Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الاحتلال يدين والدة الشهيد نعالوة: لم تمنعه من تنفيذ العملية

17 أيار 19 - 17:00
مشاهدة
105
مشاركة

أدانت محكمة عسكرية صهيونية، اليوم الخميس، والدة الشهيد أشرف نعالوة، وفاء نعالوة، الذي قتل مستوطنيْن العام الماضي في عملية إطلاق نار نفّذها في المجمع الصناعي الاستيطاني بركان، بتهمة "عدم منع ابنها من تنفيذ العملية".

واعتبرت القاضية في محكمة الاحتلال الصهيوني العسكرية في معسكر "سالم"، أقصى شمال الضفة الغربية المحتلة، داليا كوفمان، أنَّ الشهيد نعالوة قال لوالدته وفاء محمود عبد الرحمن نعالوة، قبيل تنفيذ العملية بأيام، إنه "سئم من حياته وينوي القيام بعملية".

وادَّعت القاضية أنّ وفاء لم تفعل ما يكفي لمنع ابنها من تحقيق نيّته، ووجّهت إليها تهمة "عدم منع وقوع جريمة". وأضافت أنَّ والدة نعالوة كانت على علم بنية ابنها تنفيذ "عملية" عبر مهاجمة صهاينة، ولم تنطق القاضية بمدة السجن بحق نعالوة.

وزعمت المحكمة أنَّ "وفاء سمعت ابنها يطلق النار في منطقة قريبة من بيتهم في أيلول/ سبتمبر 2018، وشاهدته يمسك حقيبة. أخبرها ابنها أنّ لديه سلاحًا، لكنه كان سيبيعه. بعد أسبوعين، أخبرها أنه يعتزم تنفيذ عملية، وحذَّرها من أن الجيش سجري عمليات تفتيش في منزلهم".

وأضافت أنَّ الأم نعالوة أخبرت والد أشرف وأطلعته على الموضوع، وحذَّرت ابنها من أنه "سيدمّر حياته وحياة أسرته"، إلا أنه نفّذ العملية بعد أيام.

وفي 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، أطلق أشرف نعالوة النار على ثلاثة مستوطنين في مصنع كان يعمل فيه في المنطقة الاستيطانية "بركان" في الضفة الغربية، فأردى مستوطناً ومستوطنة قتيلين وأصاب الثالث.

وبعد نحو شهرين من مطاردته، قتلت وحدة خاصَّة صهيونيَّة نعالوة في منزل كان يختبئ فيه في مخيم "عسكر الجديد" شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

واعتقل الجيش الصهيوني والدي نعالوة وشقيقه، بشبهة المعرفة المسبقة بنيّته تنفيذ الهجوم، كما هدم لاحقًا منزل العائلة في ضاحية شويكة في مدينة طولكرم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

الكيان الصهيوني

فلسطين

أشرف نعالوة

وفاء نعالوة

الضفة الغربية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثالثة عشرة

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 14 | فقه الشريعة

19 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة خيانة الدين والوطن | محاضرات مكارم الأخلاق

18 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 13 رمضان

18 أيار 19

حكواتي الأديان

حكاية ابو الياس وأبو أحمد | حكواتي الأديان

18 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 13 | فقه الشريعة

18 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية عشرة

18 أيار 19

أدانت محكمة عسكرية صهيونية، اليوم الخميس، والدة الشهيد أشرف نعالوة، وفاء نعالوة، الذي قتل مستوطنيْن العام الماضي في عملية إطلاق نار نفّذها في المجمع الصناعي الاستيطاني بركان، بتهمة "عدم منع ابنها من تنفيذ العملية".

واعتبرت القاضية في محكمة الاحتلال الصهيوني العسكرية في معسكر "سالم"، أقصى شمال الضفة الغربية المحتلة، داليا كوفمان، أنَّ الشهيد نعالوة قال لوالدته وفاء محمود عبد الرحمن نعالوة، قبيل تنفيذ العملية بأيام، إنه "سئم من حياته وينوي القيام بعملية".

وادَّعت القاضية أنّ وفاء لم تفعل ما يكفي لمنع ابنها من تحقيق نيّته، ووجّهت إليها تهمة "عدم منع وقوع جريمة". وأضافت أنَّ والدة نعالوة كانت على علم بنية ابنها تنفيذ "عملية" عبر مهاجمة صهاينة، ولم تنطق القاضية بمدة السجن بحق نعالوة.

وزعمت المحكمة أنَّ "وفاء سمعت ابنها يطلق النار في منطقة قريبة من بيتهم في أيلول/ سبتمبر 2018، وشاهدته يمسك حقيبة. أخبرها ابنها أنّ لديه سلاحًا، لكنه كان سيبيعه. بعد أسبوعين، أخبرها أنه يعتزم تنفيذ عملية، وحذَّرها من أن الجيش سجري عمليات تفتيش في منزلهم".

وأضافت أنَّ الأم نعالوة أخبرت والد أشرف وأطلعته على الموضوع، وحذَّرت ابنها من أنه "سيدمّر حياته وحياة أسرته"، إلا أنه نفّذ العملية بعد أيام.

وفي 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، أطلق أشرف نعالوة النار على ثلاثة مستوطنين في مصنع كان يعمل فيه في المنطقة الاستيطانية "بركان" في الضفة الغربية، فأردى مستوطناً ومستوطنة قتيلين وأصاب الثالث.

وبعد نحو شهرين من مطاردته، قتلت وحدة خاصَّة صهيونيَّة نعالوة في منزل كان يختبئ فيه في مخيم "عسكر الجديد" شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

واعتقل الجيش الصهيوني والدي نعالوة وشقيقه، بشبهة المعرفة المسبقة بنيّته تنفيذ الهجوم، كما هدم لاحقًا منزل العائلة في ضاحية شويكة في مدينة طولكرم.

أخبار فلسطين,الكيان الصهيوني, فلسطين, أشرف نعالوة, وفاء نعالوة, الضفة الغربية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية