Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

ترامب يوقع إعترافا أمريكيا بسيادة العدو الصهيوني على الجولان السوري المحتل

25 آذار 19 - 19:32
مشاهدة
999
مشاركة

وقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء اليوم، الإثنين، على الاعتراف الأميركي بسيادة العدو الصهيوني على مرتفعات الجولان السوري المحتل، وذلك في ختام مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو.

وقال ترامب خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في البيت الأبيض، "لقد جرى التخطيط لهذا الأمر منذ فترة". ويعد هذا الاعتراف خروجا على الإجماع الدولي.

واعتبر نتنياهو أن ترامب يقدم على "فعل ما لم يفعله أي رئيس أميركي آخر بعد الاعتراف بالقدس عاصمة ل "إسرائيل" ونقل السفارة الأميركية إليها"، فيما شدد ترامب على التزام الولايات المتحدة بـ"أمن وسلامة إسرائيل".

ووصف نتنياهو الاعتراف بـ"التاريخي"، وادعى أن مرتفعات الجولان ستظل إلى الأبد تحت سيطرة الإحتلال. وقال "لن نتخلى عنها أبدا".

وخاطب نتنياهو ترامب قائلا: "يأتي إعلانكم في وقت أصبحت فيه الجولان أهم بالنسبة لأمننا أكثر من أي وقت مضى".

وتطرق نتنياهو إلى العدوان الصهيوني على غزة، وقال إن جيش الإحتلال يقوم حاليا "بالرد بقوة" على إطلاق صاروخ من قطاع غزة سقط شمال الأراضي المحتلة وأوقع سبعة جرحى.

وتابع أمام الصحافيين: "في الوقت الذي نتكلم فيه (...) تقوم إسرائيل بالرد بقوة على هذا العدوان المتعمد. لدي رسالة بسيطة أوجهها إلى أعداء إسرائيل: سنقوم بما يلزم للدفاع عن شعبنا وعن دولتنا".

وقال ترامب إن الولايات المتحدة "تعترف بالحق المطلق لإسرائيل بالدفاع عن نفسها"، ووصف إطلاق الصاروخ من قطاع غزة بـ"الهجوم البشع".

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن نتنياهو قطع زيارته للولايات المتحدة، واختصارها في لقاء ترامب، في أعقاب التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة بعد سقوط صاروخ، أُطلق من قطاع غزة، وسقط شمال مدينة تل أبيب.

من جهتها، وصفت وزارة خارجية النظام السوري، في بيان نقلته الوكالة السورية للأنباء (سانا)، قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان بأنه "اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية".

في حين، اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرجى لافروف، الاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان المحتلة انتهاكا للقانون الدولي. 

وفى اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي، مايك بومبيو، قال لافروف أن توجه واشنطن إلى الاعتراف بإسرائيلية الجولان "يقود إلى انتهاك سافر للقانون الدولي ويعرقل تسوية الأزمة السورية ويزيد من تأزم الوضع فى الشرق الأوسط".

وأدان مركز "عدالة" – المركز القانوني لحماية الأقلية العربية في إسرائيل، إعلان ترامب، فرض السيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، واعتبر هذا الإعلان مخالفًا لكل القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية والأممية التي تؤكد على سورية مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

وقال مركز "عدالة" إن "إعلان ترامب يخالف القانون الدولي الذي يمنع فرض ضم المناطق المحتلة لسيادة الدولة التي احتلتها، وأنه بموجب كل الأعراف والمواثيق الدولية وعلى رأسها القرار 242، مرتفعات الجولان هي أرض سورية احتلتها إسرائيل ولا يمكنها ضمها لسيادتها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

ترامب

نتنياهو

الإحتلال الصهيوني

فلسطين

الجولان

سوريا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

وقع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء اليوم، الإثنين، على الاعتراف الأميركي بسيادة العدو الصهيوني على مرتفعات الجولان السوري المحتل، وذلك في ختام مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو.

وقال ترامب خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في البيت الأبيض، "لقد جرى التخطيط لهذا الأمر منذ فترة". ويعد هذا الاعتراف خروجا على الإجماع الدولي.

واعتبر نتنياهو أن ترامب يقدم على "فعل ما لم يفعله أي رئيس أميركي آخر بعد الاعتراف بالقدس عاصمة ل "إسرائيل" ونقل السفارة الأميركية إليها"، فيما شدد ترامب على التزام الولايات المتحدة بـ"أمن وسلامة إسرائيل".

ووصف نتنياهو الاعتراف بـ"التاريخي"، وادعى أن مرتفعات الجولان ستظل إلى الأبد تحت سيطرة الإحتلال. وقال "لن نتخلى عنها أبدا".

وخاطب نتنياهو ترامب قائلا: "يأتي إعلانكم في وقت أصبحت فيه الجولان أهم بالنسبة لأمننا أكثر من أي وقت مضى".

وتطرق نتنياهو إلى العدوان الصهيوني على غزة، وقال إن جيش الإحتلال يقوم حاليا "بالرد بقوة" على إطلاق صاروخ من قطاع غزة سقط شمال الأراضي المحتلة وأوقع سبعة جرحى.

وتابع أمام الصحافيين: "في الوقت الذي نتكلم فيه (...) تقوم إسرائيل بالرد بقوة على هذا العدوان المتعمد. لدي رسالة بسيطة أوجهها إلى أعداء إسرائيل: سنقوم بما يلزم للدفاع عن شعبنا وعن دولتنا".

وقال ترامب إن الولايات المتحدة "تعترف بالحق المطلق لإسرائيل بالدفاع عن نفسها"، ووصف إطلاق الصاروخ من قطاع غزة بـ"الهجوم البشع".

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن نتنياهو قطع زيارته للولايات المتحدة، واختصارها في لقاء ترامب، في أعقاب التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة بعد سقوط صاروخ، أُطلق من قطاع غزة، وسقط شمال مدينة تل أبيب.

من جهتها، وصفت وزارة خارجية النظام السوري، في بيان نقلته الوكالة السورية للأنباء (سانا)، قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان بأنه "اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية".

في حين، اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرجى لافروف، الاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان المحتلة انتهاكا للقانون الدولي. 

وفى اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي، مايك بومبيو، قال لافروف أن توجه واشنطن إلى الاعتراف بإسرائيلية الجولان "يقود إلى انتهاك سافر للقانون الدولي ويعرقل تسوية الأزمة السورية ويزيد من تأزم الوضع فى الشرق الأوسط".

وأدان مركز "عدالة" – المركز القانوني لحماية الأقلية العربية في إسرائيل، إعلان ترامب، فرض السيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، واعتبر هذا الإعلان مخالفًا لكل القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية والأممية التي تؤكد على سورية مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

وقال مركز "عدالة" إن "إعلان ترامب يخالف القانون الدولي الذي يمنع فرض ضم المناطق المحتلة لسيادة الدولة التي احتلتها، وأنه بموجب كل الأعراف والمواثيق الدولية وعلى رأسها القرار 242، مرتفعات الجولان هي أرض سورية احتلتها إسرائيل ولا يمكنها ضمها لسيادتها.

حول العالم,ترامب, نتنياهو, الإحتلال الصهيوني, فلسطين, الجولان, سوريا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية