Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

منفّذا عمليّة الطعن في سجن النقب.. إصاباتهما خطيرة

26 آذار 19 - 16:00
مشاهدة
149
مشاركة

أعلن "مكتب إعلام الأسرى"، أمس الإثنين، أنَّ وحدتي القمع التابعة لمصلحة السجون الصهيونية، متسادا ودرور، قامتا باقتحام قسمي 21 - 23 في سجن النقب الصحراوي، لإجراء عمليات تفتيش استفزازية .

وقال المكتب إنَّ الأسيرين إسلام وشاحي وعدي سالم مصابان بجروح خطيرة في سجن النقب، وهما منفذا عملية الطعن في قسم 3 في سجن النقب مساء الأحد.

وأضاف أنَّ إسلام يسري وشاحي من قرية جنوب جنين، اعتقلته وحدة صهيونية خاصة بعد مطاردة لثمانية أشهر إثر معركة مخيم جنين في العام 2002، وكان في سنّ 18 عاماً، وحكم بالسجن لمدة 19 عاماً، أمضى منها 17 عاماً.

أما الأسير عدي عادل سالم من قرية الشواورة قرب بيت لحم، فهو محكوم بالسجن تسعة أعوام، ومعتقل منذ العام 2011.

وأصيب أسرى وصفت جراح 3 منهم بالخطيرة، بعد اقتحام قوات القمع الصهيونية لقسم 3 في سجن النقب الصحراوي، حيث جرى نقل 14 مصاباً إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع للعلاج، فيما أصيب عشرات الأسرى بحالات اختناق جراء قمعهم بقنابل الغاز المدمع.

وقالت هيئة شؤون الأسرى، على لسان الناطق باسمها حسن عبد ربه: "تقدّر إصابة ما لا يقلّ عن عشرين أسيراً الليلة الماضية في أحداث سجن النقب، من بينهم حالات صعبة".

وبحسب مكتب إعلام الأسرى، فإنه خلال اقتحام قوات القمع الصهيونية بالسجون للقسم، قام أحد الأسرى بطعن ضابط وسجّان في مصلحة السجون، وصفت جراح أحدهم بالخطيرة.

ويأتي تصاعد الأوضاع في سجن النقب جراء مواصلة سياسة نقل الأسرى وقمعهم. وأكَّد المكتب في بيانه لوسائل الإعلام، أن ما يجري في سجن النقب يأتي نتيجة الضغط والممارسات القمعية والاستفزازية التي يتعرض لها الأسرى.

من جانبها، أعلنت مصلحة السجون الصهيونية عن إصابة اثنين من ضباطها بجراح في عملية طعن داخل السجن، نفَّذها أحد أسرى حركة حماس.

ووفقاً لمصلحة السّجون، فإنَّ حالة أحد الضباط خطيرة، حيث جرى نقله بالطائرة بعد إصابته بجراح في رقبته. أما المصاب الآخر، فقد أصيب بجراح طفيفة، ونقل عبر سيارة إسعاف إلى مستشفى سوروكا لتلقّي العلاج.

واستدعت مصلحة السجون قوات معزَّزة من حرس الحدود، وقوات "اليسام"، ووحدة "متسادا" الخاصة التي قامت بقمع الأسرى.

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

السجون الصهيونية

الأسرى الفلسطينيون

سجن النقب

إسلام وشاحى

عدي سالم

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

أعلن "مكتب إعلام الأسرى"، أمس الإثنين، أنَّ وحدتي القمع التابعة لمصلحة السجون الصهيونية، متسادا ودرور، قامتا باقتحام قسمي 21 - 23 في سجن النقب الصحراوي، لإجراء عمليات تفتيش استفزازية .

وقال المكتب إنَّ الأسيرين إسلام وشاحي وعدي سالم مصابان بجروح خطيرة في سجن النقب، وهما منفذا عملية الطعن في قسم 3 في سجن النقب مساء الأحد.

وأضاف أنَّ إسلام يسري وشاحي من قرية جنوب جنين، اعتقلته وحدة صهيونية خاصة بعد مطاردة لثمانية أشهر إثر معركة مخيم جنين في العام 2002، وكان في سنّ 18 عاماً، وحكم بالسجن لمدة 19 عاماً، أمضى منها 17 عاماً.

أما الأسير عدي عادل سالم من قرية الشواورة قرب بيت لحم، فهو محكوم بالسجن تسعة أعوام، ومعتقل منذ العام 2011.

وأصيب أسرى وصفت جراح 3 منهم بالخطيرة، بعد اقتحام قوات القمع الصهيونية لقسم 3 في سجن النقب الصحراوي، حيث جرى نقل 14 مصاباً إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع للعلاج، فيما أصيب عشرات الأسرى بحالات اختناق جراء قمعهم بقنابل الغاز المدمع.

وقالت هيئة شؤون الأسرى، على لسان الناطق باسمها حسن عبد ربه: "تقدّر إصابة ما لا يقلّ عن عشرين أسيراً الليلة الماضية في أحداث سجن النقب، من بينهم حالات صعبة".

وبحسب مكتب إعلام الأسرى، فإنه خلال اقتحام قوات القمع الصهيونية بالسجون للقسم، قام أحد الأسرى بطعن ضابط وسجّان في مصلحة السجون، وصفت جراح أحدهم بالخطيرة.

ويأتي تصاعد الأوضاع في سجن النقب جراء مواصلة سياسة نقل الأسرى وقمعهم. وأكَّد المكتب في بيانه لوسائل الإعلام، أن ما يجري في سجن النقب يأتي نتيجة الضغط والممارسات القمعية والاستفزازية التي يتعرض لها الأسرى.

من جانبها، أعلنت مصلحة السجون الصهيونية عن إصابة اثنين من ضباطها بجراح في عملية طعن داخل السجن، نفَّذها أحد أسرى حركة حماس.

ووفقاً لمصلحة السّجون، فإنَّ حالة أحد الضباط خطيرة، حيث جرى نقله بالطائرة بعد إصابته بجراح في رقبته. أما المصاب الآخر، فقد أصيب بجراح طفيفة، ونقل عبر سيارة إسعاف إلى مستشفى سوروكا لتلقّي العلاج.

واستدعت مصلحة السجون قوات معزَّزة من حرس الحدود، وقوات "اليسام"، ووحدة "متسادا" الخاصة التي قامت بقمع الأسرى.

 

أخبار فلسطين,السجون الصهيونية, الأسرى الفلسطينيون, سجن النقب, إسلام وشاحى, عدي سالم
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية