Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تحويل خلال سرطان الثدي الى خلايا دهنية

17 كانون الثاني 19 - 20:44
مشاهدة
123
مشاركة

في تطور طبي لافت، قد يؤشر على بداية اكتشاف علاج فعال وربما نهائي لواحد من أكثر أنواع السرطان إنتشارا ، أكد فريق من العلماء  نتيجة لأبحاث يقوم بإجرائها أن خلايا سرطان الثدي يمكن أن تتوقف عن الانتشار من خلال تحويلها إلى


خلايا دهنية غير ضارة.

وتقول نتائج الدراسة إن الخلايا السرطانية قادرة على التكيف والانتشار باستخدام مسار معين، ولهذا عمل العلماء في سويسرا على استغلال هذه النظرية في الفئران.

واستخدم الفريق علاجا مركبا من أدوية شائعة في علاج السكري والسرطان، يعمل لتحويل الخلايا السرطانية إلى أخرى دهنية ومنعها من العودة إلى السرطان.

وما يزال من الضروري اختبار هذا المركب سريريا، لكن الفريق من جامعة بازل، يأمل أن تكون العملية أسرع لأن العقارين تمت الموافقة عليهما بالفعل من قبل إدارة الأغذية والدواء.

وتمكنت هذه التركيبة من إعادة برمجة خلايا سرطان الثدي وتحويلها إلى خلايا دهنية غير ضارة، وهي عملية تعرف باسم "adipogenesis".

واستهدف الفريق بقيادة عالم الكيمياء الحيوية البروفيسور غيرهارد كريستوفوري، الخلايا السرطانية خلال عملية تسمى "الانتقال الظهاري الوسيط" (EMT)، والتي تستخدم من قبل الجسم، وعادة ما ترتبط بتطور الأعضاء والتئام الجروح.

وتستخدم الخلايا السرطانية عملية "الانتقال الظهاري الوسيط" لتغيير خصائصها الجزئية وتغيرها إلى نوع مختلف من الخلايا، ما يمكنها من الانتشار في جميع أنحاء الجسم.

وعلى الرغم من أن التركيبة الدوائية لم تعمل بالطريقة ذاتها مع جميع الخلايا السرطانية، إلا أن الحالات الناجحة لم تظهر أي علامات على عودة نمو الخلايا السرطانية أو الانتشار إلى الأنسجة المحيطة بها، وهذا ما يقدم أملا للعلماء في تطوير أدوية وعقاقير قادرة على القضاء على سرطان الثدي، خاصة الحالات الشرسة منه.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

سرطان الثدي

أبحاث

دراسات

علماء

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

هل أنتم مع عمل المرأة خارج منزلها ومنافستها الرجل؟
المزيد

في تطور طبي لافت، قد يؤشر على بداية اكتشاف علاج فعال وربما نهائي لواحد من أكثر أنواع السرطان إنتشارا ، أكد فريق من العلماء  نتيجة لأبحاث يقوم بإجرائها أن خلايا سرطان الثدي يمكن أن تتوقف عن الانتشار من خلال تحويلها إلى

خلايا دهنية غير ضارة.

وتقول نتائج الدراسة إن الخلايا السرطانية قادرة على التكيف والانتشار باستخدام مسار معين، ولهذا عمل العلماء في سويسرا على استغلال هذه النظرية في الفئران.

واستخدم الفريق علاجا مركبا من أدوية شائعة في علاج السكري والسرطان، يعمل لتحويل الخلايا السرطانية إلى أخرى دهنية ومنعها من العودة إلى السرطان.

وما يزال من الضروري اختبار هذا المركب سريريا، لكن الفريق من جامعة بازل، يأمل أن تكون العملية أسرع لأن العقارين تمت الموافقة عليهما بالفعل من قبل إدارة الأغذية والدواء.

وتمكنت هذه التركيبة من إعادة برمجة خلايا سرطان الثدي وتحويلها إلى خلايا دهنية غير ضارة، وهي عملية تعرف باسم "adipogenesis".

واستهدف الفريق بقيادة عالم الكيمياء الحيوية البروفيسور غيرهارد كريستوفوري، الخلايا السرطانية خلال عملية تسمى "الانتقال الظهاري الوسيط" (EMT)، والتي تستخدم من قبل الجسم، وعادة ما ترتبط بتطور الأعضاء والتئام الجروح.

وتستخدم الخلايا السرطانية عملية "الانتقال الظهاري الوسيط" لتغيير خصائصها الجزئية وتغيرها إلى نوع مختلف من الخلايا، ما يمكنها من الانتشار في جميع أنحاء الجسم.

وعلى الرغم من أن التركيبة الدوائية لم تعمل بالطريقة ذاتها مع جميع الخلايا السرطانية، إلا أن الحالات الناجحة لم تظهر أي علامات على عودة نمو الخلايا السرطانية أو الانتشار إلى الأنسجة المحيطة بها، وهذا ما يقدم أملا للعلماء في تطوير أدوية وعقاقير قادرة على القضاء على سرطان الثدي، خاصة الحالات الشرسة منه.

تكنولوجيا وطب,سرطان الثدي, أبحاث, دراسات, علماء
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية