Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الخرطوم: قتيلان وجرحى في محاول فض العسكر لاعتصام المعارضة

03 حزيران 19 - 00:19
مشاهدة
179
مشاركة
قُتل شخصان على الأقل وأصيب عشرات آخرين في محاولة المجلس العسكري السوداني فض اعتصام المعارضة أمام مقر الجيش بالقوة، صباح اليوم الإثنين.

وقال التجمع في بيانه إنه "تجري الآن محاولة لفض الإعتصام بالقوة من قبل المجلس العسكري"، الذي ادعى أن الاعتصام الذي بدأ في السادس من نيسان/ابريل الفائت، يهدد "تماسك الدولة وأمنها الوطني" وتوعد بالتحرك "بحزم" إزاء هذا الوضع.



وأكد شهود ومحطات تلفزيون عربية أن قوات الأمن السودانية اقتحمت موقع الاعتصام في وسط الخرطوم في ساعة مبكرة من اليوم، وسط طلقات نار. وقالت لجنة أطباء السودان المركزية، المرتبطة بالمعارضة، إن ما لا يقل عن شخص واحد قتل كما أصيب عدة أشخاص آخرين خلال الهجوم الذي مازال مستمرا.

وقال تجمع المهنيين السودانيين، وهو الجماعة الرئيسية في صفوف المعارضة والمنظمة للاعتصام، في بيان إنه "يقوم المجلس العسكري الانقلابي الآن بإبراز وجهه القمئ من خلال إحضاره قوات نظامية بعدد ضخم جدا لميدان الاعتصام للقيام بعملية فض ممنهج لاعتصامنا الباسل أمام القيادة العامة".

وأظهرت لقطات حية بثتها محطات تلفزيون عربية النار وهي تشتعل في خيام المعتصمين في الوقت الذي كان فيه محتجون آخرون يفرون من مكان الاعتصام.

دعا تجمع المهنيين الشعب السوداني إلى إعلان العصيان المدني الشامل لإسقاط المجلس العسكري واستكمال الثورة‎، كما وجه دعوته إلى "الشرفاء في قوات شعبنا المسلحة إلى الاضطلاع بمهامهم والتصدي لمليشيات المجلس العسكري وحماية الثوار".

وأضاف: "نتوجه بالنداء لكل المواطنين في العاصمة بتسيير المواكب الآن والاتجاه إلى ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة لدعم اعتصامنا الفتيّ ضد صلف المجلس العسكري وجنونه السلطوي". وتابع التجمع: "كما نتوجه بالنداء إلى الشرفاء في الجيش من ضباط وضباط صف وجنود بحماية المعتصمين من أي تعدٍ وانتهاك".

وأكد أن "المجلس العسكري الانقلابي يتحمل المسؤولية كاملة عن القتل والجرائم التي ترتكبها المليشيات الآن بأوامره، ونؤكد أن سيف العدالة والمحاسبة سيطاول كل عضويته، كما نحذر القوات المشاركة في إطلاق الرصاص والقتل الآن أن المحاسبة فردية ولا تسقط بالتقادم".

وكانت لجنة ميدانية شكلتها قوى الحرية والتغيير للتنسيق مع المجلس العسكري، قد أكدت في مؤتمر صحافي أمس، الأحد، أن المجلس لا ينسق مع اللجنة في كثير من الموضوعات الأمنية بما في ذلك محاولة فض الاعتصام بمنطقة قريبة بشارع النيل يوم السبت الماضي، والتي راح ضحيتها شاب واحد ونحو 11 مصاباً.

ويواصل السودانيون منذ 6 إبريل/نيسان الماضي الاعتصام في محيط قيادة الجيش، للمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية بعد إطاحة الرئيس المعزول عمر البشير.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

السودان

الخرطوم

المجلس العسكري

اعتصام

قتلى

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 18| فقه الشريعة

24 حزيران 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 22 | فقه الشريعة

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية والعشرون

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

23 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 17 | فقه الشريعة

22 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

22 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

عصمة أهل البيت | محاضرات مكارم الأخلاق

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 16| فقه الشريعة

21 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الرابعة عشرة

21 أيار 19

 الدرس الرمضاني اليومي 2019

الدرس الرمضاني اليومي | 16 رمضان

21 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

ملامح شخصية الإمام الحسن (ع) | محاضرات مكارم الأخلاق

20 أيار 19

قُتل شخصان على الأقل وأصيب عشرات آخرين في محاولة المجلس العسكري السوداني فض اعتصام المعارضة أمام مقر الجيش بالقوة، صباح اليوم الإثنين.

وقال التجمع في بيانه إنه "تجري الآن محاولة لفض الإعتصام بالقوة من قبل المجلس العسكري"، الذي ادعى أن الاعتصام الذي بدأ في السادس من نيسان/ابريل الفائت، يهدد "تماسك الدولة وأمنها الوطني" وتوعد بالتحرك "بحزم" إزاء هذا الوضع.


وأكد شهود ومحطات تلفزيون عربية أن قوات الأمن السودانية اقتحمت موقع الاعتصام في وسط الخرطوم في ساعة مبكرة من اليوم، وسط طلقات نار. وقالت لجنة أطباء السودان المركزية، المرتبطة بالمعارضة، إن ما لا يقل عن شخص واحد قتل كما أصيب عدة أشخاص آخرين خلال الهجوم الذي مازال مستمرا.

وقال تجمع المهنيين السودانيين، وهو الجماعة الرئيسية في صفوف المعارضة والمنظمة للاعتصام، في بيان إنه "يقوم المجلس العسكري الانقلابي الآن بإبراز وجهه القمئ من خلال إحضاره قوات نظامية بعدد ضخم جدا لميدان الاعتصام للقيام بعملية فض ممنهج لاعتصامنا الباسل أمام القيادة العامة".

وأظهرت لقطات حية بثتها محطات تلفزيون عربية النار وهي تشتعل في خيام المعتصمين في الوقت الذي كان فيه محتجون آخرون يفرون من مكان الاعتصام.

دعا تجمع المهنيين الشعب السوداني إلى إعلان العصيان المدني الشامل لإسقاط المجلس العسكري واستكمال الثورة‎، كما وجه دعوته إلى "الشرفاء في قوات شعبنا المسلحة إلى الاضطلاع بمهامهم والتصدي لمليشيات المجلس العسكري وحماية الثوار".

وأضاف: "نتوجه بالنداء لكل المواطنين في العاصمة بتسيير المواكب الآن والاتجاه إلى ميدان الاعتصام أمام القيادة العامة لدعم اعتصامنا الفتيّ ضد صلف المجلس العسكري وجنونه السلطوي". وتابع التجمع: "كما نتوجه بالنداء إلى الشرفاء في الجيش من ضباط وضباط صف وجنود بحماية المعتصمين من أي تعدٍ وانتهاك".

وأكد أن "المجلس العسكري الانقلابي يتحمل المسؤولية كاملة عن القتل والجرائم التي ترتكبها المليشيات الآن بأوامره، ونؤكد أن سيف العدالة والمحاسبة سيطاول كل عضويته، كما نحذر القوات المشاركة في إطلاق الرصاص والقتل الآن أن المحاسبة فردية ولا تسقط بالتقادم".

وكانت لجنة ميدانية شكلتها قوى الحرية والتغيير للتنسيق مع المجلس العسكري، قد أكدت في مؤتمر صحافي أمس، الأحد، أن المجلس لا ينسق مع اللجنة في كثير من الموضوعات الأمنية بما في ذلك محاولة فض الاعتصام بمنطقة قريبة بشارع النيل يوم السبت الماضي، والتي راح ضحيتها شاب واحد ونحو 11 مصاباً.

ويواصل السودانيون منذ 6 إبريل/نيسان الماضي الاعتصام في محيط قيادة الجيش، للمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية بعد إطاحة الرئيس المعزول عمر البشير.
حول العالم,السودان, الخرطوم, المجلس العسكري, اعتصام, قتلى
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية