Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

علاج جيني للإضطرابات الدماغية الخطيرة

19 شباط 19 - 21:28
مشاهدة
559
مشاركة

يعمل علماء على تطوير علاج جيني جذري، قد يتمكن من علاج اضطراب طبي مدمر من خلال إصلاح الطفرات في أدمغة الأجنة في أرحام أمهاتهم.

وسيشمل العلاج الذي لم يُجرب من قبل، حقن مخ الجنين بفيروس غير ضار يصيب الخلايا العصبية الذي يُدخل مجموعة من الجزيئات التي تصحح الأخطاء الجينية.

وتشير الاختبارات إلى أن العلاج سيكون أكثر فعالية في الثلث الثاني من الحمل، عندما تكون أدمغة الأجنة في المراحل الأولى من التطور.

وقال عالم الأعصاب الأميركي في جامعة "نورث كارولينا"، مارك زيلكا: "نعتقد أن ذلك سوف يوفر علاجا، إن لم يكن شفاء بالكامل، وذلك يتعلق بالوقت الذي يُحقن به (الفيروس)".

ويهدف الباحثون إلى توجيه علاجهم هذا، لاضطراب دماغي نادر يعرف باسم متلازمة أنجلمان، والتي تؤثر على واحد من كل 15 ألف مولود. ويعاني الأطفال المصابون بالحالة، من نوبات ومشاكل في المشي والنوم. ويمكن أن يعيشوا حياة كاملة دون أن ينطقوا بكلمة واحدة. 

ولم يطور أحد من قبل أي علاج جيني يتم حقنه مباشرة في أدمغة الأجنة. لكن زيلكا يعتقد أنه إذا سار العمل في المستقبل بشكل جيد، فإن علاج هذ الاضطراب النادر، قد يكون عاملا مهما يمهد الطريق لعلاج الاضطرابات الأخرى الأكثر شيوعا، مثل بعض أشكال التوحد.

ويمكن اكتشاف متلازمة أنجلمان في وقت مبكر من الحمل، وتحديدا بعد 10 أسابيع، باستخدام اختبار يزيل الحمض النووي من الرغوة في دم الأم. لكن لا يوج أي علاج حتى الآن لهذا الاضطراب. 

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

علاج جيني

طب

دراسات

صحة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 22 | فقه الشريعة

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية والعشرون

27 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 17 | فقه الشريعة

22 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

22 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

عصمة أهل البيت | محاضرات مكارم الأخلاق

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 16| فقه الشريعة

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

ملامح شخصية الإمام الحسن (ع) | محاضرات مكارم الأخلاق

20 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

يعمل علماء على تطوير علاج جيني جذري، قد يتمكن من علاج اضطراب طبي مدمر من خلال إصلاح الطفرات في أدمغة الأجنة في أرحام أمهاتهم.

وسيشمل العلاج الذي لم يُجرب من قبل، حقن مخ الجنين بفيروس غير ضار يصيب الخلايا العصبية الذي يُدخل مجموعة من الجزيئات التي تصحح الأخطاء الجينية.

وتشير الاختبارات إلى أن العلاج سيكون أكثر فعالية في الثلث الثاني من الحمل، عندما تكون أدمغة الأجنة في المراحل الأولى من التطور.

وقال عالم الأعصاب الأميركي في جامعة "نورث كارولينا"، مارك زيلكا: "نعتقد أن ذلك سوف يوفر علاجا، إن لم يكن شفاء بالكامل، وذلك يتعلق بالوقت الذي يُحقن به (الفيروس)".

ويهدف الباحثون إلى توجيه علاجهم هذا، لاضطراب دماغي نادر يعرف باسم متلازمة أنجلمان، والتي تؤثر على واحد من كل 15 ألف مولود. ويعاني الأطفال المصابون بالحالة، من نوبات ومشاكل في المشي والنوم. ويمكن أن يعيشوا حياة كاملة دون أن ينطقوا بكلمة واحدة. 

ولم يطور أحد من قبل أي علاج جيني يتم حقنه مباشرة في أدمغة الأجنة. لكن زيلكا يعتقد أنه إذا سار العمل في المستقبل بشكل جيد، فإن علاج هذ الاضطراب النادر، قد يكون عاملا مهما يمهد الطريق لعلاج الاضطرابات الأخرى الأكثر شيوعا، مثل بعض أشكال التوحد.

ويمكن اكتشاف متلازمة أنجلمان في وقت مبكر من الحمل، وتحديدا بعد 10 أسابيع، باستخدام اختبار يزيل الحمض النووي من الرغوة في دم الأم. لكن لا يوج أي علاج حتى الآن لهذا الاضطراب. 

 
تكنولوجيا وطب,علاج جيني, طب, دراسات, صحة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية