Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اغتيال صحافية في ثالث أخطر بلد للصحافة بالعالم

14 حزيران 19 - 14:49
مشاهدة
459
مشاركة

 

وتقول المعلومات الأولية المتاحة أن نورما سارابيا تعرضت لهجوم، شنه مسلحان كانا يستقلان دراجة نارية، بالقرب من منزلها في مدينة هويمانغيلو، وتمكن مهاجماها من الفرار.

وعملن نورما سارابيا كمراسلة لصحيفة "تاباسكو هوي" منذ 15 عاما، وتعمل منذ بعض الوقت مع وسائل إعلام محلية أخرى، كما ذكرت الصحيفة.

وتعتبر المكسيك ثالث أخطر بلد في العالم للصحافة، بعد سوريا وأفغانستان، حيث قتل أكثر من 100 صحافي منذ عام 2000، وفق بيانات نشرتها منظمة مراسلون بلا حدود.

وقد قُتل في العام الماضي عشرة صحافيين في مختلف أنحاء البلاد. وما زالت الأغلبية الساحقة لهذه الجرائم بلا عقاب.

وقُتل صحافي في ساحل البحر الكاريبي المكسيكي، في أيار/ مايو. وتم العثور على جثة فرانشيسكو روميرو دياز، الذي كان يستفيد من منظومة الحماية المخصصة للصحافيين ويعمل لوسائل الإعلام المحلية، في منتجع بلايا ديل كارمن الساحلي.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

المكسيك

صحافة

اغتيال

سوريا

افغانستان

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

 

وتقول المعلومات الأولية المتاحة أن نورما سارابيا تعرضت لهجوم، شنه مسلحان كانا يستقلان دراجة نارية، بالقرب من منزلها في مدينة هويمانغيلو، وتمكن مهاجماها من الفرار.

وعملن نورما سارابيا كمراسلة لصحيفة "تاباسكو هوي" منذ 15 عاما، وتعمل منذ بعض الوقت مع وسائل إعلام محلية أخرى، كما ذكرت الصحيفة.

وتعتبر المكسيك ثالث أخطر بلد في العالم للصحافة، بعد سوريا وأفغانستان، حيث قتل أكثر من 100 صحافي منذ عام 2000، وفق بيانات نشرتها منظمة مراسلون بلا حدود.

وقد قُتل في العام الماضي عشرة صحافيين في مختلف أنحاء البلاد. وما زالت الأغلبية الساحقة لهذه الجرائم بلا عقاب.

وقُتل صحافي في ساحل البحر الكاريبي المكسيكي، في أيار/ مايو. وتم العثور على جثة فرانشيسكو روميرو دياز، الذي كان يستفيد من منظومة الحماية المخصصة للصحافيين ويعمل لوسائل الإعلام المحلية، في منتجع بلايا ديل كارمن الساحلي.

حول العالم,المكسيك, صحافة, اغتيال, سوريا, افغانستان
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية