Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

العلّامة فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة

16 كانون الثاني 19 - 14:12
مشاهدة
255
مشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                   التاريخ: 9 جمادى الأولى 1440 هـ

     السيد علي فضل الله                                              الموافق: 15 كانون الثاني 2019م

 

في معرض استقباله وفداً من مكتب الخدمات الاجتماعية

فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة

حذَّر العلامة السيد علي فضل الله من أننا نجتاز مرحلة هي الأكثر تعقيداً، مشيراً إلى أنَّ الأمور لا تزال تتسم بالضبابيّة في المنطقة.

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله وفداً من مكتب الخدمات الاجتماعية التابع لمؤسسة السيد فضل الله، وضعه في أجواء عمله والتقديمات والخدمات التي يقدمها للفقراء والأيتام والمحتاجين، والتي فاقت قيمتها تسعة مليارات ليرة لبنانية.

في البداية، رحَّب سماحته بالوفد، مثنياً على دوره الكبير والجهود والتضحيات التي يبذلها من خلال عمله في تقديم المساعدة والعون للفئات المحتاجة على أكثر من صعيد، وشدَّد على ضرورة الحفاظ على مصداقيّة هذه المؤسَّسة، من خلال التعامل مع المجتمع بكلِّ شفافية واحترام، والعمل على تطوير الأداء والإمكانيات، لأنّ الواقع يزداد فقراً وحاجةً.

وأضاف سماحته: "مسؤوليّتنا أن نحافظ على هذه المؤسَّسات، ونحفظ كلّ هذا التاريخ الناصع لها في علاقتها مع مجتمعها، وأن نكون حريصين على خدمته، من دون التمييز بين مكوّناته ومناطقه".

وتابع: "أعرف مدى الضَّغط الَّذي تتعرَّضون له بسبب المعاناة، ولا سيَّما أنَّ الواقع المأساويّ يسيطر على المجتمع، ولكن مسؤوليتنا الشرعية والأخلاقية أن نقف إلى جانب كلِّ محروم وفقير ومحتاج، ونعمل بكلِّ ما وسعنا على التخفيف من آلامه".

ورأى سماحته أنَّ انعكاس المشكلة الاقتصادية التي يعيشها البلد على الوضع الاجتماعيّ للناس، يستدعي القيام بمبادرات جدية من الفئات القادرة على مساعدة الناس، ومن أهل الخير، مؤكّداً أهمية التكافل في الوقت الذي تتحوَّل الدولة إلى عبء على المواطن، بدلاً من أن تكون عوناً له على مشاكله الصحية والاجتماعية وغيرها.

ورأى أنَّ دورنا ينبغي أن يتركَّز على تنشيط مبادرات الخير في المجتمع، وخصوصاً عندما يكفّ المسؤولون الكبار عن تحمل مسؤولياتهم، مشيراً إلى أننا في لبنان نجتاز مرحلةً هي الأكثر تعقيداً فيما يتَّصل بأمور الناس والوضع السياسي والاقتصادي العام، وخصوصاً أنَّ الأمور من حولنا لا تزال تتسم بالضبابية، داعياً إلى تكاتف جهود كلّ الخيرين للتخفيف عن الناس، وخصوصاً أهل الحاجة والطبقات الفقيرة والمستضعفة.

ولفت سماحته إلى خطورة الأوضاع الاقتصادية والمالية التي يمرّ بها لبنان، والتي تتطلَّب أقصى درجات الدقة والحذر والحيطة، للحؤول دون أن تتزعزع ثقة المواطنين بقدرة الدولة على إنقاذ الاقتصاد من الانهيار، آملاً أن تشكّل القمة العربية الاقتصادية عاملاً مؤثراً في توفير قدر من المناعة الاقتصادية التي تساهم نسبياً في حماية البلد.

وأضاف: "ورغم ضرورة اتخاذ إجراءات ماليَّة مدروسة، فإنَّها لا تكفي، فالعلاج يتمثّل في السعي لإزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة، والتي للأسف نراها تتفاقم مع تزايد الانقسامات بين القوى السياسية، ما يزيد من إحباط اللبنانيين وانهيار ثقتهم بالمسؤولين، حتى باتوا يراهنون على المسكّنات الاقتصادية والمالية لاستمرار حياتهم، ولو بشروط الحدّ الأدنى من العيش الكريم".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

السيد علي فضل الله

مكتب الخدمات الاجتماعية

السيد فضل الله

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

بناء القيم في الأنشطة الأسرية | غير نفسك

16 شباط 19

خطبتي صلاة الجمعة

خبطتي وصلاة الجمعة 15-2-2019

15 شباط 19

غير نفسك

قوة التحفيز | غير نفسك

09 شباط 19

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

غير نفسك

حياة متوازنة | غير نفسك

02 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

غير نفسك

البرمجة الذانية | غير نفسك

26 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                   التاريخ: 9 جمادى الأولى 1440 هـ

     السيد علي فضل الله                                              الموافق: 15 كانون الثاني 2019م

 

في معرض استقباله وفداً من مكتب الخدمات الاجتماعية

فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة

حذَّر العلامة السيد علي فضل الله من أننا نجتاز مرحلة هي الأكثر تعقيداً، مشيراً إلى أنَّ الأمور لا تزال تتسم بالضبابيّة في المنطقة.

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله وفداً من مكتب الخدمات الاجتماعية التابع لمؤسسة السيد فضل الله، وضعه في أجواء عمله والتقديمات والخدمات التي يقدمها للفقراء والأيتام والمحتاجين، والتي فاقت قيمتها تسعة مليارات ليرة لبنانية.

في البداية، رحَّب سماحته بالوفد، مثنياً على دوره الكبير والجهود والتضحيات التي يبذلها من خلال عمله في تقديم المساعدة والعون للفئات المحتاجة على أكثر من صعيد، وشدَّد على ضرورة الحفاظ على مصداقيّة هذه المؤسَّسة، من خلال التعامل مع المجتمع بكلِّ شفافية واحترام، والعمل على تطوير الأداء والإمكانيات، لأنّ الواقع يزداد فقراً وحاجةً.

وأضاف سماحته: "مسؤوليّتنا أن نحافظ على هذه المؤسَّسات، ونحفظ كلّ هذا التاريخ الناصع لها في علاقتها مع مجتمعها، وأن نكون حريصين على خدمته، من دون التمييز بين مكوّناته ومناطقه".

وتابع: "أعرف مدى الضَّغط الَّذي تتعرَّضون له بسبب المعاناة، ولا سيَّما أنَّ الواقع المأساويّ يسيطر على المجتمع، ولكن مسؤوليتنا الشرعية والأخلاقية أن نقف إلى جانب كلِّ محروم وفقير ومحتاج، ونعمل بكلِّ ما وسعنا على التخفيف من آلامه".

ورأى سماحته أنَّ انعكاس المشكلة الاقتصادية التي يعيشها البلد على الوضع الاجتماعيّ للناس، يستدعي القيام بمبادرات جدية من الفئات القادرة على مساعدة الناس، ومن أهل الخير، مؤكّداً أهمية التكافل في الوقت الذي تتحوَّل الدولة إلى عبء على المواطن، بدلاً من أن تكون عوناً له على مشاكله الصحية والاجتماعية وغيرها.

ورأى أنَّ دورنا ينبغي أن يتركَّز على تنشيط مبادرات الخير في المجتمع، وخصوصاً عندما يكفّ المسؤولون الكبار عن تحمل مسؤولياتهم، مشيراً إلى أننا في لبنان نجتاز مرحلةً هي الأكثر تعقيداً فيما يتَّصل بأمور الناس والوضع السياسي والاقتصادي العام، وخصوصاً أنَّ الأمور من حولنا لا تزال تتسم بالضبابية، داعياً إلى تكاتف جهود كلّ الخيرين للتخفيف عن الناس، وخصوصاً أهل الحاجة والطبقات الفقيرة والمستضعفة.

ولفت سماحته إلى خطورة الأوضاع الاقتصادية والمالية التي يمرّ بها لبنان، والتي تتطلَّب أقصى درجات الدقة والحذر والحيطة، للحؤول دون أن تتزعزع ثقة المواطنين بقدرة الدولة على إنقاذ الاقتصاد من الانهيار، آملاً أن تشكّل القمة العربية الاقتصادية عاملاً مؤثراً في توفير قدر من المناعة الاقتصادية التي تساهم نسبياً في حماية البلد.

وأضاف: "ورغم ضرورة اتخاذ إجراءات ماليَّة مدروسة، فإنَّها لا تكفي، فالعلاج يتمثّل في السعي لإزالة العقبات أمام تشكيل الحكومة، والتي للأسف نراها تتفاقم مع تزايد الانقسامات بين القوى السياسية، ما يزيد من إحباط اللبنانيين وانهيار ثقتهم بالمسؤولين، حتى باتوا يراهنون على المسكّنات الاقتصادية والمالية لاستمرار حياتهم، ولو بشروط الحدّ الأدنى من العيش الكريم".

العالم العربي والعالم,السيد علي فضل الله, مكتب الخدمات الاجتماعية, السيد فضل الله
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية