Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مهاتير محمّد يوجّه صفعة للاحتلال الصّهيونيّ!

24 كانون الثاني 19 - 15:30
مشاهدة
195
مشاركة

شنَّ رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد هجوماً على الكيان الصهيوني، واصفاً إياه بأنه "دولة إجرامية". وقال: "إن إسرائيل لا تلتزم بالقوانين الدولية وتواصل أنشطة الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية".

وخلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة، وجَّه صحافي سؤالاً لمهاتير محمد حول منع ماليزيا الصهاينة من المشاركة في بطولة دولية للسباحة، فردَّ رئيس وزراء ماليزيا عليه بالقول: "بلادنا تعتبر الإسرائيليين قادمين من دولة إجرامية، وأنهم غير مرحب بهم في ماليزيا".

وأضاف مهاتير: "إسرائيل تبني المستوطنات في بلد شعب آخر. لقد أغاروا على سفننا التي كانت تحمل مواد إغاثة لشعب غزة، وداهموا السفن في المياه الدولية، واعتقلوا من كان عليها، واقتادوهم للموانئ الإسرائيلية".

وتابع: "لا يمكننا أن نفعل أيّ شيء ضد إسرائيل، ولكن لا نريد أن تكون لدينا أي علاقة معها، بما في ذلك شعبها. إذا أرادوا التنافس في الرياضة، فيمكنهم الذهاب لبلدان أخرى. بالنسبة إلى ماليزيا، القادم من إسرائيل قادم من دولة إجرامية".

وكان مهاتير محمد قد رفض منح رياضيين صهاينة تأشيرة لدخول بلاده، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019. وقال مهاتير في حينها: "إذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة، فهذا يعتبر خرقاً لمبادئ السياسة الماليزية".

وفي تحدٍّ للجنة الأولمبية الدولية، أشار مهاتير إلى أنه إذا أرادت الجهات المنظِّمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا، "فيمكنها فعل ذلك". وكانت اللجنة الأولمبية الإسرائيلية احتجَّت مؤخراً على قرار السلطات الماليزية، حيث ضغط الكيان الصهيوني على المنظّمين للحصول على تأشيرات لرياضييها، للمشاركة في هذه البطولة.

وتأكيداً على موقفها، أعلنت ماليزيا، الأربعاء الماضي، أنها لن تستضيف أيّ فعاليات في المستقبل تشمل الكيان الصهيوني أو ممثلين عنها، مؤكّدةً أن القضية الفلسطينية بالنسبة إليها ليست قضية دينية فحسب، وإنما حقوق إنسان أيضاً. وقد جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية الماليزي، سيف الدين عبد الله، أمس الأربعاء، عقب اجتماعه مع ائتلاف منظَّمات إسلاميّة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

ماليزيا

مهاتير محمد

الكيان الصهيوني

الأمم المتحدة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

بناء القيم في الأنشطة الأسرية | غير نفسك

16 شباط 19

خطبتي صلاة الجمعة

خبطتي وصلاة الجمعة 15-2-2019

15 شباط 19

غير نفسك

قوة التحفيز | غير نفسك

09 شباط 19

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

غير نفسك

حياة متوازنة | غير نفسك

02 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

غير نفسك

البرمجة الذانية | غير نفسك

26 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

شنَّ رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد هجوماً على الكيان الصهيوني، واصفاً إياه بأنه "دولة إجرامية". وقال: "إن إسرائيل لا تلتزم بالقوانين الدولية وتواصل أنشطة الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية".

وخلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة، وجَّه صحافي سؤالاً لمهاتير محمد حول منع ماليزيا الصهاينة من المشاركة في بطولة دولية للسباحة، فردَّ رئيس وزراء ماليزيا عليه بالقول: "بلادنا تعتبر الإسرائيليين قادمين من دولة إجرامية، وأنهم غير مرحب بهم في ماليزيا".

وأضاف مهاتير: "إسرائيل تبني المستوطنات في بلد شعب آخر. لقد أغاروا على سفننا التي كانت تحمل مواد إغاثة لشعب غزة، وداهموا السفن في المياه الدولية، واعتقلوا من كان عليها، واقتادوهم للموانئ الإسرائيلية".

وتابع: "لا يمكننا أن نفعل أيّ شيء ضد إسرائيل، ولكن لا نريد أن تكون لدينا أي علاقة معها، بما في ذلك شعبها. إذا أرادوا التنافس في الرياضة، فيمكنهم الذهاب لبلدان أخرى. بالنسبة إلى ماليزيا، القادم من إسرائيل قادم من دولة إجرامية".

وكان مهاتير محمد قد رفض منح رياضيين صهاينة تأشيرة لدخول بلاده، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019. وقال مهاتير في حينها: "إذا كان الرياضيون الإسرائيليون مصرين على المشاركة في البطولة، فهذا يعتبر خرقاً لمبادئ السياسة الماليزية".

وفي تحدٍّ للجنة الأولمبية الدولية، أشار مهاتير إلى أنه إذا أرادت الجهات المنظِّمة للبطولة سحب حق الاستضافة من ماليزيا، "فيمكنها فعل ذلك". وكانت اللجنة الأولمبية الإسرائيلية احتجَّت مؤخراً على قرار السلطات الماليزية، حيث ضغط الكيان الصهيوني على المنظّمين للحصول على تأشيرات لرياضييها، للمشاركة في هذه البطولة.

وتأكيداً على موقفها، أعلنت ماليزيا، الأربعاء الماضي، أنها لن تستضيف أيّ فعاليات في المستقبل تشمل الكيان الصهيوني أو ممثلين عنها، مؤكّدةً أن القضية الفلسطينية بالنسبة إليها ليست قضية دينية فحسب، وإنما حقوق إنسان أيضاً. وقد جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية الماليزي، سيف الدين عبد الله، أمس الأربعاء، عقب اجتماعه مع ائتلاف منظَّمات إسلاميّة.

العالم العربي والعالم,ماليزيا, مهاتير محمد, الكيان الصهيوني, الأمم المتحدة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية