Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

كيف تحصل على عملة فايسبوك الرقمية ؟

20 حزيران 19 - 13:00
مشاهدة
1269
مشاركة

بعد إعلان شركة فايسبوك عزمها إطلاقها عملتها الرقمية الخاصة " ليبرا" ودخولها الرسمي في "معترك" العملات الرقمية ، بالتعاون مع 27 شركة أخرى، لتتيح لمليارات المستخدمين لمنتجاتها، التعامل بها فيما بينهم، وتهدد "ليبرا" بتغيير شكل القطاع المصرفي كما نعرفه اليوم، بسبب اعتمادها على عملات وأوراق مالية مدعومة حكوميا. طرخت العديد التسؤلات حول هذه العملة وما الذي ستعنيه بالنسبة للمستخدم وكيف سيتم استخدامها؟

ما هي عملة "ليبرا"؟

تطرح "فيسبوك" عملتها كـ"عملة عالمية وبنية تحتية مالية". وبمعنى آخر، "ليبرا"، وتعني الميزان، هي عملة رقمية تُشغلها "سلسلة كتل" (بلوك تشيين)، خاصة بـ"فيسبوك"، وهي تقنية تشفير تستخدمها العملات الرقمية الأخرى مثل "بيتكوين".

من يتحكم بـ"ليبرا"؟

رغم أن "فيسبوك" هي عرّابة العملة الرقمية الجديدة، إلا أن "منظمة ليبرا" هي المسؤولة عن تشغيلها والمحافظة على قيمتها، وهي عبارة عن جسم غير ربحي يتخذ من جنيف مقرا له.

لماذا تريد "فيسبوك" إطلاق عملة رقمية خاصة بها؟ وهل يُسمح لها بذلك؟

تدعي "فيسبوك" أنها تريد أن تصل إلى 1.7 مليار شخص حول العالم من الذين لا يستطيعون إنشاء حسابات مصرفية.

ومن المرجح أن تواجه الشركة عقبات تنظيمية ومخاوف احتكارية من الهيئات المكافحة لها، خاصة في الوقت الذي يرغب فيه الكثير من المشرعين الغربيين بتفكيك "فيسبوك"، ولكن لم يتم طرح أي تشريع محدد قبل إطلاق "ليبرا". وفي خضم شائعات عن التوسع المالي الجديد للشركة، طالب أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي المدير التنفيذي مارك زوكربيرغ، في أيار/ مايو الماضي، بتقديم توضيحات بشأن مخاوف الخصوصية.

كيف يستطيع المستخدم الحصول على "ليبرا"؟

لم تخض "فيسبوك" في تفاصيل قابلية المستخدمين الحصول على عملتها الرقمية الجديدة، ولا بكيفية ذلك، لكن المؤشرات تُشير إلى أن العملية ستتم عبر توجه هجين، حيث أن وجود شركات بطاقات ائتمانية مثل "فيزا" و"ماستر كارد"، ضمن القائمين على تأسيس "ليبرا"، يرجح أن المستخدم سيتمكن من شراء العملة بعملية بسيطة جدا عبر خدمات الشركات المماثلة.

وقد تقوم الشركة بتنفيذ ما يعرف في دوائر العملات الرقمية باسم "Air Drop"، حيث تقدم مبالغ صغيرة من العملات مجانًا في محاولة لبدء تشغيل النظام البيئي الخاص بـ"ليبرا".

وفي النهاية، ونظرا إلى حاجة المستخدمين إلى الاعتماد على عملة ذات موثوقية عالية، فإن الشركة لن تعتمد فقط على تقديمها لمستخدمي منصاتها.

وقد نشهد على المدى الطويل، تحول الشركات المنضمة إلى ائتلاف "ليبرا"، إلى تقديم الرواتب لموظفيها عبر هذه العملة.

وستقوم "فيسبوك" لإنشاء محفظة "كاليبرا" الخاصة بها، وإدخالها لتطبيقات التراسل المختلفة مثل "واتساب" و"فيسبوك ماسنجر" وعلى شكل تطبيق آخر خاص بالمحفظة، والتي ستسمح للمستخدم تحويل أمواله لعملة "ليبرا" عبر حسابه البنكي أو بطاقته الائتمانية، دون الحاجة إلى دفع عمولة لقاء هذه الخدمة، أو بعمولة منخفضة.

بماذا يختلف ذلك عن التحويلات العادية والرقمية؟

يُعد تحويل الأموال بين الدول، عملية مُكلفة ومعقدة، وتطرح "فيسبوك" إمكانية تبسيط العملية وتخفيض ثمنها، خصوصا أن "ليبرا" موجهة أيضا إلى الشرائح التي لا يستطيع أفرادها صرف أموال إضافية على البنوك والشركات المالية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

فيسبوك

ليبرا

العملات الرقمية

بيتكوين

جنيف

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

سنابل البر

معهد علي الأكبر المهني والتقني | سنابل البر

26 حزيران 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 26-6-2020

26 حزيران 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثالثة

26 حزيران 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 26-6-2020

26 حزيران 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 25-6-2020

25 حزيران 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة الثالثة | من الإذاعة

25 حزيران 20

فقه الشريعة 2020

تنظيم النسل في الشريعة الإسلامية | فقه الشريعة

24 حزيران 20

في بيتنا الثاني

ما بعد الثانوي | في بيتنا الثاني

24 حزيران 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 24-6-2020

24 حزيران 20

أفلا يتدبرون

تاريخ القرآن | أفلا يتدبرون

23 حزيران 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 23-06-2020 | من الإذاعة

23 حزيران 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-06-2020

22 حزيران 20

بعد إعلان شركة فايسبوك عزمها إطلاقها عملتها الرقمية الخاصة " ليبرا" ودخولها الرسمي في "معترك" العملات الرقمية ، بالتعاون مع 27 شركة أخرى، لتتيح لمليارات المستخدمين لمنتجاتها، التعامل بها فيما بينهم، وتهدد "ليبرا" بتغيير شكل القطاع المصرفي كما نعرفه اليوم، بسبب اعتمادها على عملات وأوراق مالية مدعومة حكوميا. طرخت العديد التسؤلات حول هذه العملة وما الذي ستعنيه بالنسبة للمستخدم وكيف سيتم استخدامها؟

ما هي عملة "ليبرا"؟

تطرح "فيسبوك" عملتها كـ"عملة عالمية وبنية تحتية مالية". وبمعنى آخر، "ليبرا"، وتعني الميزان، هي عملة رقمية تُشغلها "سلسلة كتل" (بلوك تشيين)، خاصة بـ"فيسبوك"، وهي تقنية تشفير تستخدمها العملات الرقمية الأخرى مثل "بيتكوين".

من يتحكم بـ"ليبرا"؟

رغم أن "فيسبوك" هي عرّابة العملة الرقمية الجديدة، إلا أن "منظمة ليبرا" هي المسؤولة عن تشغيلها والمحافظة على قيمتها، وهي عبارة عن جسم غير ربحي يتخذ من جنيف مقرا له.

لماذا تريد "فيسبوك" إطلاق عملة رقمية خاصة بها؟ وهل يُسمح لها بذلك؟

تدعي "فيسبوك" أنها تريد أن تصل إلى 1.7 مليار شخص حول العالم من الذين لا يستطيعون إنشاء حسابات مصرفية.

ومن المرجح أن تواجه الشركة عقبات تنظيمية ومخاوف احتكارية من الهيئات المكافحة لها، خاصة في الوقت الذي يرغب فيه الكثير من المشرعين الغربيين بتفكيك "فيسبوك"، ولكن لم يتم طرح أي تشريع محدد قبل إطلاق "ليبرا". وفي خضم شائعات عن التوسع المالي الجديد للشركة، طالب أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي المدير التنفيذي مارك زوكربيرغ، في أيار/ مايو الماضي، بتقديم توضيحات بشأن مخاوف الخصوصية.

كيف يستطيع المستخدم الحصول على "ليبرا"؟

لم تخض "فيسبوك" في تفاصيل قابلية المستخدمين الحصول على عملتها الرقمية الجديدة، ولا بكيفية ذلك، لكن المؤشرات تُشير إلى أن العملية ستتم عبر توجه هجين، حيث أن وجود شركات بطاقات ائتمانية مثل "فيزا" و"ماستر كارد"، ضمن القائمين على تأسيس "ليبرا"، يرجح أن المستخدم سيتمكن من شراء العملة بعملية بسيطة جدا عبر خدمات الشركات المماثلة.

وقد تقوم الشركة بتنفيذ ما يعرف في دوائر العملات الرقمية باسم "Air Drop"، حيث تقدم مبالغ صغيرة من العملات مجانًا في محاولة لبدء تشغيل النظام البيئي الخاص بـ"ليبرا".

وفي النهاية، ونظرا إلى حاجة المستخدمين إلى الاعتماد على عملة ذات موثوقية عالية، فإن الشركة لن تعتمد فقط على تقديمها لمستخدمي منصاتها.

وقد نشهد على المدى الطويل، تحول الشركات المنضمة إلى ائتلاف "ليبرا"، إلى تقديم الرواتب لموظفيها عبر هذه العملة.

وستقوم "فيسبوك" لإنشاء محفظة "كاليبرا" الخاصة بها، وإدخالها لتطبيقات التراسل المختلفة مثل "واتساب" و"فيسبوك ماسنجر" وعلى شكل تطبيق آخر خاص بالمحفظة، والتي ستسمح للمستخدم تحويل أمواله لعملة "ليبرا" عبر حسابه البنكي أو بطاقته الائتمانية، دون الحاجة إلى دفع عمولة لقاء هذه الخدمة، أو بعمولة منخفضة.

بماذا يختلف ذلك عن التحويلات العادية والرقمية؟

يُعد تحويل الأموال بين الدول، عملية مُكلفة ومعقدة، وتطرح "فيسبوك" إمكانية تبسيط العملية وتخفيض ثمنها، خصوصا أن "ليبرا" موجهة أيضا إلى الشرائح التي لا يستطيع أفرادها صرف أموال إضافية على البنوك والشركات المالية.

تكنولوجيا ودراسات,فيسبوك, ليبرا, العملات الرقمية, بيتكوين, جنيف
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية