Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اكتشاف السبب وراء إنقراض الديناصورات

09 كانون الثاني 19 - 19:00
مشاهدة
117
مشاركة

كشفت دراسة حديثة نشرتها مواقع علمية ووسائل إعلام غربية، أن كويكبا ضرب الأرض خلال الحقبة الجوراسية تسبب بتسونامي هائل بلغ ارتفاع الموج فيه أكثر من 1.5 كيلومتر.

وقالت رئيسة فريق الدراسة والأستاذة بكلية علوم الأرض والبيئة في جامعة ميتشغان مولي راينج إن الكويكب، الذي بلغ عرضه حوالي 15 كيلومترا، ضرب منطقة خليج المكسيك وتسبب بموجات مد عاتية مختلفة الارتفاعات اجتاحت محيطات العالم.

وأشارت راينج إلى أن التسونامي العظيم تسبب أيضا بإفناء الديناصورات على الأرض قبل نحو 65 مليون سنة، وفقا لما ذكره موقع "لايف ساينس" العلمي.

وبينت راينج وفريقها، خلال تقديم دراستهم في الاجتماع السنوي للجمعية الجيوفيزيائية الأميركية، إلى أنهم تمكنوا من وضع تصور ومحاكاة للتأثير الأولي للتسونامي الناجم عن اصطدام الكويكب بالأرض، وتوجد فوهة في شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك، موضحين أن تأثير هذا الاصطدام كان أسوأ بكثير مما كان يعتقد.

وأوضحت المسؤولة عن الدراسة أنه بعد أن ضرب الكويكب، الذي صار يعرف باسم كويكب تشيكشولوب لأن الفوهة الناجمة عنه تعرف بهذا الاسم، نجم عن ذلك موجات مد عاتية وهائلة متفاوتة الحجم، لكن الموجة الأولى بلغ ارتفاعها ميل أو ما يعادل 1600 متر تقريبا.

وأضافت أن التاريخ المعاصر أو المعروف للأرض لم يشهد مثل هذا التسونامي أبدا، وأنه كان أقوى بنحو 2600 مرة من التسونامي الذي ضرب المحيط الهندي في 26 ديسمبر 2004، وفق ما ذكر موقع فوكس نيوز.

وتطرقت إلى بعض ما ذكرته في الدراسة، مشيرة إلى أنه تم إجراء محاكاة للتسونامي الناجم عن اصطدام الكويكب بناء على المعطيات المعروفة، موضحة أن سرعة المد كانت عالية جدا وأنه اجتاح خليج المكسيك والمحيط الأطلسي والمحيط الهادئ في أول 24 ساعة.

وتسببت الارتدادات بموجات مد متصادمة على مدى يومين متتاليين، وقد نقلت رواسب من البحار والمحيطات بعمق 6000 كيلومتر، بحسب موقع ديلي ميل البريطاني.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الديناصورات

كوكب الأرض

أمواج تسونامي

الديلي ميل

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

على الدوام كان السيد فضل الله (رض) | في الذاكرة

20 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

شوهوا صورة الإسلام | في الذاكرة

19 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

تمييز السيد فضل الله ببعد النظر والدقة في الحكم | في الذاكرة

17 كانون الثاني 19

فقه الشريعة 2019

السحر والكِتبة | فقه الشريعة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حرص السيد على صلاة الجماعة | في الذاكرة

16 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

مما قاله الكاتب الكويتي الأستاذ عبد الله بهبهاني في جريدة القبس | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

السيد ذو همة عالية | في الذاكرة

15 كانون الثاني 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 14/1/2019

14 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

حين طلب منه تقرير عن ولادة الهلال | في الذاكرة

14 كانون الثاني 19

هل تشعر بالشك في عصمة الأنبياء حين تقرأ آيات قرآنية توحي بضعفهم البشري؟
المزيد

كشفت دراسة حديثة نشرتها مواقع علمية ووسائل إعلام غربية، أن كويكبا ضرب الأرض خلال الحقبة الجوراسية تسبب بتسونامي هائل بلغ ارتفاع الموج فيه أكثر من 1.5 كيلومتر.

وقالت رئيسة فريق الدراسة والأستاذة بكلية علوم الأرض والبيئة في جامعة ميتشغان مولي راينج إن الكويكب، الذي بلغ عرضه حوالي 15 كيلومترا، ضرب منطقة خليج المكسيك وتسبب بموجات مد عاتية مختلفة الارتفاعات اجتاحت محيطات العالم.

وأشارت راينج إلى أن التسونامي العظيم تسبب أيضا بإفناء الديناصورات على الأرض قبل نحو 65 مليون سنة، وفقا لما ذكره موقع "لايف ساينس" العلمي.

وبينت راينج وفريقها، خلال تقديم دراستهم في الاجتماع السنوي للجمعية الجيوفيزيائية الأميركية، إلى أنهم تمكنوا من وضع تصور ومحاكاة للتأثير الأولي للتسونامي الناجم عن اصطدام الكويكب بالأرض، وتوجد فوهة في شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك، موضحين أن تأثير هذا الاصطدام كان أسوأ بكثير مما كان يعتقد.

وأوضحت المسؤولة عن الدراسة أنه بعد أن ضرب الكويكب، الذي صار يعرف باسم كويكب تشيكشولوب لأن الفوهة الناجمة عنه تعرف بهذا الاسم، نجم عن ذلك موجات مد عاتية وهائلة متفاوتة الحجم، لكن الموجة الأولى بلغ ارتفاعها ميل أو ما يعادل 1600 متر تقريبا.

وأضافت أن التاريخ المعاصر أو المعروف للأرض لم يشهد مثل هذا التسونامي أبدا، وأنه كان أقوى بنحو 2600 مرة من التسونامي الذي ضرب المحيط الهندي في 26 ديسمبر 2004، وفق ما ذكر موقع فوكس نيوز.

وتطرقت إلى بعض ما ذكرته في الدراسة، مشيرة إلى أنه تم إجراء محاكاة للتسونامي الناجم عن اصطدام الكويكب بناء على المعطيات المعروفة، موضحة أن سرعة المد كانت عالية جدا وأنه اجتاح خليج المكسيك والمحيط الأطلسي والمحيط الهادئ في أول 24 ساعة.

وتسببت الارتدادات بموجات مد متصادمة على مدى يومين متتاليين، وقد نقلت رواسب من البحار والمحيطات بعمق 6000 كيلومتر، بحسب موقع ديلي ميل البريطاني.

تكنولوجيا وطب,الديناصورات, كوكب الأرض, أمواج تسونامي, الديلي ميل
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية