Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

رفض اقتراح ترامب لتجاوز أزمة الإغلاق الحكومي

25 كانون الثاني 19 - 14:53
مشاهدة
61
مشاركة
لم يحصد اقتراح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتجاوز أزمة الإغلاق الحكومي تأييد العدد المطلوب من أعضاء مجلس الشيوخ للتصويت عليه، وذلك في اليوم الرابع والثلاثين من الشّلل الجزئي للإدارات في الولايات المتّحدة.

والاقتراح الذي يشمل رصد أموال للجدار الذي يُطالب ترامب بإقامته على الحدود مع المكسيك إضافةً إلى تنازل يتّصل بمصير مليون مهاجر غير شرعي، كان يحتاج إلى ستّين صوتًا ليُحال على التصويت في مجلس الشيوخ، لكنّ الأمر كان متعذرًا لأنّ الجمهوريّين لا يملكون سوى 53 من أصل مئة مقعد في المجلس المذكور.

رمزيًّا، يدلّ إرجاء خطاب ترامب عن حال الاتّحاد، إلى الشّلل الجزئي غير المسبوق الناجم عن أطول "إغلاق" حكومي في تاريخ البلاد.

وبعد هذا الإرجاء، يبقى السؤال الأساسي الذي يبدو مستعصياً: كيف يمكن الخروج من مأزق الميزانيّة الذي يُصيب ربع الإدارات الفدراليّة الأميركيّة و800 ألف موظف وعددًا كبيرًا من المتعاقدين منذ 22 كانون الأول/ديسمبر؟

ويكمن جوهر النزاع في الجدار الذي يريد ترامب إنشاءه على الحدود مع المكسيك لمكافحة الهجرة غير القانونيّة. ويطلب من أجل بنائه أكثر من خمسة مليارات دولار. وفي ما يتعلّق بهذه النقطة، كرّر ترامب الخميس "لن نستسلم!".

إلا أنّ الديموقراطيّين يرفضون قطعًا تمويل الجدار الذي يعتبرونه "غير أخلاقي" وغير فعّال. ويقترحون في المقابل تعزيز الأمن على الحدود، خصوصاً على نقاط التفتيش الحدودية حيث تمرّ "90% من المخدرات" وقسم كبير من المهاجرين غير القانونيين، حسب ما قالت نانسي بيلوسي الخميس.

ويدعو الديموقراطيّون الرئيس والجمهوريّين إلى الموافقة على قانون تمويل جزئي حتّى الثامن من شباط/فبراير سيتيح الخروج موقتاً من المأزق، واعدين بالعودة إلى طاولة المفاوضات بشأن أمن الحدود عندما ينتهي "الإغلاق".

في المقابل، يؤمن الاقتراح الجمهوري تمويلاً حكومياً حتى أيلول/سبتمبر ويتضمّن ميزانية للجدار وكذلك تنازلاً من جانب ترامب الذي عرض السبت إعطاء مهلة ثلاث سنوات لنحو مليون مهاجر معرضين للطرد من الولايات المتحدة بشكل مباشر.


في الانتظار، باتت آثار الشلل حقيقية بالنسبة إلى الموظفين الفدراليين الذين أرغموا على أخذ إجازة غير مدفوعة أو أجبروا على العمل من دون أجر في حال اعتُبرت وظائفهم أساسية.

وكثيرون ممن يتقاضون أجورهم كلّ أسبوعين، حُرموا من رواتبهم ويبدو مؤكّدًا أنّهم لن يحصلوا على أجرهم الثاني الجمعة.

ويعاني المتعاقدون أيضاً إذ إنهم على عكس الموظفين الفدراليين، لن يتقاضوا أجورهم بمفعول رجعي.

ولدى سؤاله عن الموظفين الذين لجأوا إلى المؤسسات الخيرية لتأمين طعامهم، قال وزير التجارة الأميركي ويلبور روس إنه "لا يفهم حقيقة لماذا" لا يمكنهم الحصول على قرض مضمون من الحكومة الفدرالية.

واستخدم الديموقراطيون ردّ فعل الوزير المليونير فوراً للتنديد بإدارة ترامب الملياردير. فسألت بيلوسي "هل هذا الموقف هو من نوع +فليأكلوا البسكويت+؟"، في إشارة إلى العبارة التي تُنسب إلى ملكة فرنسا ماري انطوانيت.

ورفض وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين دعوة من الديموقراطيين ليتم الاستماع إليه أمام لجنة بشأن "الإغلاق" الخميس، بحسب الديموقراطيين.

وأعرب مراقبو الحركة الجوية وطيارون وطواقم طائرات عن قلقهم المتزايد بشأن الأمن في النقل الجوي في الولايات المتحدة جراء الإغلاق الحكومي.


المصدر: AFP
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

واشنطن

الإغلاق الحكومي

الكونغرس

اميركا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

خطبتي صلاة الجمعة

خبطتي وصلاة الجمعة 15-2-2019

15 شباط 19

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

لم يحصد اقتراح الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتجاوز أزمة الإغلاق الحكومي تأييد العدد المطلوب من أعضاء مجلس الشيوخ للتصويت عليه، وذلك في اليوم الرابع والثلاثين من الشّلل الجزئي للإدارات في الولايات المتّحدة.

والاقتراح الذي يشمل رصد أموال للجدار الذي يُطالب ترامب بإقامته على الحدود مع المكسيك إضافةً إلى تنازل يتّصل بمصير مليون مهاجر غير شرعي، كان يحتاج إلى ستّين صوتًا ليُحال على التصويت في مجلس الشيوخ، لكنّ الأمر كان متعذرًا لأنّ الجمهوريّين لا يملكون سوى 53 من أصل مئة مقعد في المجلس المذكور.

رمزيًّا، يدلّ إرجاء خطاب ترامب عن حال الاتّحاد، إلى الشّلل الجزئي غير المسبوق الناجم عن أطول "إغلاق" حكومي في تاريخ البلاد.

وبعد هذا الإرجاء، يبقى السؤال الأساسي الذي يبدو مستعصياً: كيف يمكن الخروج من مأزق الميزانيّة الذي يُصيب ربع الإدارات الفدراليّة الأميركيّة و800 ألف موظف وعددًا كبيرًا من المتعاقدين منذ 22 كانون الأول/ديسمبر؟

ويكمن جوهر النزاع في الجدار الذي يريد ترامب إنشاءه على الحدود مع المكسيك لمكافحة الهجرة غير القانونيّة. ويطلب من أجل بنائه أكثر من خمسة مليارات دولار. وفي ما يتعلّق بهذه النقطة، كرّر ترامب الخميس "لن نستسلم!".

إلا أنّ الديموقراطيّين يرفضون قطعًا تمويل الجدار الذي يعتبرونه "غير أخلاقي" وغير فعّال. ويقترحون في المقابل تعزيز الأمن على الحدود، خصوصاً على نقاط التفتيش الحدودية حيث تمرّ "90% من المخدرات" وقسم كبير من المهاجرين غير القانونيين، حسب ما قالت نانسي بيلوسي الخميس.

ويدعو الديموقراطيّون الرئيس والجمهوريّين إلى الموافقة على قانون تمويل جزئي حتّى الثامن من شباط/فبراير سيتيح الخروج موقتاً من المأزق، واعدين بالعودة إلى طاولة المفاوضات بشأن أمن الحدود عندما ينتهي "الإغلاق".

في المقابل، يؤمن الاقتراح الجمهوري تمويلاً حكومياً حتى أيلول/سبتمبر ويتضمّن ميزانية للجدار وكذلك تنازلاً من جانب ترامب الذي عرض السبت إعطاء مهلة ثلاث سنوات لنحو مليون مهاجر معرضين للطرد من الولايات المتحدة بشكل مباشر.


في الانتظار، باتت آثار الشلل حقيقية بالنسبة إلى الموظفين الفدراليين الذين أرغموا على أخذ إجازة غير مدفوعة أو أجبروا على العمل من دون أجر في حال اعتُبرت وظائفهم أساسية.

وكثيرون ممن يتقاضون أجورهم كلّ أسبوعين، حُرموا من رواتبهم ويبدو مؤكّدًا أنّهم لن يحصلوا على أجرهم الثاني الجمعة.

ويعاني المتعاقدون أيضاً إذ إنهم على عكس الموظفين الفدراليين، لن يتقاضوا أجورهم بمفعول رجعي.

ولدى سؤاله عن الموظفين الذين لجأوا إلى المؤسسات الخيرية لتأمين طعامهم، قال وزير التجارة الأميركي ويلبور روس إنه "لا يفهم حقيقة لماذا" لا يمكنهم الحصول على قرض مضمون من الحكومة الفدرالية.

واستخدم الديموقراطيون ردّ فعل الوزير المليونير فوراً للتنديد بإدارة ترامب الملياردير. فسألت بيلوسي "هل هذا الموقف هو من نوع +فليأكلوا البسكويت+؟"، في إشارة إلى العبارة التي تُنسب إلى ملكة فرنسا ماري انطوانيت.

ورفض وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين دعوة من الديموقراطيين ليتم الاستماع إليه أمام لجنة بشأن "الإغلاق" الخميس، بحسب الديموقراطيين.

وأعرب مراقبو الحركة الجوية وطيارون وطواقم طائرات عن قلقهم المتزايد بشأن الأمن في النقل الجوي في الولايات المتحدة جراء الإغلاق الحكومي.


المصدر: AFP
العالم العربي والعالم,واشنطن, الإغلاق الحكومي, الكونغرس, اميركا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية