Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

نجاة الأرض من "انفجار مغناطيسي" هائل

20 نيسان 19 - 15:03
مشاهدة
171
مشاركة

رصد علماء فيزياء انفجارا مغناطيسيا هائلا على سطح الشمس كان من المتوقع أن ينتج عنه أضرار كبيرة على كوكب الأرض.

وذكر تلفزيون "نيوز 18" الهندي، الجمعة، أن الرياح الشمسية الناتجة عن الانفجار المغناطيسي كانت ستتسبب في اضطرابا ت في مجال الأرض المغناطيسي، وبالتالي أضرار "كبيرة" على جميع التقنيات.

وقبل وقوع الانفجار، حذرت بعض المواقع العلمية من أضراره على الأرض. لكن لحسن الحظ، لم تصب "الرياح الشمسية" الأرض مباشرة.

والتقط العلماء صورا إشعاعية للشمس، الأمر الذي يمثل تقدما علميا قد يساعد في التنبؤ بالطقس الفضائي وتأثيراته المحتملة على الأرض.

والطقس الفضائي هو فرع من فيزياء الفضاء وعلم الملاحة الجوية المرتبط بالظروف الزمنية المتغيرة داخل النظام الشمسي، بما في ذلك الرياح الشمسية، مضخما الفضاء المحيط بالأرض، بما في ذلك الظروف في الغلاف المغناطيسي والغلاف الأيوني والغلاف الحراري.

وتعد الشمس أكثر الأجرام السماوية دراسة من قبل العلماء الذين يحاولون فك يحاول ألغازها منذ عقود، مثل دراسة انفجار "الانبعاث الكتلي الإكليلي" الذي يمكن أن يؤثر على الأرض.

ويقود فريق من العلماء الهنود في المركز الوطني للفيزياء الفلكية الإشعاعية في مدينة بيون بولاية ماهاراشترا مجموعة دولية من الباحثين لفهم بعض هذه الألغاز.

ونقل موقع نيوز 18 عن ديفا أوبيروا، قائد الفريق الذي رصد الانفجار الأخير، إن "الشمس تشكل مصدرا إشعاعيا خطيرا يحتم علينا دراسته".

وجاء في الدراسة التي نشرتها مجلة الفيزياء الفلكية، بحسب موقع نيوز 18، أن انبعاثات الشمس يمكن أن تتغير خلال ثانية، ويمكن أن تكون مختلفة للغاية.

ويحدث على سطح الشمس بعض من أقوى الانفجارات في النظام الشمسي، الأمر الذي قد ينتج عنه انقطاع في التيار الكهربائي، وتدمير الأقمار الصناعية، وخلل بأنظمة تحديد المواقع، وغيرها من العواقب الوخيمة. لكن تبقى دراسة هذه الانفجارات مهمة لفهم وتنبؤ الطقس الفضائي.


 
مقالات ممكن أن تعجبك
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الشمس

انفجار مغناطيسي

علماء

كوكب الأرض

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

رصد علماء فيزياء انفجارا مغناطيسيا هائلا على سطح الشمس كان من المتوقع أن ينتج عنه أضرار كبيرة على كوكب الأرض.

وذكر تلفزيون "نيوز 18" الهندي، الجمعة، أن الرياح الشمسية الناتجة عن الانفجار المغناطيسي كانت ستتسبب في اضطرابا ت في مجال الأرض المغناطيسي، وبالتالي أضرار "كبيرة" على جميع التقنيات.

وقبل وقوع الانفجار، حذرت بعض المواقع العلمية من أضراره على الأرض. لكن لحسن الحظ، لم تصب "الرياح الشمسية" الأرض مباشرة.

والتقط العلماء صورا إشعاعية للشمس، الأمر الذي يمثل تقدما علميا قد يساعد في التنبؤ بالطقس الفضائي وتأثيراته المحتملة على الأرض.

والطقس الفضائي هو فرع من فيزياء الفضاء وعلم الملاحة الجوية المرتبط بالظروف الزمنية المتغيرة داخل النظام الشمسي، بما في ذلك الرياح الشمسية، مضخما الفضاء المحيط بالأرض، بما في ذلك الظروف في الغلاف المغناطيسي والغلاف الأيوني والغلاف الحراري.

وتعد الشمس أكثر الأجرام السماوية دراسة من قبل العلماء الذين يحاولون فك يحاول ألغازها منذ عقود، مثل دراسة انفجار "الانبعاث الكتلي الإكليلي" الذي يمكن أن يؤثر على الأرض.

ويقود فريق من العلماء الهنود في المركز الوطني للفيزياء الفلكية الإشعاعية في مدينة بيون بولاية ماهاراشترا مجموعة دولية من الباحثين لفهم بعض هذه الألغاز.

ونقل موقع نيوز 18 عن ديفا أوبيروا، قائد الفريق الذي رصد الانفجار الأخير، إن "الشمس تشكل مصدرا إشعاعيا خطيرا يحتم علينا دراسته".

وجاء في الدراسة التي نشرتها مجلة الفيزياء الفلكية، بحسب موقع نيوز 18، أن انبعاثات الشمس يمكن أن تتغير خلال ثانية، ويمكن أن تكون مختلفة للغاية.

ويحدث على سطح الشمس بعض من أقوى الانفجارات في النظام الشمسي، الأمر الذي قد ينتج عنه انقطاع في التيار الكهربائي، وتدمير الأقمار الصناعية، وخلل بأنظمة تحديد المواقع، وغيرها من العواقب الوخيمة. لكن تبقى دراسة هذه الانفجارات مهمة لفهم وتنبؤ الطقس الفضائي.

 
مقالات ممكن أن تعجبك
تكنولوجيا وطب,الشمس, انفجار مغناطيسي, علماء, كوكب الأرض
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية