Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اقتحامات جديدة للأقصى والأوقاف تعتزم ترميم مصلى "باب الرحمة"

21 شباط 19 - 09:30
مشاهدة
73
مشاركة

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الصهيوني، فيما أكد مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، أنه لن يتوانى عن القيام بمسؤولياته في ترميم مصلى باب الرحمة والصلاة فيه.

هذا وأدى عشرات الفلسطينيين، صلاة المغرب، الأربعاء، قبالة "باب الرحمة"، أحد أبواب المسجد الأقصى، وسط مدينة القدس المحتلة، وذلك احتجاجًا على استمرار إغلاق "باب الرحمة"، منذ سنوات، من جانب الاحتلال.

بدورها، تواجدت قوات الاحتلال الصهيونية بكثافة في ساحة الباب، بعد اقتحامها المسجد الأقصى، في وقت سابق الأربعاء، على خلفية التوترات المندلعة منذ أيام.

وقال مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فراس الدبس، إن 49 مستوطنا و255 طالبا ومرشدين يهود اقتحموا المسجد، صباح اليوم. وأضاف الدبس أن 22 مستوطنا و46 من "ضيوف الشرطة"، اقتحموا المسجد في فترة ما بعد صلاة الظهر.

وعلى صلة، رفض مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، اليوم، جميع الإجراءات والقيود التي فرضتها السلطات الإسرائيلية على حرية العبادة والصلاة في مصلى باب الرحمة، في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.

وأفاد "المجلس" في بيان إثر اجتماع له اليوم، أنه "كلف المستشار القانوني للمجلس إبلاغ سلطات الاحتلال على الفور بقرار المجلس، بأنه لن يتوانى عن القيام بمسؤولياته في ترميم مصلى باب الرحمة والصلاة فيه".

وشهد المسجد الأقصى خلال الأيام القليلة الماضية، توترا واشتباكات بين مصلين وقوات من شرطة الاحتلال، بعد أن وضعت، الأحد، سلاسل على بوابة حديدية تؤدي إلى باب الرحمة.

وأغلق الاحتلال باب الرحمة منذ عام 2003، وترفض حتى الآن إعادة فتحه.

وأضاف "المجلس" "أن المسجد الأقصى المبارك بجميع ساحاته ومرافقه ومصلياته فوق الأرض وتحت الأرض، والبالغة مساحته 144 دونما، بما فيه مصلى باب الرحمة، هو حق خالص لجميع المسلمين في العالم".

وشدد على أنه "وقف إسلامي لا يقبل الشراكة، وليس لغير الـمسلمين أي حق فيه، ولا يسري ولا يجوز أن يطبق عليه أي قانون غير القانون الإسلامي".

وأكد "إصراره على مواجهة كافة الإجراءات التي تقوم بها سلطات الإحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك"، داعيا إلى "الوحدة ورصّ الصفوف في مجابهة هذه الاعتداءات التعسفية (..) للحفاظ على المسجد الأقصى المبارك والدفاع عنه".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الأقصى

احتلال

فلسطين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

درس التفسير القرآني

تفسير سورة المؤمنون -6- | درس التفسير القرآني

12 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة عشرة

09 آذار 19

غير نفسك

الأسرة في زمن المتغيرات|غير نفسك

09 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة عشرة

08 آذار 19

الدينُ القيّم

هل الإنسان مخيّر أم مسيّر | الدين القيم

08 آذار 19

من وحي القرآن

المسيرة تستمر بالمؤمنين | من وحي القرآن

07 آذار 19

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الصهيوني، فيما أكد مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، أنه لن يتوانى عن القيام بمسؤولياته في ترميم مصلى باب الرحمة والصلاة فيه.

هذا وأدى عشرات الفلسطينيين، صلاة المغرب، الأربعاء، قبالة "باب الرحمة"، أحد أبواب المسجد الأقصى، وسط مدينة القدس المحتلة، وذلك احتجاجًا على استمرار إغلاق "باب الرحمة"، منذ سنوات، من جانب الاحتلال.

بدورها، تواجدت قوات الاحتلال الصهيونية بكثافة في ساحة الباب، بعد اقتحامها المسجد الأقصى، في وقت سابق الأربعاء، على خلفية التوترات المندلعة منذ أيام.

وقال مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فراس الدبس، إن 49 مستوطنا و255 طالبا ومرشدين يهود اقتحموا المسجد، صباح اليوم. وأضاف الدبس أن 22 مستوطنا و46 من "ضيوف الشرطة"، اقتحموا المسجد في فترة ما بعد صلاة الظهر.

وعلى صلة، رفض مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس، اليوم، جميع الإجراءات والقيود التي فرضتها السلطات الإسرائيلية على حرية العبادة والصلاة في مصلى باب الرحمة، في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.

وأفاد "المجلس" في بيان إثر اجتماع له اليوم، أنه "كلف المستشار القانوني للمجلس إبلاغ سلطات الاحتلال على الفور بقرار المجلس، بأنه لن يتوانى عن القيام بمسؤولياته في ترميم مصلى باب الرحمة والصلاة فيه".

وشهد المسجد الأقصى خلال الأيام القليلة الماضية، توترا واشتباكات بين مصلين وقوات من شرطة الاحتلال، بعد أن وضعت، الأحد، سلاسل على بوابة حديدية تؤدي إلى باب الرحمة.

وأغلق الاحتلال باب الرحمة منذ عام 2003، وترفض حتى الآن إعادة فتحه.

وأضاف "المجلس" "أن المسجد الأقصى المبارك بجميع ساحاته ومرافقه ومصلياته فوق الأرض وتحت الأرض، والبالغة مساحته 144 دونما، بما فيه مصلى باب الرحمة، هو حق خالص لجميع المسلمين في العالم".

وشدد على أنه "وقف إسلامي لا يقبل الشراكة، وليس لغير الـمسلمين أي حق فيه، ولا يسري ولا يجوز أن يطبق عليه أي قانون غير القانون الإسلامي".

وأكد "إصراره على مواجهة كافة الإجراءات التي تقوم بها سلطات الإحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك"، داعيا إلى "الوحدة ورصّ الصفوف في مجابهة هذه الاعتداءات التعسفية (..) للحفاظ على المسجد الأقصى المبارك والدفاع عنه".

أخبار فلسطين,الأقصى, احتلال, فلسطين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية