Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"فيسبوك" يشدّد قيود خدمة البثّ المباشر بعد دورها في مجزرة المسجدين

17 أيار 19 - 14:00
مشاهدة
53
مشاركة

قالت شركة "فيسبوك"، أمس الأربعاء، إنها شددت قيودها على خدمة البث المباشر على منصتها الرئيسية، في أعقاب الانتقادات التي تلقتها بعد انتشار المجزرة التي نفذها إرهابي أسترالي بحق المسلمين في نيوزيلندا في آذار/ مارس الماضي.

وأعلنت الشركة أن ذلك سيمنع المشاركة "الواسعة" لتسجيلات عنيفة، كما حصل خلال مجزرة مسجدي كرايست تشيرش.

وسيُحرم الأشخاص الذين خالفوا قواعد معينة من استخدام خدمة "فيسبوك لايف" للبث المباشر، بحسب ما أعلن نائب رئيس شؤون النزاهة غاي روزن.

وقال روزن في بيان: "في أعقاب الهجمات الإرهابية الأخيرة المروعة في نيوزيلندا، أجرينا مراجعات لما يمكننا القيام به لمنع استخدام خدماتنا في التسبّب بأذى أو نشر الكراهية".

وفي آذار/ مارس 2019، قام إرهابي أسترالي ينتمي إلى فكر الفوقية العرقية البيضاء بإطلاق النار في مسجدين في كرايست تشيرش، ما أدى إلى مقتل 51 شخصاً، وبثّ الهجوم مباشرة على "فيسبوك" من كاميرا مثبتة على رأسه.

وسيتم تطبيق سياسة "ضربة واحدة" في خدمة "فيسبوك لايف" على مجموعة أوسع من المخالفات. وسيُمنع الذين ينتهكون "سياسات خطيرة" من استخدام هذه الخاصية بعد مخالفة واحدة.

وأضاف: "نعتزم تمديد هذه القيود إلى قطاعات أخرى في الأسابيع القادمة، بدءاً بمنع أولئك الأشخاص أنفسهم من تصميم إعلانات على فيسبوك".

وقال إنَّ الابتكار التقني ضروري لتجاوز "التلاعب العدائي لوسائل الإعلام" الذي شاهدناه بعد مجزرة كرايست تشيرش، كتعديل المستخدمين فيديوهات لتخطي الفلاتر، وإن "أحد التحديات التي واجهناها في الأيام التي تلت الهجوم، كان انتشار العديد من التسجيلات للهجوم بمعطيات مختلفة".

وأوضح أن "عدداً من الأشخاص - ليس بشكل مقصود دائماً - تشاركوا نسخاً معدلة لتلك التسجيلات، ما جعل من الصّعب على أنظمتنا رصدها".

وأعلنت مجموعة فيسبوك تخصيص 7.5 مليون دولار في شراكات بحثية مع ثلاث جامعات أميركية، لتحسين تكنولوجيا تحليل الصورة والفيديو.

تجدر الإشارة إلى أن تحديد الشركة للمحتوى العنيف وحذفه عمل في حالات كثيرة بشكلٍ أخفى معلومات حول قضايا فيها انتهاكات

لحقوق الإنسان، كما أن تعريف "فيسبوك" لـ"الإرهاب" منحاز للغاية للخطاب الأميركي.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

فيسبوك

نيوزيلندا

كرايست تشيرش

الإسلاموفوبيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 11 | فقه الشريعة

16 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة العاشرة

16 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 11 رمضان

16 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 10 | فقه الشريعة

15 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة التاسعة

15 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

متى يكون الكذب واجبا والصدق محرما | محاضرات في مكارم الأخلاق

14 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 9 رمضان

14 أيار 19

حكواتي الأديان

زيبق و ريحان | حكواتي الأديان

14 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 9 | فقه الشريعة

14 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة

14 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة الكذب على الله | محاضرات في مكارم الأخلاق

13 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة

13 أيار 19

قالت شركة "فيسبوك"، أمس الأربعاء، إنها شددت قيودها على خدمة البث المباشر على منصتها الرئيسية، في أعقاب الانتقادات التي تلقتها بعد انتشار المجزرة التي نفذها إرهابي أسترالي بحق المسلمين في نيوزيلندا في آذار/ مارس الماضي.

وأعلنت الشركة أن ذلك سيمنع المشاركة "الواسعة" لتسجيلات عنيفة، كما حصل خلال مجزرة مسجدي كرايست تشيرش.

وسيُحرم الأشخاص الذين خالفوا قواعد معينة من استخدام خدمة "فيسبوك لايف" للبث المباشر، بحسب ما أعلن نائب رئيس شؤون النزاهة غاي روزن.

وقال روزن في بيان: "في أعقاب الهجمات الإرهابية الأخيرة المروعة في نيوزيلندا، أجرينا مراجعات لما يمكننا القيام به لمنع استخدام خدماتنا في التسبّب بأذى أو نشر الكراهية".

وفي آذار/ مارس 2019، قام إرهابي أسترالي ينتمي إلى فكر الفوقية العرقية البيضاء بإطلاق النار في مسجدين في كرايست تشيرش، ما أدى إلى مقتل 51 شخصاً، وبثّ الهجوم مباشرة على "فيسبوك" من كاميرا مثبتة على رأسه.

وسيتم تطبيق سياسة "ضربة واحدة" في خدمة "فيسبوك لايف" على مجموعة أوسع من المخالفات. وسيُمنع الذين ينتهكون "سياسات خطيرة" من استخدام هذه الخاصية بعد مخالفة واحدة.

وأضاف: "نعتزم تمديد هذه القيود إلى قطاعات أخرى في الأسابيع القادمة، بدءاً بمنع أولئك الأشخاص أنفسهم من تصميم إعلانات على فيسبوك".

وقال إنَّ الابتكار التقني ضروري لتجاوز "التلاعب العدائي لوسائل الإعلام" الذي شاهدناه بعد مجزرة كرايست تشيرش، كتعديل المستخدمين فيديوهات لتخطي الفلاتر، وإن "أحد التحديات التي واجهناها في الأيام التي تلت الهجوم، كان انتشار العديد من التسجيلات للهجوم بمعطيات مختلفة".

وأوضح أن "عدداً من الأشخاص - ليس بشكل مقصود دائماً - تشاركوا نسخاً معدلة لتلك التسجيلات، ما جعل من الصّعب على أنظمتنا رصدها".

وأعلنت مجموعة فيسبوك تخصيص 7.5 مليون دولار في شراكات بحثية مع ثلاث جامعات أميركية، لتحسين تكنولوجيا تحليل الصورة والفيديو.

تجدر الإشارة إلى أن تحديد الشركة للمحتوى العنيف وحذفه عمل في حالات كثيرة بشكلٍ أخفى معلومات حول قضايا فيها انتهاكات

لحقوق الإنسان، كما أن تعريف "فيسبوك" لـ"الإرهاب" منحاز للغاية للخطاب الأميركي.

تكنولوجيا وطب,فيسبوك, نيوزيلندا, كرايست تشيرش, الإسلاموفوبيا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية