Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

غوايدو قد يواجه السجن 30 عاما

27 شباط 19 - 10:50
مشاهدة
785
مشاركة

قال نائب قاضي المحكمة العليا في فنزويلا، إن خوان غوايدو، المدعوم من قبل الولايات المتحدة، والذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد، قد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 عاما.

وأوضح خوان كارلوس فالديز، أن غوايدو مهدد بالسجن كل تلك السنوات، بتهمة خرقه لحظر سفره إلى الخارج، وفقا لـ"رويترز".

وقال فالديز عن غوايدو "إنه شخص مختبئ من العدالة، ماذا هو مصير الهاربين، الذين يدخلون البلد وتعثر السلطات عليهم، يجب القبض عليهم وإرسالهم إلى السجن، وقد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 سنة".

وأضاف أن الادعاء يقوم حاليا بتحليل الجرائم المحتملة التي ارتكبها غوايدو.

وفي الوقت نفسه، قال غوايدو، الموجود حاليا في كولومبيا، لإذاعة "إن تي إن 24"، إنه سيعود إلى فنزويلا رغم احتمالية اعتقاله فور وصوله.

وتمكن غوايدو من الوصول إلى مدينة كوكوتا الكولومبية، على الرغم من الحظر المفروض على مغادرته فنزويلا منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأعلن غوايدو، أنه ينوي العودة إلى وطنه قادما من كولومبيا، هذا الأسبوع.

وقال مادورو، في مقابلة مع قناة "إيه.بي.سي" التلفزيونية الأمريكية: "لا يمكنه هكذا أن يغادر ويعود. يجب أن يمثل أمام المحكمة التي منعته من مغادرة البلاد."

ورداً على سؤال حول احتمال اعتقال غوايدو، أشار الرئيس، أن المحكمة وحدها هي التي يمكنها اتخاذ قرار بهذا الشأن.

هذا وتوجه غوايدو إلى كولومبيا يوم 23 شباط/ فبراير، في محاولة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا، التي رفضت السلطات، ممثلة برئيس الدولة الشرعي مادورو، رفضا قاطعا قبولها ولم تسمح لها بدخول البلاد.   

هذا وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، عندما أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا، بينما يؤكد الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، أنه الرئيس الشرعي للبلاد.

واعترفت العديد من الدول بغوايدو رئيسا مؤقتاً، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في حين رفضت عدة دول أخرى مثل روسيا والصين والبرازيل والمكسيك الاعتراف به، وأعلنت دعمها لمادورو، الذي بدوره اتهم واشنطن بتدبير انقلاب ضده.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

غوايدو

مادورو

فنزويلا

الولايات المتحدة الأمريكية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

أفلا يتدبرون

منهج المرجع فضل الله مع طلابه | أفلا يتدبرون

30 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة الثامنة

27 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-7-2020

27 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 24-7-2020

24 تموز 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

24 تموز 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 23-07-2020

23 تموز 20

زوايا

زوايا | 23-7-2020

23 تموز 20

فقه الشريعة 2020

الحج دلالات و مقاصد | فقه الشريعة

22 تموز 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 22-7-2020

22 تموز 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-7-2020

22 تموز 20

من الإذاعة

حتى يغيّروا | الحلقة السابعة

20 تموز 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 17-7-2020

17 تموز 20

قال نائب قاضي المحكمة العليا في فنزويلا، إن خوان غوايدو، المدعوم من قبل الولايات المتحدة، والذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد، قد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 عاما.

وأوضح خوان كارلوس فالديز، أن غوايدو مهدد بالسجن كل تلك السنوات، بتهمة خرقه لحظر سفره إلى الخارج، وفقا لـ"رويترز".

وقال فالديز عن غوايدو "إنه شخص مختبئ من العدالة، ماذا هو مصير الهاربين، الذين يدخلون البلد وتعثر السلطات عليهم، يجب القبض عليهم وإرسالهم إلى السجن، وقد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 سنة".

وأضاف أن الادعاء يقوم حاليا بتحليل الجرائم المحتملة التي ارتكبها غوايدو.

وفي الوقت نفسه، قال غوايدو، الموجود حاليا في كولومبيا، لإذاعة "إن تي إن 24"، إنه سيعود إلى فنزويلا رغم احتمالية اعتقاله فور وصوله.

وتمكن غوايدو من الوصول إلى مدينة كوكوتا الكولومبية، على الرغم من الحظر المفروض على مغادرته فنزويلا منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأعلن غوايدو، أنه ينوي العودة إلى وطنه قادما من كولومبيا، هذا الأسبوع.

وقال مادورو، في مقابلة مع قناة "إيه.بي.سي" التلفزيونية الأمريكية: "لا يمكنه هكذا أن يغادر ويعود. يجب أن يمثل أمام المحكمة التي منعته من مغادرة البلاد."

ورداً على سؤال حول احتمال اعتقال غوايدو، أشار الرئيس، أن المحكمة وحدها هي التي يمكنها اتخاذ قرار بهذا الشأن.

هذا وتوجه غوايدو إلى كولومبيا يوم 23 شباط/ فبراير، في محاولة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا، التي رفضت السلطات، ممثلة برئيس الدولة الشرعي مادورو، رفضا قاطعا قبولها ولم تسمح لها بدخول البلاد.   

هذا وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، عندما أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا، بينما يؤكد الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، أنه الرئيس الشرعي للبلاد.

واعترفت العديد من الدول بغوايدو رئيسا مؤقتاً، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في حين رفضت عدة دول أخرى مثل روسيا والصين والبرازيل والمكسيك الاعتراف به، وأعلنت دعمها لمادورو، الذي بدوره اتهم واشنطن بتدبير انقلاب ضده.

حول العالم,غوايدو, مادورو, فنزويلا, الولايات المتحدة الأمريكية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية