Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

العلّامة فضل الله يواصل زيارته للنروج

27 آذار 19 - 15:46
مشاهدة
319
مشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                             التاريخ: 20 رجب 1440 هـ

   السيد علي فضل الله                                                                     الموافق: 27 آذار 2019 م

 

فضل الله يواصل زيارته للنروج:

لتعميق العلاقة في مواجهة المتطرّفين

في إطار زيارته للنروج، التقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله عدداً من الشخصيات الدينية والإسلامية في كنيسة هولمليا في أوسلو، وكان حوار مطوَّل في كيفية تعزيز التعاون بين الأديان والثقافات، وخصوصاً في هذه المرحلة.

كما التقى سماحته رئيس دائرة الشرطة في أوسلو، وكان بحث في أهمية تعزيز العلاقة بين المهاجرين العرب والمسلمين وكل الفئات في النروج، وتعميق كلّ جوانب الحوار التي تقود إلى مزيد من التعارف والتفاهم والتنسيق في كل ما من شأنه خدمة النروج وأهله، وتحقيق المصالح المشتركة للجاليات العربية والإسلامية مع النروجيين.

وإذ شكر سماحته السلطات النروجية على ما توفره من سبل الأمن والعمل والعلم والعيش الكريم لأبناء الجالية العربية والإسلامية، دعا إلى تعزيز التعاون لمواجهة ظواهر التطرف والعنف التي تمثل خطراً على الجميع.

ورأى أنَّ ما حدث في نيوزيلندا، وقبلها في كثير من الدول الأوروبية والأميركية، يستدعي الاستنفار، ليس على المستوى الأمني فقط، بل أيضاً على المستويات التربوية والاجتماعية والنفسية والإعلامية وغيرها، لأنَّ الخطورة باتت واضحة في تسرّب العقليات التدميرية إلى الكثير من الشباب في الغرب، بفعل تيارات تسعى إلى تدمير العلاقة مع الآخر، سواء أكان دينيا أم عرقياً أم غير ذلك، محذراً من أنَّ ذلك سيترك أثره الخطير في الشرق والغرب.. داعياً إلى التأسيس لعلاقة حوارية واسعة النطاق بين المسلمين والمجتمعات الغربية، مشيراً إلى أنَّ لقاء الشخصيات الدينية مع بعضها البعض لا يكفي، وإن كان لذلك أهميته، إلا أننا بحاجة إلى لقاءات تتجذّر في الساحة الشعبية، شاكراً لبعض الشخصيات الأوروبية السياسية والفكرية ما بذلته لتعميق العلاقة مع العرب والمسلمين، داعياً إلى بذل المزيد من الجهود لتوضيح أسس هذه العلاقة وتعزيزها خدمة للإسلام والمسيحية ولخير البشرية عموماً.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

العلّامة فضل الله

بيروت

النروج

مسجد الحسنين (ع)

حارة حريك

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

Link In

Link in season 2 | الحلقة العشرون

10 نيسان 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة عشرة

06 نيسان 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة التاسعة عشرة

03 نيسان 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 25-3-2019

25 آذار 19

من خارج النص

الصحافة الإستقصائية بين أخلاقيات المهنة والإعلام الحر | من خارج النص

24 آذار 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السابعة عشرة

23 آذار 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة السادسة عشرة

22 آذار 19

الدينُ القيّم

لماذا خلقنا الله | الدين القيم

22 آذار 19

خطوة

خطبتي وصلاة الجمعة | 22-3-2019

22 آذار 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة السابعة عشرة

20 آذار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | 18-3-2019

18 آذار 19

من خارج النص

النقد التلفزيوني بين الواقع والمجاملة|من خارج النص

17 آذار 19

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المكتب الإعلامي لسماحة العلامة                                             التاريخ: 20 رجب 1440 هـ

   السيد علي فضل الله                                                                     الموافق: 27 آذار 2019 م

 

فضل الله يواصل زيارته للنروج:

لتعميق العلاقة في مواجهة المتطرّفين

في إطار زيارته للنروج، التقى سماحة العلامة السيد علي فضل الله عدداً من الشخصيات الدينية والإسلامية في كنيسة هولمليا في أوسلو، وكان حوار مطوَّل في كيفية تعزيز التعاون بين الأديان والثقافات، وخصوصاً في هذه المرحلة.

كما التقى سماحته رئيس دائرة الشرطة في أوسلو، وكان بحث في أهمية تعزيز العلاقة بين المهاجرين العرب والمسلمين وكل الفئات في النروج، وتعميق كلّ جوانب الحوار التي تقود إلى مزيد من التعارف والتفاهم والتنسيق في كل ما من شأنه خدمة النروج وأهله، وتحقيق المصالح المشتركة للجاليات العربية والإسلامية مع النروجيين.

وإذ شكر سماحته السلطات النروجية على ما توفره من سبل الأمن والعمل والعلم والعيش الكريم لأبناء الجالية العربية والإسلامية، دعا إلى تعزيز التعاون لمواجهة ظواهر التطرف والعنف التي تمثل خطراً على الجميع.

ورأى أنَّ ما حدث في نيوزيلندا، وقبلها في كثير من الدول الأوروبية والأميركية، يستدعي الاستنفار، ليس على المستوى الأمني فقط، بل أيضاً على المستويات التربوية والاجتماعية والنفسية والإعلامية وغيرها، لأنَّ الخطورة باتت واضحة في تسرّب العقليات التدميرية إلى الكثير من الشباب في الغرب، بفعل تيارات تسعى إلى تدمير العلاقة مع الآخر، سواء أكان دينيا أم عرقياً أم غير ذلك، محذراً من أنَّ ذلك سيترك أثره الخطير في الشرق والغرب.. داعياً إلى التأسيس لعلاقة حوارية واسعة النطاق بين المسلمين والمجتمعات الغربية، مشيراً إلى أنَّ لقاء الشخصيات الدينية مع بعضها البعض لا يكفي، وإن كان لذلك أهميته، إلا أننا بحاجة إلى لقاءات تتجذّر في الساحة الشعبية، شاكراً لبعض الشخصيات الأوروبية السياسية والفكرية ما بذلته لتعميق العلاقة مع العرب والمسلمين، داعياً إلى بذل المزيد من الجهود لتوضيح أسس هذه العلاقة وتعزيزها خدمة للإسلام والمسيحية ولخير البشرية عموماً.

حول العالم,العلّامة فضل الله, بيروت, النروج, مسجد الحسنين (ع), حارة حريك
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية