Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

احتجاز أطفال في كهف وإنقاذهم يتطلب شهورا !

04 تموز 18 - 12:38
مشاهدة
981
مشاركة

عثر على الفتيان الاثني عشر العالقين منذ تسعة أيام مع مدربهم لكرة القدم في كهف غمرته المياه في تايلند "سالمين"، بحسب ما أعلن حاكم المنطقة مساء أمس، الإثنين، إلا أنه اتضح أن عملية الإنقاذ معقدة جدا، وتستغرق بضعة شهور.

وقال حاكم منطقة شيانغ راي، نارونغساك أوسوتاناكورن، وسط صيحات فرح من المسعفين والصحافيين "عثرنا عليهم سالمين".

وقال حاكم الإقليم إن فرق إنقاذ عثرت على 12 صبيا مفقودا ومدربهم داخل كهف وهناك "مؤشرات على أنهم على قيد الحياة" بعد تسعة أيام من فقدانهم.

وقال الحاكم نارونجساك أوسوتاناكورن للصحفيين "القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية عثرت على الثلاثة عشر جميعا وهناك مؤشرات على أنهم على قيد الحياة".

وكانت قد بدأت عملية بحث دولية منذ أن اختفت المجموعة داخل كهف تام لوانغ.


وفي الأثناء، سيبقى عناصر إنقاذ مع الفتيان في الكهف ريثما يستعيدون عافيتهم لاجتياز المسافة التي تفصلهم عن المخرج الممتد على أكثر من ثلاثة كيلومترات والذي تغمر المياه أجزاء منها.

وصرّح نارونغساك أوسوتاناكورن "سوف نقدّم لهم الطعام لكننا لسنا أكيدين أنه في وسعهم تناوله لأنهم لم يتناولوا شيئا منذ فترة طويلة. وسوف نوفد إليهم طبيبا".

ونقل عن خبير في الكهوف قوله إن عملية الإنقاذ قد تستغرق شهورا، ولذلك تقرر تزويدهم بطعام يكفي لأربعة شهور.

وقال خبراء إن محاولات إنقاذ الأطفال قد تكون خطيرة جدا لهم وللمنقذين، بسبب الظروف، علاوة على كونهم لا يجيدون السباحة والغطس، ولا يمكن إنقاذهم قبل ذلك. وبحسبهم فإن الإمكانية الأفضل هي إبقاؤهم هناك حاليا، وتزويدهم بما يحتاجونه من تدفئة وهواء نقي ومياه للشرب وطعام وعتاد طبي.

وكان قد عثر عليهم يجلسون على مرتفع صخري داخل الكهف في باطن الأرض بعد أن غمرته مياه الفيضانات، وذلك من قبل غواصين بريطانيين.

وقال قائد الأسطول التايلندي إنه سيجري العمل على تدريب الأطفال على الغوص، بينما تستمر عمليات سحب المياه من الكهف الأمر الذي يستغرق شهورا. كما بدأت السلطات بتركيب خطوط هواتف داخل الكهف كي يتمكنوا من الحديث مع ذويهم.

وعلم أنه تم إرسال فريق طبي إلى المكان، وتبين أن حالتهم الصحية جيدة.









Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

العالم العربي والعالم

أطفال

كهف

إنقاذ

مياه

تايلند

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14-11-2018

14 تشرين الثاني 18

نقطة ببحر

نقطة ببحر 13-11-2018

13 تشرين الثاني 18

تحت الضوء - الموسم الرابع

ر

10 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 06-11-2018

06 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 05-11-2018

05 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 2-11-2018

02 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 1-11-2018

01 تشرين الثاني 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 31-10-2018

31 تشرين الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة - 29-10-2018

29 تشرين الأول 18

أصحاب الرسالة

اصحاب الرسالة - عمرو بن قرضة الأنصاري

28 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الثالثة

26 تشرين الأول 18

أرض الطف

أرض الطف الحلقة الأولى

26 تشرين الأول 18

عثر على الفتيان الاثني عشر العالقين منذ تسعة أيام مع مدربهم لكرة القدم في كهف غمرته المياه في تايلند "سالمين"، بحسب ما أعلن حاكم المنطقة مساء أمس، الإثنين، إلا أنه اتضح أن عملية الإنقاذ معقدة جدا، وتستغرق بضعة شهور.

وقال حاكم منطقة شيانغ راي، نارونغساك أوسوتاناكورن، وسط صيحات فرح من المسعفين والصحافيين "عثرنا عليهم سالمين".

وقال حاكم الإقليم إن فرق إنقاذ عثرت على 12 صبيا مفقودا ومدربهم داخل كهف وهناك "مؤشرات على أنهم على قيد الحياة" بعد تسعة أيام من فقدانهم.

وقال الحاكم نارونجساك أوسوتاناكورن للصحفيين "القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية عثرت على الثلاثة عشر جميعا وهناك مؤشرات على أنهم على قيد الحياة".

وكانت قد بدأت عملية بحث دولية منذ أن اختفت المجموعة داخل كهف تام لوانغ.

وفي الأثناء، سيبقى عناصر إنقاذ مع الفتيان في الكهف ريثما يستعيدون عافيتهم لاجتياز المسافة التي تفصلهم عن المخرج الممتد على أكثر من ثلاثة كيلومترات والذي تغمر المياه أجزاء منها.

وصرّح نارونغساك أوسوتاناكورن "سوف نقدّم لهم الطعام لكننا لسنا أكيدين أنه في وسعهم تناوله لأنهم لم يتناولوا شيئا منذ فترة طويلة. وسوف نوفد إليهم طبيبا".

ونقل عن خبير في الكهوف قوله إن عملية الإنقاذ قد تستغرق شهورا، ولذلك تقرر تزويدهم بطعام يكفي لأربعة شهور.

وقال خبراء إن محاولات إنقاذ الأطفال قد تكون خطيرة جدا لهم وللمنقذين، بسبب الظروف، علاوة على كونهم لا يجيدون السباحة والغطس، ولا يمكن إنقاذهم قبل ذلك. وبحسبهم فإن الإمكانية الأفضل هي إبقاؤهم هناك حاليا، وتزويدهم بما يحتاجونه من تدفئة وهواء نقي ومياه للشرب وطعام وعتاد طبي.

وكان قد عثر عليهم يجلسون على مرتفع صخري داخل الكهف في باطن الأرض بعد أن غمرته مياه الفيضانات، وذلك من قبل غواصين بريطانيين.

وقال قائد الأسطول التايلندي إنه سيجري العمل على تدريب الأطفال على الغوص، بينما تستمر عمليات سحب المياه من الكهف الأمر الذي يستغرق شهورا. كما بدأت السلطات بتركيب خطوط هواتف داخل الكهف كي يتمكنوا من الحديث مع ذويهم.

وعلم أنه تم إرسال فريق طبي إلى المكان، وتبين أن حالتهم الصحية جيدة.









العالم العربي والعالم,أطفال, كهف, إنقاذ, مياه, تايلند
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية