Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

كيف تحمي نفسك من شبكات الوايفي العامة

07 حزيران 19 - 11:30
مشاهدة
85
مشاركة

نشر موقع "هاكرزون" الأمريكي تقريرا قدم فيه بعض النصائح لتحمي نفسك عند الاتصال بشبكات الواي فاي العامة، لاسيما أن المخترقين وقراصنة الإنترنت يتربصون بك بمجرد اتصالك بالشبكة.

وقال الموقع، في تقريره، إن شبكات الواي فاي التي نتصل بها والمواقع التي نزورها بالإضافة إلى البروتوكولات التي نستخدمها قد تفشل أحيانا في حماية بياناتنا على الإنترنت. وبناء على ذلك، ينبغي لكل فرد اتخاذ إجراءات وقائية لاستخدام الإنترنت بشكل آمن.

وشدد الموقع على ضرورة أن يكون النفاذ إلى الإنترنت آمنا حتى يكون استخدامك لشبكة واي فاي العامة آمنا أيضا. وفي البداية، يجدر بك استخدام حسابات على شبكة الإنترنت تكون متأكّدا من أنها لم تتعرّض للاختراق. ومن الضروري استعمال كلمات مرور قوية وعدم استخدامها لأكثر من مرة، وتطبيق خاصية الاستيثاق المزدوج في جميع حساباتك. ونظرا لسهولة إعادة تحويل مسار الرسائل النصية بسهولة نحو هاتف المخترق، فإنه يجب في هذه الحالة عدم استخدام هذه الخاصية في الرسائل النصية القصيرة.

ونصح الموقع بتحديث أنظمة التشغيل ومختلف التطبيقات الموجودة في جهازك، ناهيك عن تحديث جميع الأجهزة الإلكترونية الأخرى، على غرار أجهزة التوجيه وآلات الطباعة والأجهزة الذكية، لأنها قد تكون بدورها عرضة للهجمات السيبرانية. وبعد تثبيت التحديثات اللازمة، من الضروري إعادة تشغيل التطبيقات على غرار متصفح الويب. وقد يتطلّب الأمر أحيانا إعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر بالكامل في حال قمت بتحديث نظام التشغيل لتطبيق هذه التحديثات.

وأورد الموقع أنه قبل الاتصال بشبكة إنترنت عامة، يجدر بك في البداية التفكير في كيفية حماية الكمبيوتر من الهجمات، والتأكد من عدم استخدام خدمات زائفة أو مشاركة ملفات على جهاز الكمبيوتر، إلى جانب التأكّد من تثبيت جدار الحماية الذي يفصل بين المناطق الموثوق بها في شبكات الحاسوب وضبطه بشكل صحيح.

وذكر الموقع أن الحدّ من عدد التطبيقات المثبتة وإلغاء تثبيت التطبيقات غير المستخدمة يمثل خطوة إضافية من شأنها التقليل من احتمال وجود ثغرة أمنية، تُعرف باسم سطح الهجوم. ومن الأفضل الاحتفاظ بقائمة غير متصلة بالإنترنت تحتوي على جميع حساباتك تفاديا لنسيانها أو نسيان المعلومات المرتبطة بها، ومراجعة قائمة الحسابات التي لم تعد تستخدمها وإلغاء تنشيط الحسابات غير الضرورية.

وأكّد الموقع على ضرورة اتخاذ إجراءات مضادة لمنع اعتراض بيانات التطبيق قبل الاتصال بشبكة واي فاي عامة، وذلك عن طريق تثبيت شبكة خاصة افتراضية من شأنها أن تمنع المتسللين من كشف هويتك، وضبطها بشكل صحيح حيث يمكن وضعها قيد الاستخدام بشكل فوري والتأكد من عدم تسريب أي حزم بروتوكولات خاصة. ويجب تنزيل شبكة خاصة افتراضية قبل الاتصال بشبكة إنترنت عامة، لأنه لا يمكن الوثوق بالشبكة العامة لتنزيل برمجيات لا تحتوي على برامج ضارة.

وأضاف الموقع أنه يجب البحث عن شبكة إنترنت مناسبة، لأن العديد من الشبكات العامة تستخدم بوابة إلكترونية تحتوي على شروط استخدام أو تُجمّع معلومات حول مستخدميها. ولسوء الحظ، إذا كان عدد كبير من المستخدمين قد اختاروا استعمال إحدى الشبكات الخاصة الافتراضية، فينبغي حينها تعطيلها مرات عديدة حتى تكون قادرا على اختراق هذه البوابة والاتصال بالإنترنت.

ونبه الموقع إلى تجنب الاتصال بشبكة واي فاي أناناس، التي تُستخدم كوسائل خبيثة متخفية للاختراق تحت ستار شبكات إنترنت حميدة. وفي حال كان جدار الحماية والشبكة الخاصة الافتراضية يعملان بشكل مثالي، فلن تكون شبكة واي فاي أناناس قادرة على اختراق جهازك. ولكن ينبغي توخي الحيطة اللازمة. والجدير بالذكر أنه يمكن بسهولة إخفاء شبكة ضارة تتخفّى في شكل شبكة شرعية، ولكن الشبكة العامة الشرعية يمكن أن تحتوي على عناصر ضارة مرتبطة بها.

وأوضح الموقع أنه من المهم استخدام البرامج المساعدة في المتصفح لتصحيح ثغرات أمان الويب. وفي الواقع، يقع زيارة 25 بالمئة من المواقع دون استخدام التشفير، حيث تنتشر المواقع الإلكترونية المستخدمة للتعقب في كل مكان. فضلا عن ذلك، توجد امتدادات لعزل مواقع الويب وعلامات التبويب وبياناتها بشكل أفضل عن بعضها البعض، والتي يمكن أن تمنع بعض أجهزة التتبع عبر الإنترنت.

وفي حال كنت عضوا في مجموعة معرضة للخطر، مثل ناشط أو مراسل أو رجل أعمال غني، فيمكنك الاستفادة من الفصل بين مختلف الأنشطة على الإنترنت باستخدام أجهزة منفصلة ومخصصة للأنشطة الحساسة.

وأشار الموقع إلى أن كل شخص يملك نموذج تهديد خاص تحدده ظروف مختلفة، من قبيل تحديد أكثر الأعمال الهامة بالنسبة لك، ومعرفة أين قد تكون أكثر عرضة للهجوم، بالإضافة إلى تحديد التهديدات التي من المتوقّع أن تتعرّض لها. علاوة على ذلك، اسأل نفسك باستمرار: ما الذي يمكنني فعله للحد من هذه التهديدات وعيش حياة واعية تركّز على الأمان والخصوصية؟

أما في حال كانت لديك ظروف خاصة تستوجب منك عدم الكشف عن هويتك، على غرار الصحفيين ورجال الأعمال، فاحرص على الاطلاع على الإجراءات التي توفرها مؤسسة الجبهة الإلكترونية. ويتطلب الحفاظ على الأمان على الشبكات العامة والإنترنت التوعية واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وفي الختام، شدد الموقع على ضرورة عدم الوثوق بشبكات الإنترنت المشتركة وشبكة الواي فاي العامة. فقد أخفقت المواقع والبروتوكولات المعروفة في أداء دورها في حماية بياناتنا بشكل كاف، لذلك يتعين على المستخدمين البحث عن طرق خاصة بهم للقيام بهذا الدور.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

واي فاي

انترنت

هاكرز

قرصنة

هواتف

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 18| فقه الشريعة

24 حزيران 19

غير نفسك

قبعات التفكير الست | غير نفسك

22 حزيران 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الخامسة والعشرون

19 حزيران 19

غير نفسك

فتياتنا بين الحجاب والموضة | غير نفسك

15 حزيران 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الرابعة والعشرون

12 حزيران 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 22 | فقه الشريعة

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثانية والعشرون

27 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة الثامنة عشرة

23 أيار 19

فقه الشريعة 2019

فقه الصائم 17 | فقه الشريعة

22 أيار 19

قناديل

قناديل | الحلقة السابعة عشرة

22 أيار 19

محاضرات في مكارم الأخلاق

عصمة أهل البيت | محاضرات مكارم الأخلاق

21 أيار 19

عشرة على عشرة

عشرة على عشرة | حلقة 16 رمضان

21 أيار 19

نشر موقع "هاكرزون" الأمريكي تقريرا قدم فيه بعض النصائح لتحمي نفسك عند الاتصال بشبكات الواي فاي العامة، لاسيما أن المخترقين وقراصنة الإنترنت يتربصون بك بمجرد اتصالك بالشبكة.

وقال الموقع، في تقريره، إن شبكات الواي فاي التي نتصل بها والمواقع التي نزورها بالإضافة إلى البروتوكولات التي نستخدمها قد تفشل أحيانا في حماية بياناتنا على الإنترنت. وبناء على ذلك، ينبغي لكل فرد اتخاذ إجراءات وقائية لاستخدام الإنترنت بشكل آمن.

وشدد الموقع على ضرورة أن يكون النفاذ إلى الإنترنت آمنا حتى يكون استخدامك لشبكة واي فاي العامة آمنا أيضا. وفي البداية، يجدر بك استخدام حسابات على شبكة الإنترنت تكون متأكّدا من أنها لم تتعرّض للاختراق. ومن الضروري استعمال كلمات مرور قوية وعدم استخدامها لأكثر من مرة، وتطبيق خاصية الاستيثاق المزدوج في جميع حساباتك. ونظرا لسهولة إعادة تحويل مسار الرسائل النصية بسهولة نحو هاتف المخترق، فإنه يجب في هذه الحالة عدم استخدام هذه الخاصية في الرسائل النصية القصيرة.

ونصح الموقع بتحديث أنظمة التشغيل ومختلف التطبيقات الموجودة في جهازك، ناهيك عن تحديث جميع الأجهزة الإلكترونية الأخرى، على غرار أجهزة التوجيه وآلات الطباعة والأجهزة الذكية، لأنها قد تكون بدورها عرضة للهجمات السيبرانية. وبعد تثبيت التحديثات اللازمة، من الضروري إعادة تشغيل التطبيقات على غرار متصفح الويب. وقد يتطلّب الأمر أحيانا إعادة تشغيل جهاز الكمبيوتر بالكامل في حال قمت بتحديث نظام التشغيل لتطبيق هذه التحديثات.

وأورد الموقع أنه قبل الاتصال بشبكة إنترنت عامة، يجدر بك في البداية التفكير في كيفية حماية الكمبيوتر من الهجمات، والتأكد من عدم استخدام خدمات زائفة أو مشاركة ملفات على جهاز الكمبيوتر، إلى جانب التأكّد من تثبيت جدار الحماية الذي يفصل بين المناطق الموثوق بها في شبكات الحاسوب وضبطه بشكل صحيح.

وذكر الموقع أن الحدّ من عدد التطبيقات المثبتة وإلغاء تثبيت التطبيقات غير المستخدمة يمثل خطوة إضافية من شأنها التقليل من احتمال وجود ثغرة أمنية، تُعرف باسم سطح الهجوم. ومن الأفضل الاحتفاظ بقائمة غير متصلة بالإنترنت تحتوي على جميع حساباتك تفاديا لنسيانها أو نسيان المعلومات المرتبطة بها، ومراجعة قائمة الحسابات التي لم تعد تستخدمها وإلغاء تنشيط الحسابات غير الضرورية.

وأكّد الموقع على ضرورة اتخاذ إجراءات مضادة لمنع اعتراض بيانات التطبيق قبل الاتصال بشبكة واي فاي عامة، وذلك عن طريق تثبيت شبكة خاصة افتراضية من شأنها أن تمنع المتسللين من كشف هويتك، وضبطها بشكل صحيح حيث يمكن وضعها قيد الاستخدام بشكل فوري والتأكد من عدم تسريب أي حزم بروتوكولات خاصة. ويجب تنزيل شبكة خاصة افتراضية قبل الاتصال بشبكة إنترنت عامة، لأنه لا يمكن الوثوق بالشبكة العامة لتنزيل برمجيات لا تحتوي على برامج ضارة.

وأضاف الموقع أنه يجب البحث عن شبكة إنترنت مناسبة، لأن العديد من الشبكات العامة تستخدم بوابة إلكترونية تحتوي على شروط استخدام أو تُجمّع معلومات حول مستخدميها. ولسوء الحظ، إذا كان عدد كبير من المستخدمين قد اختاروا استعمال إحدى الشبكات الخاصة الافتراضية، فينبغي حينها تعطيلها مرات عديدة حتى تكون قادرا على اختراق هذه البوابة والاتصال بالإنترنت.

ونبه الموقع إلى تجنب الاتصال بشبكة واي فاي أناناس، التي تُستخدم كوسائل خبيثة متخفية للاختراق تحت ستار شبكات إنترنت حميدة. وفي حال كان جدار الحماية والشبكة الخاصة الافتراضية يعملان بشكل مثالي، فلن تكون شبكة واي فاي أناناس قادرة على اختراق جهازك. ولكن ينبغي توخي الحيطة اللازمة. والجدير بالذكر أنه يمكن بسهولة إخفاء شبكة ضارة تتخفّى في شكل شبكة شرعية، ولكن الشبكة العامة الشرعية يمكن أن تحتوي على عناصر ضارة مرتبطة بها.

وأوضح الموقع أنه من المهم استخدام البرامج المساعدة في المتصفح لتصحيح ثغرات أمان الويب. وفي الواقع، يقع زيارة 25 بالمئة من المواقع دون استخدام التشفير، حيث تنتشر المواقع الإلكترونية المستخدمة للتعقب في كل مكان. فضلا عن ذلك، توجد امتدادات لعزل مواقع الويب وعلامات التبويب وبياناتها بشكل أفضل عن بعضها البعض، والتي يمكن أن تمنع بعض أجهزة التتبع عبر الإنترنت.

وفي حال كنت عضوا في مجموعة معرضة للخطر، مثل ناشط أو مراسل أو رجل أعمال غني، فيمكنك الاستفادة من الفصل بين مختلف الأنشطة على الإنترنت باستخدام أجهزة منفصلة ومخصصة للأنشطة الحساسة.

وأشار الموقع إلى أن كل شخص يملك نموذج تهديد خاص تحدده ظروف مختلفة، من قبيل تحديد أكثر الأعمال الهامة بالنسبة لك، ومعرفة أين قد تكون أكثر عرضة للهجوم، بالإضافة إلى تحديد التهديدات التي من المتوقّع أن تتعرّض لها. علاوة على ذلك، اسأل نفسك باستمرار: ما الذي يمكنني فعله للحد من هذه التهديدات وعيش حياة واعية تركّز على الأمان والخصوصية؟

أما في حال كانت لديك ظروف خاصة تستوجب منك عدم الكشف عن هويتك، على غرار الصحفيين ورجال الأعمال، فاحرص على الاطلاع على الإجراءات التي توفرها مؤسسة الجبهة الإلكترونية. ويتطلب الحفاظ على الأمان على الشبكات العامة والإنترنت التوعية واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وفي الختام، شدد الموقع على ضرورة عدم الوثوق بشبكات الإنترنت المشتركة وشبكة الواي فاي العامة. فقد أخفقت المواقع والبروتوكولات المعروفة في أداء دورها في حماية بياناتنا بشكل كاف، لذلك يتعين على المستخدمين البحث عن طرق خاصة بهم للقيام بهذا الدور.

تكنولوجيا وطب,واي فاي, انترنت, هاكرز, قرصنة, هواتف
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية