Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

منظَّمة العفو الدوليّة: شركات سياحيَّة كبرى تسهم في التوسع الاستيطاني الإسرائيليّ

30 كانون الثاني 19 - 15:00
مشاهدة
169
مشاركة

اتّهمت منظّمة العفو الدوليّة شركات عملاقة لحجز الأماكن السياحية عبر الإنترنت، من مثل "إير بي إن بي" و"بوكينج.كوم" و"إكسبيديا" و"تريب أدفايزور"، بتوسيع النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية "والتربح من جرائم الحرب"، من خلال إقامة أعمال مع الصهاينة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأضافت المنظَّمة في تقرير جديد بعنوان "الوجهة .. الاحتلال" أنَّ تلك الشركات "تغذي انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بإدراجها مئات الغرف والأنشطة داخل المستوطنات الإسرائيلية القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

وقالت المنظَّمة إنها "وثَّقت كيف تساعد شركات الحجز عبر الإنترنت على تشجيع السياحة إلى المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ومن ثم تسهم في استمرار وجودها وتوسعها".

وقالت: "يعتبر قيام إسرائيل بتوطين مدنيين إسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلّة انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، ومن ثم فهو جريمة حرب. وبالرغم من ذلك، تواصل الشركات الأربع العمل في المستوطنات، وتجني الأرباح من هذا الوضع غير القانوني".

ومن بين المستوطنات الواردة في تقرير منظَّمة العفو الدوليَّة، مستوطنة كفار أدوميم، وهي موقع سياحي متنامٍ، وتقع على مسافة أقل من كيلومترين من قرية الخان الأحمر الفلسطينية البدوية، التي أصبح هدمها بالكامل على أيدي القوات الصهيونية أمراً وشيكاً بعدما أعطت المحكمة العليا الصهيونية الضوء الأخضر لذلك.

ويُعدّ توسيع مستوطنة كفار أدوميم والمستوطنات المحيطة بها أحد العناصر الأساسية التي تشجّع على ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان ضد أهالي المنطقة البدو، بحسب المنظّمة.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

منظمة العفو الدولية

الاستيطان الإسرائيلي

الكيان الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

التحرش مسؤولية من | وجهة نظر

05 شباط 19

من خارج النص

السينما الأمريكية وصناعة الوهم | من خارج النص

03 شباط 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقةالتاسعة

01 شباط 19

وجهة نظر

قيادة المرأة للسيارات | وجهة نظر

29 كانون الثاني 19

من خارج النص

المراسل الصحفي بين المهنية والإنحياز | من خارج النص

27 كانون الثاني 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثامنة

25 كانون الثاني 19

وجهة نظر

العاملات في المنازل بين مؤيد ومعارض | وجهة نظر

25 كانون الثاني 19

نون والقلم

واقع الجامعات الإسلامية | نون والقلم

24 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

لقاء المفكر العربي محمد حسنين هيكل بالسيد فضل الله | في الذاكرة

23 كانون الثاني 19

وجهة نظر

تأخر سن الزواج | وجهة نظر

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

كان السيد رض يعيش روحية إسلامية | في الذاكرة

22 كانون الثاني 19

في الذاكرة - الموسم الثاني

فيما يذكره الكاتب والمؤرخ البحريني خليل المرخي عن أسلوب السيد فضل الله | في الذاكرة

21 كانون الثاني 19

اتّهمت منظّمة العفو الدوليّة شركات عملاقة لحجز الأماكن السياحية عبر الإنترنت، من مثل "إير بي إن بي" و"بوكينج.كوم" و"إكسبيديا" و"تريب أدفايزور"، بتوسيع النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية "والتربح من جرائم الحرب"، من خلال إقامة أعمال مع الصهاينة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأضافت المنظَّمة في تقرير جديد بعنوان "الوجهة .. الاحتلال" أنَّ تلك الشركات "تغذي انتهاكات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين، بإدراجها مئات الغرف والأنشطة داخل المستوطنات الإسرائيلية القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

وقالت المنظَّمة إنها "وثَّقت كيف تساعد شركات الحجز عبر الإنترنت على تشجيع السياحة إلى المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية، ومن ثم تسهم في استمرار وجودها وتوسعها".

وقالت: "يعتبر قيام إسرائيل بتوطين مدنيين إسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلّة انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، ومن ثم فهو جريمة حرب. وبالرغم من ذلك، تواصل الشركات الأربع العمل في المستوطنات، وتجني الأرباح من هذا الوضع غير القانوني".

ومن بين المستوطنات الواردة في تقرير منظَّمة العفو الدوليَّة، مستوطنة كفار أدوميم، وهي موقع سياحي متنامٍ، وتقع على مسافة أقل من كيلومترين من قرية الخان الأحمر الفلسطينية البدوية، التي أصبح هدمها بالكامل على أيدي القوات الصهيونية أمراً وشيكاً بعدما أعطت المحكمة العليا الصهيونية الضوء الأخضر لذلك.

ويُعدّ توسيع مستوطنة كفار أدوميم والمستوطنات المحيطة بها أحد العناصر الأساسية التي تشجّع على ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان ضد أهالي المنطقة البدو، بحسب المنظّمة.

أخبار فلسطين,منظمة العفو الدولية, الاستيطان الإسرائيلي, الكيان الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية