Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

عشر سنوات سجناً لماليزي بتهمة سبّ الإسلام وإهانة النبي(ص)

12 آذار 19 - 11:25
مشاهدة
221
مشاركة

 ذكرت الشرطة أمس السبت أن مواطناً ماليزياً سجن لأكثر من عشرة أعوام كما وجهت اتهامات لثلاثة آخرين بعدما وجهوا سبابا إلى الإسلام والنبي محمد (ص) عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتعتبر المسائل المتعلقة بالدين والعرق واللغة حساسة للغاية في ماليزيا المتعددة الأعراق.


ويعتقد أن هذا الحكم هو الأشد في قضية من هذا النوع في البلد الذي تقطنه أغلبية مسلمة، وزاد فيه القلق من التوتر العرقي والديني على مدى الشهور الماضية.

وقال المفتش العام للشرطة الماليزية "محمد فوزي هارون" في بيان إن الشخص الذي صدر بحقه الحكم ـ دون الإعلان عن اسمه ـ  أقر بذنبه في عشر تهم بإساءة استخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

والعقوبة القصوى في كل تهمة تصل إلى السجن لمدة عام واحد أو غرامة تصل إلى 50 ألف رنجيت (12228 دولارا) أو كلتا العقوبتين. وأضاف المفتش العام للشرطة أن العقوبة تنفذ على التوالي.

وأقر مستخدم آخر لمواقع التواصل الاجتماعي بالذنب، ومن المقرر عقد جلسة لإصدار الحكم يوم الاثنين، ونفى اثنان آخران التهم الموجهة إليهما وما زالا محتجزين دون كفالة، ووجهت اتهامات للأربعة بموجب قوانين لمكافحة الفتنة العرقية والتحريض وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المفتش العام للشرطة "تنصح الشرطة الجمهور بعدم إساءة استغلال مواقع التواصل الاجتماعي أو شبكات التواصل، سواء بتحميل أو نشر أي من أشكال الإثارة التي من شأنها تحريك الحساسيات الدينية أو العرقية والتسبب في توتر عرقي داخل المجتمع المتنوع في هذا البلد".

وقال الوزير المسؤول عن الشؤون الدينية "مجاهد يوسف راوا" الخميس الماضي إن إدارة الشؤون الإسلامية أنشأت وحدة لمراقبة الكتابات والرسائل التي تسب الإسلام والنبي محمد(ص)، وأضاف أن الوزارة لن تتهاون مع أي سب للديانات، داعياً إلى معاقبة المذنبين بارتكاب هذه الأفعال.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار العالم الإسلامي

ماليزيا

الإسلام

محكمة

عنصرية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الخامسة عشرة

15 آذار 19

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

 ذكرت الشرطة أمس السبت أن مواطناً ماليزياً سجن لأكثر من عشرة أعوام كما وجهت اتهامات لثلاثة آخرين بعدما وجهوا سبابا إلى الإسلام والنبي محمد (ص) عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتعتبر المسائل المتعلقة بالدين والعرق واللغة حساسة للغاية في ماليزيا المتعددة الأعراق.

ويعتقد أن هذا الحكم هو الأشد في قضية من هذا النوع في البلد الذي تقطنه أغلبية مسلمة، وزاد فيه القلق من التوتر العرقي والديني على مدى الشهور الماضية.

وقال المفتش العام للشرطة الماليزية "محمد فوزي هارون" في بيان إن الشخص الذي صدر بحقه الحكم ـ دون الإعلان عن اسمه ـ  أقر بذنبه في عشر تهم بإساءة استخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

والعقوبة القصوى في كل تهمة تصل إلى السجن لمدة عام واحد أو غرامة تصل إلى 50 ألف رنجيت (12228 دولارا) أو كلتا العقوبتين. وأضاف المفتش العام للشرطة أن العقوبة تنفذ على التوالي.

وأقر مستخدم آخر لمواقع التواصل الاجتماعي بالذنب، ومن المقرر عقد جلسة لإصدار الحكم يوم الاثنين، ونفى اثنان آخران التهم الموجهة إليهما وما زالا محتجزين دون كفالة، ووجهت اتهامات للأربعة بموجب قوانين لمكافحة الفتنة العرقية والتحريض وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المفتش العام للشرطة "تنصح الشرطة الجمهور بعدم إساءة استغلال مواقع التواصل الاجتماعي أو شبكات التواصل، سواء بتحميل أو نشر أي من أشكال الإثارة التي من شأنها تحريك الحساسيات الدينية أو العرقية والتسبب في توتر عرقي داخل المجتمع المتنوع في هذا البلد".

وقال الوزير المسؤول عن الشؤون الدينية "مجاهد يوسف راوا" الخميس الماضي إن إدارة الشؤون الإسلامية أنشأت وحدة لمراقبة الكتابات والرسائل التي تسب الإسلام والنبي محمد(ص)، وأضاف أن الوزارة لن تتهاون مع أي سب للديانات، داعياً إلى معاقبة المذنبين بارتكاب هذه الأفعال.

أخبار العالم الإسلامي,ماليزيا, الإسلام, محكمة, عنصرية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية