Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

نتنياهو: على إسرائيل ودول المنطقة دعم أميركا ضدّ إيران

15 أيار 19 - 17:00
مشاهدة
83
مشاركة

قال رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، مساء أمس الثلاثاء: "يجب على إسرائيل وجميع دول المنطقة الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة ضد العدوان الإيراني"، وذلك في ظلّ التوترات المتزايدة بين البلدين، بسبب قدرات إيران النووية وبرنامجها الصّاروخي.

جاءت تصريحات نتنياهو خلال حفل بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لنقل السفارة الأميركية من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة، بحضور السفير الأميركي لدى الكيان الصهيوني ديفيد فريدمان.

وادَّعى نتنياهو أنَّ "هناك ازدهارًا جديدًا ونهضة جديدة للعلاقات بيننا وبين الكثير من جيراننا العرب ودول إسلامية غير عربية كثيرة. نحن متحدون في الرغبة لصد العدوان الإيراني".

وأضاف: "من هذا المنطلق، أعتقد أنّ على إسرائيل، مع جميع دول المنطقة والعالم، الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة ووقف العدوان الإيراني. علينا أن نستمر في تعزيز قوة إسرائيل وتحالفها المهم مع أميركا".

وعلى صعيد آخر، جدَّد نتنياهو شكره للرئيس الأميركي دونالد ترامب على الدعم الذي يقدمه الأخير للكيان الصهيوني، بداية من الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للاحتلال، وصولاً إلى نقل السفارة إلى القدس والتغيير اللافت في السياسة الأميركية حول كل ما يتعلق بتعاطي الإدارات السابقة مع القضية الفلسطينية.

ووصف نتنياهو ترامب بأنه "الصديق الأكثر قربًا من إسرائيل"، وقال: "لم يكن لإسرائيل صديق جيد في البيت الأبيض مثل دونالد ترامب. لمدة نصف قرن، لم تعترف أي دولة بالقدس عاصمة لإسرائيل. أريد أن أشكر الولايات المتحدة على تصحيح هذا الغبن".

بدوره، قال الرئيس الأميركي: "نحتفل اليوم بالذكرى السنوية لنقل السفارة الأميركية إلى القدس، وسفارتنا الجميلة تقف بفخر وتذكّرنا بالعلاقات الممتازة مع إسرائيل وأهمية التمسك بالحقيقة والإيفاء بالعهود".

في المقابل، أعرب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السيد علي خامنئي عن رفضه التفاوض مع إدارة ترامب حول المشروع النووي الإيراني، واستبعد في الوقت نفسه نشوب حرب مع واشنطن.

ويتصاعد التوتر بين البلدين مع سعي ترامب لوقف صادرات النفط الإيرانية تماماً، لدفع طهران إلى التفاوض مجدداً بشأن برنامجها النووي، وكذلك البرنامج الصاروخي.

وقال السيد خامنئي خلال ترؤسه اجتماعاً مع مسؤولين رفيعي المستوى في طهران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية، فلا إيران ولا الولايات المتحدة تسعى إلى الحرب... الأميركيون يعرفون أنَّ الحرب لن تكون في مصلحتهم"، بحسب وكالة أنباء "مهر" الإيرانية. وأضاف: "الولايات المتحدة تسعى إلى تجريد إيران من قوتها"، مشدداً على التمسك بخيار المقاومة.

ورفض "بشكل قاطع" التفاوض حول "مصادر قوة إيران، مثل القوة الصاروخية والنفوذ الإقليمي"، معتبراً أنَّ فعل ذلك سيكون "ضرباً من الحماقة"، ورأى أن التفاوض مع إدارة ترامب "لا طائل من ورائه". وأضاف: "النزاع الحالي هو صراع على الإرادة، وإرادة إيران قوية للغاية".

على الجانب الآخر، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، خلال زيارته روسيا: "لا نرى احتمالاً لنشوب حرب مع إيران، ونريدها أن تتصرف كدولة طبيعية"، مشدداً في الوقت نفسه على أن واشنطن "سترد بالشكل المناسب" في حال تعرضت مصالحها لهجوم.

ومراراً، هدّدت واشنطن بالرد على إيران في حال استهدفت القوات والمصالح الأميركية أو مصالح حلفائها الخليجيين.

وأعلنت السّعودية أنَّ طائرات مسيرة مسلّحة ضربت محطتين لضخّ النفط في المملكة، الثلاثاء، بعد يوم من تعرّض ناقلتي نفط سعوديتين لتخريب قبالة ساحل الإمارات.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنّ مجموعات مدعومة من إيران وراء "عمليات تخريب" تستهدف قطاع النفط الخليجي، وفق قناة "الحرة".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

السيد الخامنئي

إيران

الولايات المتحدة

ترامب

نتنياهو

الكيان الصهيوني

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

قال رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، مساء أمس الثلاثاء: "يجب على إسرائيل وجميع دول المنطقة الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة ضد العدوان الإيراني"، وذلك في ظلّ التوترات المتزايدة بين البلدين، بسبب قدرات إيران النووية وبرنامجها الصّاروخي.

جاءت تصريحات نتنياهو خلال حفل بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لنقل السفارة الأميركية من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة، بحضور السفير الأميركي لدى الكيان الصهيوني ديفيد فريدمان.

وادَّعى نتنياهو أنَّ "هناك ازدهارًا جديدًا ونهضة جديدة للعلاقات بيننا وبين الكثير من جيراننا العرب ودول إسلامية غير عربية كثيرة. نحن متحدون في الرغبة لصد العدوان الإيراني".

وأضاف: "من هذا المنطلق، أعتقد أنّ على إسرائيل، مع جميع دول المنطقة والعالم، الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة ووقف العدوان الإيراني. علينا أن نستمر في تعزيز قوة إسرائيل وتحالفها المهم مع أميركا".

وعلى صعيد آخر، جدَّد نتنياهو شكره للرئيس الأميركي دونالد ترامب على الدعم الذي يقدمه الأخير للكيان الصهيوني، بداية من الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للاحتلال، وصولاً إلى نقل السفارة إلى القدس والتغيير اللافت في السياسة الأميركية حول كل ما يتعلق بتعاطي الإدارات السابقة مع القضية الفلسطينية.

ووصف نتنياهو ترامب بأنه "الصديق الأكثر قربًا من إسرائيل"، وقال: "لم يكن لإسرائيل صديق جيد في البيت الأبيض مثل دونالد ترامب. لمدة نصف قرن، لم تعترف أي دولة بالقدس عاصمة لإسرائيل. أريد أن أشكر الولايات المتحدة على تصحيح هذا الغبن".

بدوره، قال الرئيس الأميركي: "نحتفل اليوم بالذكرى السنوية لنقل السفارة الأميركية إلى القدس، وسفارتنا الجميلة تقف بفخر وتذكّرنا بالعلاقات الممتازة مع إسرائيل وأهمية التمسك بالحقيقة والإيفاء بالعهود".

في المقابل، أعرب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السيد علي خامنئي عن رفضه التفاوض مع إدارة ترامب حول المشروع النووي الإيراني، واستبعد في الوقت نفسه نشوب حرب مع واشنطن.

ويتصاعد التوتر بين البلدين مع سعي ترامب لوقف صادرات النفط الإيرانية تماماً، لدفع طهران إلى التفاوض مجدداً بشأن برنامجها النووي، وكذلك البرنامج الصاروخي.

وقال السيد خامنئي خلال ترؤسه اجتماعاً مع مسؤولين رفيعي المستوى في طهران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية، فلا إيران ولا الولايات المتحدة تسعى إلى الحرب... الأميركيون يعرفون أنَّ الحرب لن تكون في مصلحتهم"، بحسب وكالة أنباء "مهر" الإيرانية. وأضاف: "الولايات المتحدة تسعى إلى تجريد إيران من قوتها"، مشدداً على التمسك بخيار المقاومة.

ورفض "بشكل قاطع" التفاوض حول "مصادر قوة إيران، مثل القوة الصاروخية والنفوذ الإقليمي"، معتبراً أنَّ فعل ذلك سيكون "ضرباً من الحماقة"، ورأى أن التفاوض مع إدارة ترامب "لا طائل من ورائه". وأضاف: "النزاع الحالي هو صراع على الإرادة، وإرادة إيران قوية للغاية".

على الجانب الآخر، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، خلال زيارته روسيا: "لا نرى احتمالاً لنشوب حرب مع إيران، ونريدها أن تتصرف كدولة طبيعية"، مشدداً في الوقت نفسه على أن واشنطن "سترد بالشكل المناسب" في حال تعرضت مصالحها لهجوم.

ومراراً، هدّدت واشنطن بالرد على إيران في حال استهدفت القوات والمصالح الأميركية أو مصالح حلفائها الخليجيين.

وأعلنت السّعودية أنَّ طائرات مسيرة مسلّحة ضربت محطتين لضخّ النفط في المملكة، الثلاثاء، بعد يوم من تعرّض ناقلتي نفط سعوديتين لتخريب قبالة ساحل الإمارات.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنّ مجموعات مدعومة من إيران وراء "عمليات تخريب" تستهدف قطاع النفط الخليجي، وفق قناة "الحرة".

حول العالم,السيد الخامنئي, إيران, الولايات المتحدة, ترامب, نتنياهو, الكيان الصهيوني
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية