الأرض، في طور المحاق في نهاية الشهر القمري، وقبل ولادة الهلال الجديد مباشرة، حيث يقع القمر بين الأرض والشمس على خط الاقتران، وهو الخط الواصل بين مركزي الأرض والشمس أو قريباً منه، وفي تواجده على إحدى العقدتين الصاعدة أو الهابطة، أو قريباً منهما، لافتاً إلى أنه في هذه الحالات تتغيَّر المسافة بين القمر والأرض ما بين 405 ألف كم و363 ألف كم.

وتفيد ظاهرة الكسوف الشمسي في التأكّد من بدايات الأشهر القمرية أو الهجرية، إذ يحدث الكسوف الشمسي في وضع الاقتران أو الاجتماع، أي أنَّ حدوث الكسوف الشمسي يشير إلى قرب ولادة الهلال الجديد، ويعتبر مركز الكسوف هو موعد ميلاد القمر الجديد.

 وأشار معمل أبحاث الشمس إلى أنَّ من المتوقّع أن يشهد العام 2019م ثلاثة كسوفات شمسية، أحدها هذا الكسوف الجزئي، وآخر كلي، والثالث حلقي، كما يتوقّع أن يشهد هذا العام خسوفي قمر.

 

تكنولوجيا وطب,كسوف الشمس, خسوف القمر, المعهد القومي للبحوث الفلكية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية