Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

طهي الخضروات بزيت الزيتون يزيد قيمتها الغذائية والعلاجية

17 حزيران 19 - 21:21
مشاهدة
609
مشاركة

أظهرت دراسة إسبانية حديثة، بأن طهي خضروات الثوم والبصل والبندورة بزيت الزيتون البكر، يزيد من قيمتها الغذائية وفوائدها العلاجية وعلى رأسها مكافحة أمراض القلب والسكري.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الصيدلة والعلوم الغذائية في جامعة برشلونة الإسبانية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Molecules) العلمية.

زيت الزيتون البكر

زيت الزيتون المستخلص بطرق طبيعية فقط وفي ظروف حرارية مناسبة ، بحيث لا تتغير مواصفات الزيت ،فهو زيت طبيعي يحتفظ بطعمه الأصلي ورائحته المميزة والفيتامينات الطبيعية ومصحوب بمعلومات خاصة به عن أصله الجغرافي.

الآثار الصحية لزيت الزيتون

يتميز النظام الغذائي للشعوب المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بالاعتماد على زيت الزيتون كمصدر أساسي للدهون، بجانب الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات، وتناول الأسماك والدواجن على الأقل مرتين في الأسبوع، والحد من تناول اللحوم الحمراء، ويعرف هذا النظام الغذائي بـ"حمية البحر المتوسط".

ويرتبط هذا النظام بفوائد صحية، أبرزها علاج السمنة والوقاية من مرض السكري، كما أنه يخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسرطان.

سير الدراسة

لتحقيق أكبر استفادة من هذه الحمية، حاول الباحثون في دراستهم الجديدة تقييم طريقة الطهي التي يمكن أن تحقق فوائد علاجية أكبر.

وجرب الفريق ذلك مع صلصة "السوفريتو"، وهي صلصة مصنوعة من البندورة والبصل والثوم وزيت الزيتون ودقيق الذرة، وهي عنصر أساسي في حمية البحر المتوسط.

ووفقًا للباحثين، تحتوي هذه الصلصة على حوالى 40 مركبا مختلفا من المواد المضادة للأكسدة ومركبات الفينول وكمية عالية من الكاروتينات، ويرتبط استهلاكها بتقليل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية وحساسية الأنسولين.

النتائج

وجد الباحثون أن طهي مكونات "السوفريتو" وهي البصل والثوم والبندورة بزيت الزيتون البكر، يمكن أن يساعد الخضروات على إنتاج مزيد من مضادات الأكسدة ومركبات الكاروتينات والبوليفينول في مكونات الصلصة، وكلها عناصر ومضادات أكسدة مفيدة لصحة الجسم.

وقالت الدكتورة روزا لامويلا إن "النتيجة الرئيسية للدراسة هي أن طهي الخضروات بزيت الزيتون البكر الممتاز يزيد من نسب امتصاص المركبات النشطة حيوياً، مثل الكاروتينات والبوليفينول الموجودة في الخضروات".

وكانت دراسة سابقة كشفت، أن حمية البحر المتوسط، يمكن أن تحسن الأداء العقلي والذاكرة والذكاء، وتحد من آثار الشيخوخة على الدماغ لدى كبار السن.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

زيت الزتون

طعام

غذاء

حمية غذائية

أمراض

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

أظهرت دراسة إسبانية حديثة، بأن طهي خضروات الثوم والبصل والبندورة بزيت الزيتون البكر، يزيد من قيمتها الغذائية وفوائدها العلاجية وعلى رأسها مكافحة أمراض القلب والسكري.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الصيدلة والعلوم الغذائية في جامعة برشلونة الإسبانية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Molecules) العلمية.

زيت الزيتون البكر

زيت الزيتون المستخلص بطرق طبيعية فقط وفي ظروف حرارية مناسبة ، بحيث لا تتغير مواصفات الزيت ،فهو زيت طبيعي يحتفظ بطعمه الأصلي ورائحته المميزة والفيتامينات الطبيعية ومصحوب بمعلومات خاصة به عن أصله الجغرافي.

الآثار الصحية لزيت الزيتون

يتميز النظام الغذائي للشعوب المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بالاعتماد على زيت الزيتون كمصدر أساسي للدهون، بجانب الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات، وتناول الأسماك والدواجن على الأقل مرتين في الأسبوع، والحد من تناول اللحوم الحمراء، ويعرف هذا النظام الغذائي بـ"حمية البحر المتوسط".

ويرتبط هذا النظام بفوائد صحية، أبرزها علاج السمنة والوقاية من مرض السكري، كما أنه يخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسرطان.

سير الدراسة

لتحقيق أكبر استفادة من هذه الحمية، حاول الباحثون في دراستهم الجديدة تقييم طريقة الطهي التي يمكن أن تحقق فوائد علاجية أكبر.

وجرب الفريق ذلك مع صلصة "السوفريتو"، وهي صلصة مصنوعة من البندورة والبصل والثوم وزيت الزيتون ودقيق الذرة، وهي عنصر أساسي في حمية البحر المتوسط.

ووفقًا للباحثين، تحتوي هذه الصلصة على حوالى 40 مركبا مختلفا من المواد المضادة للأكسدة ومركبات الفينول وكمية عالية من الكاروتينات، ويرتبط استهلاكها بتقليل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية وحساسية الأنسولين.

النتائج

وجد الباحثون أن طهي مكونات "السوفريتو" وهي البصل والثوم والبندورة بزيت الزيتون البكر، يمكن أن يساعد الخضروات على إنتاج مزيد من مضادات الأكسدة ومركبات الكاروتينات والبوليفينول في مكونات الصلصة، وكلها عناصر ومضادات أكسدة مفيدة لصحة الجسم.

وقالت الدكتورة روزا لامويلا إن "النتيجة الرئيسية للدراسة هي أن طهي الخضروات بزيت الزيتون البكر الممتاز يزيد من نسب امتصاص المركبات النشطة حيوياً، مثل الكاروتينات والبوليفينول الموجودة في الخضروات".

وكانت دراسة سابقة كشفت، أن حمية البحر المتوسط، يمكن أن تحسن الأداء العقلي والذاكرة والذكاء، وتحد من آثار الشيخوخة على الدماغ لدى كبار السن.

تكنولوجيا وطب,زيت الزتون, طعام, غذاء, حمية غذائية, أمراض
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية