Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الصندوقان الأسودان أرسلا لباريس: طيارون اشتكوا من عيوب بوينغ 737

14 آذار 19 - 17:43
مشاهدة
109
مشاركة

أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية اليوم، الخميس، أن الصندوقين الأسودين للطائرة الأثيوبية المنكوبة، اللذان يسجلان بيانات رحلة الطائرة، أرسلا إلى باريس من أجل تحليلهما. ويذكر أن الطائرة هي من طراز بوينغ 737-ماكس8، وكان على متنها 157 راكبا وأفراد الطاقم، وقضوا جميعهم في تحطمها، مطلع الأسبوع الحالي. وترددت تقارير عن شكاوى قدمها طيارون حول عيوب في هذا النوع من الطائرات.

وكتبت الخطوط الجوية على حسابها على "تويتر"، أنه "توجه وفد إثيوبي بقيادة مكتب التحقيق في الحوادث مع مسجل بيانات الرحلة ومسجل أحاديث قمرة القيادة إلى باريس بفرنسا لإجراء التحقيقات".

وتتزايد المطالب الملحة لمعرفة أسباب كارثة التحطم، يوم الأحد الماضي، التي حملت العديد من الدول والشركات إلى وقف استخدام ذلك النوع من الطائرات أو حظرت تحليقها في أجوائها، بعد أن تبين أن الطائرة واجهت صعوبات مماثلة لتلك التي تعرضت لها طائرة "لايون اير" الإندونيسية التي كانت من الطراز نفسه وتحطمت في تشرين الأول/أكتوبر بعد دقائق قليلة على الإقلاع.

وقالت إثيوبيا إن ليس لديها المعدات الضرورية لتحليل البيانات، فيما امتنعت ألمانيا عن تحليل الصندوقين لعدم تمكنها من قراءة البرمجيات المستخدمة في هذا النوع من الطائرات.

وقال نائب رئيس إدارة الطيران الفدرالية الأميركية، دانيال إيلويل، إن تسجيلات بيانات الرحلة تعرضت للتدمير.

وكان طيارون قدموا تقارير، منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حول عيوب في هذا النوع من الطائرات، والتي تسبب بانخفاض مستوى ارتفاعها بشكل حاد ومفاجئ لدى تشغيل الطيار الآلي بوقت قصير بعد التحليق. ووفقا للشبهات، فإن هذا الخلل هو السبب الذي أدى إلى سقوط وتحطم الطائرتين الإثيوبية والأندونيسية.

وتبين أيضا أن المصادقة على تسيير هذا الطراز من الطائرات من دون دورة إرشاد ملائمة، وفقا لأحد الطيارين، الذي وصف ذلك بأنه عمل "بدون ضمير ويكاد يكون جريمة".

وجاءت شكاوى الطيارين في مخزون إفادات للطيارين وطواقم الطائرات، وهو مخزون يحتوي على شكاوى من تسجيل هوية مقدم الشكوى، وتابع لوكالة ناسا الفضائية الأميركية. وأفاد أربعة طيارين على الأقل بوجود مشكلة خطيرة في تحليق هذا الطراز من الطائرات، وانعدام تأهيل كاف من أجل تشغيل الأجهزة المسؤولة عن هذه المشكلة.

ووفقا لإفادات الطيارين، فإن الجهاز المسؤول عن توازن وزن المحرك النفاث تجعل الطائرة تنتصب بشكل أكبر من المعتاد، وبعد ذلك ينخفض خرطوم الطائرة خلال وقت قصير وبشكل فجائي بعد تحليقها. وهذه هي المرحلة التي تحطمت فيها الطائرتين الإندونيسية والإثيوبية.   

وجاءت إفادة أحد الطيارين، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وبعد أسابيع قليلة من تحطم الطائرة الإندونيسية التي راح ضحيتها 189 شخصا. وقال الطيار إن ارتفاع الطائرة انخفض بشكل حاد، بعد ثانيتين أو ثلاث من تشغيل الطيار الآلي في نهاية عملية التحليق. "فصل القبطان الطيار الآلي على الفور ووجه خرطوم الطائرة إلى أعلى. وباقي الرحلة مرّ من دون أي خلل".

وقال طيار آخر في إفادة قدمها في تشرين الثاني/نوفمبر إنه بعد تشغيل الطيار الآلي، سمع على الفور تحذير يقول "لا تنخفض، لا تنخفض". وفي هذه الحالة بدأت الطائرة تنخفض بشكل حاد، وقال الطيار إنه "فصلت الطيار الآلي فورا وأعدت الطائرة إلى حالة ارتفاع. بصدق، لم نتمكن من إيجاد مشكلة في التعريفات".

وقبيل تحطم الطائرة الإثيوبية، تمكن الطيار من الإبلاغ عن أنه يعاني من مشاكل سيطرة على الطائرة وطلب العودة إلى المطار من أجل الهبوط.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

الطائرة الأثيوبية

باريس

الصندوق الأسود

بوينغ 737-ماكس8

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

الدينُ القيّم

حقيقة القضاء والقدر | الدين القيم

15 آذار 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 15-3-2019

15 آذار 19

من وحي القرآن

نظام العقوبات في الإسلام | من وحي القرآن

14 آذار 19

نون والقلم

التعددية الدينية | نون والقلم

14 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السادسة عشرة

13 آذار 19

فقه الشريعة 2019

الآثار المترتبة على عقد الزواج | فقه الشريعة

12 آذار 19

درس التفسير القرآني

تفسير سورة المؤمنون -6- | درس التفسير القرآني

12 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الخامسة عشرة

09 آذار 19

غير نفسك

الأسرة في زمن المتغيرات|غير نفسك

09 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الرابعة عشرة

08 آذار 19

الدينُ القيّم

هل الإنسان مخيّر أم مسيّر | الدين القيم

08 آذار 19

من وحي القرآن

المسيرة تستمر بالمؤمنين | من وحي القرآن

07 آذار 19

أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية اليوم، الخميس، أن الصندوقين الأسودين للطائرة الأثيوبية المنكوبة، اللذان يسجلان بيانات رحلة الطائرة، أرسلا إلى باريس من أجل تحليلهما. ويذكر أن الطائرة هي من طراز بوينغ 737-ماكس8، وكان على متنها 157 راكبا وأفراد الطاقم، وقضوا جميعهم في تحطمها، مطلع الأسبوع الحالي. وترددت تقارير عن شكاوى قدمها طيارون حول عيوب في هذا النوع من الطائرات.

وكتبت الخطوط الجوية على حسابها على "تويتر"، أنه "توجه وفد إثيوبي بقيادة مكتب التحقيق في الحوادث مع مسجل بيانات الرحلة ومسجل أحاديث قمرة القيادة إلى باريس بفرنسا لإجراء التحقيقات".

وتتزايد المطالب الملحة لمعرفة أسباب كارثة التحطم، يوم الأحد الماضي، التي حملت العديد من الدول والشركات إلى وقف استخدام ذلك النوع من الطائرات أو حظرت تحليقها في أجوائها، بعد أن تبين أن الطائرة واجهت صعوبات مماثلة لتلك التي تعرضت لها طائرة "لايون اير" الإندونيسية التي كانت من الطراز نفسه وتحطمت في تشرين الأول/أكتوبر بعد دقائق قليلة على الإقلاع.

وقالت إثيوبيا إن ليس لديها المعدات الضرورية لتحليل البيانات، فيما امتنعت ألمانيا عن تحليل الصندوقين لعدم تمكنها من قراءة البرمجيات المستخدمة في هذا النوع من الطائرات.

وقال نائب رئيس إدارة الطيران الفدرالية الأميركية، دانيال إيلويل، إن تسجيلات بيانات الرحلة تعرضت للتدمير.

وكان طيارون قدموا تقارير، منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حول عيوب في هذا النوع من الطائرات، والتي تسبب بانخفاض مستوى ارتفاعها بشكل حاد ومفاجئ لدى تشغيل الطيار الآلي بوقت قصير بعد التحليق. ووفقا للشبهات، فإن هذا الخلل هو السبب الذي أدى إلى سقوط وتحطم الطائرتين الإثيوبية والأندونيسية.

وتبين أيضا أن المصادقة على تسيير هذا الطراز من الطائرات من دون دورة إرشاد ملائمة، وفقا لأحد الطيارين، الذي وصف ذلك بأنه عمل "بدون ضمير ويكاد يكون جريمة".

وجاءت شكاوى الطيارين في مخزون إفادات للطيارين وطواقم الطائرات، وهو مخزون يحتوي على شكاوى من تسجيل هوية مقدم الشكوى، وتابع لوكالة ناسا الفضائية الأميركية. وأفاد أربعة طيارين على الأقل بوجود مشكلة خطيرة في تحليق هذا الطراز من الطائرات، وانعدام تأهيل كاف من أجل تشغيل الأجهزة المسؤولة عن هذه المشكلة.

ووفقا لإفادات الطيارين، فإن الجهاز المسؤول عن توازن وزن المحرك النفاث تجعل الطائرة تنتصب بشكل أكبر من المعتاد، وبعد ذلك ينخفض خرطوم الطائرة خلال وقت قصير وبشكل فجائي بعد تحليقها. وهذه هي المرحلة التي تحطمت فيها الطائرتين الإندونيسية والإثيوبية.   

وجاءت إفادة أحد الطيارين، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وبعد أسابيع قليلة من تحطم الطائرة الإندونيسية التي راح ضحيتها 189 شخصا. وقال الطيار إن ارتفاع الطائرة انخفض بشكل حاد، بعد ثانيتين أو ثلاث من تشغيل الطيار الآلي في نهاية عملية التحليق. "فصل القبطان الطيار الآلي على الفور ووجه خرطوم الطائرة إلى أعلى. وباقي الرحلة مرّ من دون أي خلل".

وقال طيار آخر في إفادة قدمها في تشرين الثاني/نوفمبر إنه بعد تشغيل الطيار الآلي، سمع على الفور تحذير يقول "لا تنخفض، لا تنخفض". وفي هذه الحالة بدأت الطائرة تنخفض بشكل حاد، وقال الطيار إنه "فصلت الطيار الآلي فورا وأعدت الطائرة إلى حالة ارتفاع. بصدق، لم نتمكن من إيجاد مشكلة في التعريفات".

وقبيل تحطم الطائرة الإثيوبية، تمكن الطيار من الإبلاغ عن أنه يعاني من مشاكل سيطرة على الطائرة وطلب العودة إلى المطار من أجل الهبوط.

حول العالم,الطائرة الأثيوبية, باريس, الصندوق الأسود, بوينغ 737-ماكس8
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية