Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

خطر يهدّد مئات الأطفال في غزة

22 أيار 19 - 17:00
مشاهدة
179
مشاركة

يقضي الطفل ياسين أبو حسين (7 أعوام) من سكان مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، المصاب بمرض البول الفينولي، وقته في إحداث الفوضى والصراخ والعدوانية، والاستيقاظ المتكرر طوال الليل، وضعف خطوات المشي مع تراجعه في التحصيل العلمي في المدرسة نتيجة انقطاع حليب "PKU" العلاجي عنه منذ أكثر من ثلاثة أشهر. أما أخوه "تركي" الذي لا يتجاوز عمره أياماً معدودة، والمرجح أن يكون مصاباً بالمرض نفسه، فيقوم الطبيب بإعادة الفحوصات اللازمة للتأكد من حالته.

تقول والدة ياسين إنّ انقطاع الحليب العلاجي عن طفلها منذ أكثر من ثلاثة أشهر فاقم من معاناتهم في مواجهة المرض، وبخاصّة أن عليهم الالتزام بنظام غذائي خاص بسبب منعهم من تناول غالبية الطعام، فكل ما يحتوي على بروتين يُمنع تناوله، ولا تستطيع العائلة إيجاد الحليب العلاجيّ بسبب نفاده من وزارة الصحّة والجمعيات الخيرية، وتكلفته الباهظة الثمن في الصيدليات.

من جهتها، أوضحت مديرة دائرة صحة الطفل في وزارة الصحة، د. مها العمامي، أن مرض البول الفينولي ينتج من تراكم أحد الأحماض الأمينية بسبب خلل جيني، وهو الذي يؤدي إلى تراكم هذا الحمض الأميني في أنسجة الجسم وارتفاع نسبة وجوده في الدم، ما يسبب تلفًا في خلايا المخ وإعاقة عقلية لدى المريض.

وأكّدت د. العمامي أنّ إجمالي الحالات المسجّلة بمرض البول الفينولي (الفينيل أنالين) بلغ 232 حالة، منهم 37 طفلاً أعمارهم أقل من 3 سنوات، و23 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات، فيما هناك 172 طفلاً تتجاوز أعمارهم 5 سنوات، لافتةً إلى أن كل حالة تحتاج من 4 إلى 6 علب حليب شهرياً.

وأشارت إلى أنّ هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى طعام مهم جداً، وهو من نوع خاص، بحيث يكون خالياً من البروتينات، فهناك دقيق خاص بهم، ونوع من المعكرونة الخاصة أيضاً، وتكلفتها باهظة بالنسبة إلى احتياجات كلّ فرد، إلى جانب الحليب العلاجي، لافتةً إلى أن توافر الحليب بكميات محدودة يعتمد منذ عامين على أهل الخير بشكل فردي أو على المؤسَّسات الخيرية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

فلسطين

غزة

ياسين أبو حسين

مدينة رفح

الضفة الغربية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 15 رمضان

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 15 | فقه الشريعة

20 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثالثة عشرة

20 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 14 | فقه الشريعة

19 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

حرمة خيانة الدين والوطن | محاضرات مكارم الأخلاق

18 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 13 رمضان

18 أيار 19

حكواتي الأديان

حكاية ابو الياس وأبو أحمد | حكواتي الأديان

18 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 13 | فقه الشريعة

18 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية عشرة

18 أيار 19

يقضي الطفل ياسين أبو حسين (7 أعوام) من سكان مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، المصاب بمرض البول الفينولي، وقته في إحداث الفوضى والصراخ والعدوانية، والاستيقاظ المتكرر طوال الليل، وضعف خطوات المشي مع تراجعه في التحصيل العلمي في المدرسة نتيجة انقطاع حليب "PKU" العلاجي عنه منذ أكثر من ثلاثة أشهر. أما أخوه "تركي" الذي لا يتجاوز عمره أياماً معدودة، والمرجح أن يكون مصاباً بالمرض نفسه، فيقوم الطبيب بإعادة الفحوصات اللازمة للتأكد من حالته.

تقول والدة ياسين إنّ انقطاع الحليب العلاجي عن طفلها منذ أكثر من ثلاثة أشهر فاقم من معاناتهم في مواجهة المرض، وبخاصّة أن عليهم الالتزام بنظام غذائي خاص بسبب منعهم من تناول غالبية الطعام، فكل ما يحتوي على بروتين يُمنع تناوله، ولا تستطيع العائلة إيجاد الحليب العلاجيّ بسبب نفاده من وزارة الصحّة والجمعيات الخيرية، وتكلفته الباهظة الثمن في الصيدليات.

من جهتها، أوضحت مديرة دائرة صحة الطفل في وزارة الصحة، د. مها العمامي، أن مرض البول الفينولي ينتج من تراكم أحد الأحماض الأمينية بسبب خلل جيني، وهو الذي يؤدي إلى تراكم هذا الحمض الأميني في أنسجة الجسم وارتفاع نسبة وجوده في الدم، ما يسبب تلفًا في خلايا المخ وإعاقة عقلية لدى المريض.

وأكّدت د. العمامي أنّ إجمالي الحالات المسجّلة بمرض البول الفينولي (الفينيل أنالين) بلغ 232 حالة، منهم 37 طفلاً أعمارهم أقل من 3 سنوات، و23 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 3 و5 سنوات، فيما هناك 172 طفلاً تتجاوز أعمارهم 5 سنوات، لافتةً إلى أن كل حالة تحتاج من 4 إلى 6 علب حليب شهرياً.

وأشارت إلى أنّ هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى طعام مهم جداً، وهو من نوع خاص، بحيث يكون خالياً من البروتينات، فهناك دقيق خاص بهم، ونوع من المعكرونة الخاصة أيضاً، وتكلفتها باهظة بالنسبة إلى احتياجات كلّ فرد، إلى جانب الحليب العلاجي، لافتةً إلى أن توافر الحليب بكميات محدودة يعتمد منذ عامين على أهل الخير بشكل فردي أو على المؤسَّسات الخيرية.

أخبار فلسطين,فلسطين, غزة, ياسين أبو حسين, مدينة رفح, الضفة الغربية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية