Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

مخاوف إسرائيلية: رد أميركي ضعيف قد يدفع إيران إلى التصعيد

21 حزيران 19 - 09:35
مشاهدة
277
مشاركة

بحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت في الوقت الذي تتفاقم في حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، يعتقد مسؤولين أمنيين صهاينة أن إيران قد تصعد من "خطواتها الاستفزازية"، حيث أنه في حال وقوع مواجهات عسكرية بين واشنطن وطهران، فإن هناك مخاوف من أن تلجأ الأخيرة إلى ضرب أهداف إسرائيلية بواسطة أحد أذرعها.

وجاء أن إسرائيل تتابع بقلق التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، وتستعد لإمكانية حصول تصعيد له أبعاد تتصل بإسرائيل.

وأشارت الصحيفة  إن مسؤولين أمنيين صهاينة عبروا عن مخاوفهم من أن الرد الأميركي الضعيف على ما أسموه "استفزازات إيران"، وبضمن ذلك إسقاط الطائرة المسيرة فوق مضيق هرمز، واستهداف ناقلات النفط وأحداث أخرى، قد تدفع الإيرانيين إلى تصعيد الوضع.

وقال مسؤولون صهاينة إن إيران توصلت إلى نتيجة مفادها أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ليس معنيا بالحرب، ولذلك فهي تتحرك في الحدود القصوى.

وبحسب التقديرات فإن ترامب قد يصدر أوامره برد عسكري يتوقع أن يكون موضعيا، ولكن المخاوف تكمن في أنه في حال حصول مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران، فإن الأخيرة قد تلجأ إلى ضرب أهداف إسرائيلية.

وتتضمن التقديرات، التي تؤخذ بالحسبان في إسرائيل، أيضا محاولة إيران أو أحد أذرعها تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية أو يهودية في البلاد والخارج، مع التركيز على الاستعدادات لإمكانية حصول تصعيد في شمالي البلاد أو على حدود قطاع غزة.

يشار إلى أن المجلس الوزاري السياسي – الأمني كان قد عقد، هذا الأسبوع، بشكل استثنائي، جلستين غير عاديتين لمناقشة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وطلب من الوزراء عدم إجراء مقابلات إعلامية. ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله إنه عندما يحصل أي توتر فإن الكيان الصهيوني يجب أن يقلق ويستعد لكل سيناريو.

وكان قد ألمح المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، الأربعاء، إلى أن انعقاد المجلس الوزاري المصغر له علاقة بتطورات محتملة في التوتر الأميركي – الإيراني الحاصل في الخليج، وأنه تتعزز التقديرات في الاستخبارات الإسرائيلية والغربية بأن "إيران قد تصعّد قريبا المواجهة مع الولايات المتحدة".

وأضاف أنه "وفقا التحليل الاستخباري، فإن النظام في طهران خائب الأمل من عدم نجاحه حتى الآن في إرغام الأميركيين على إعادة دراسة العقوبات الشديدة التي فرضوها على إيران والشركات التي تتاجر معها، وتسببت بأزمة اقتصادية شديدة. وعلى هذه الخلفية، لا تُستبعد إمكانية أن يحاول الإيرانيون المبادرة إلى استفزاز في أحد حدود الكيان الصهيوني، من أجل تصعيد أجواء الأزمة الإقليمية وإلزام إدارة ترامب بإعادة دراسة خطواتها بسرعة".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وبعد يوم واحد من تحذيره الذي جاء فيه أن "الجيش الإسرائيلي يمتلك قوة تدميرية هائلة"، قد قال إن "إيران ضاعفت من عدوانيتها تجاه الولايات المتحدة والمجتمع الدولي"، ولذلك فهو يدعو "الشعوب المعنية بالسلام والأمن إلى دعم الولايات المتحدة في جهودها ضد عدوانية إيران"، على حد قوله.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، جون بولتون، سوف يصل الى الكيان المحتل يوم الأحد المقبل للاجتماع بنظيره الروسي نيكولاي بتروشوف ومسؤولين صهاينةلمناقشة الوضع في سورية والتوتر في الخليج، كما يتوقع أن يجتمع بولتون مع نتنياهو.

وفي حين تأمل سلطات الاحتلال أن تتم بلورة تفاهمات بين الكيان الصهيوني وروسيا والولايات المتحدة بشأن خفض التموضع العسكري الإيراني في سورية، فإن روسيا أوضحت أنها ستمثل مصالح إيران، وتعهدت بإطلاع إيران على تفاصيل المحادثات.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

إيران

أميركا

الكيان الصهيوني

إسرائيل

فلسطين

سوريا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية:

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

عبادة الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

08 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

بحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت في الوقت الذي تتفاقم في حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، يعتقد مسؤولين أمنيين صهاينة أن إيران قد تصعد من "خطواتها الاستفزازية"، حيث أنه في حال وقوع مواجهات عسكرية بين واشنطن وطهران، فإن هناك مخاوف من أن تلجأ الأخيرة إلى ضرب أهداف إسرائيلية بواسطة أحد أذرعها.

وجاء أن إسرائيل تتابع بقلق التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، وتستعد لإمكانية حصول تصعيد له أبعاد تتصل بإسرائيل.

وأشارت الصحيفة  إن مسؤولين أمنيين صهاينة عبروا عن مخاوفهم من أن الرد الأميركي الضعيف على ما أسموه "استفزازات إيران"، وبضمن ذلك إسقاط الطائرة المسيرة فوق مضيق هرمز، واستهداف ناقلات النفط وأحداث أخرى، قد تدفع الإيرانيين إلى تصعيد الوضع.

وقال مسؤولون صهاينة إن إيران توصلت إلى نتيجة مفادها أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ليس معنيا بالحرب، ولذلك فهي تتحرك في الحدود القصوى.

وبحسب التقديرات فإن ترامب قد يصدر أوامره برد عسكري يتوقع أن يكون موضعيا، ولكن المخاوف تكمن في أنه في حال حصول مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران، فإن الأخيرة قد تلجأ إلى ضرب أهداف إسرائيلية.

وتتضمن التقديرات، التي تؤخذ بالحسبان في إسرائيل، أيضا محاولة إيران أو أحد أذرعها تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية أو يهودية في البلاد والخارج، مع التركيز على الاستعدادات لإمكانية حصول تصعيد في شمالي البلاد أو على حدود قطاع غزة.

يشار إلى أن المجلس الوزاري السياسي – الأمني كان قد عقد، هذا الأسبوع، بشكل استثنائي، جلستين غير عاديتين لمناقشة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وطلب من الوزراء عدم إجراء مقابلات إعلامية. ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله إنه عندما يحصل أي توتر فإن الكيان الصهيوني يجب أن يقلق ويستعد لكل سيناريو.

وكان قد ألمح المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، الأربعاء، إلى أن انعقاد المجلس الوزاري المصغر له علاقة بتطورات محتملة في التوتر الأميركي – الإيراني الحاصل في الخليج، وأنه تتعزز التقديرات في الاستخبارات الإسرائيلية والغربية بأن "إيران قد تصعّد قريبا المواجهة مع الولايات المتحدة".

وأضاف أنه "وفقا التحليل الاستخباري، فإن النظام في طهران خائب الأمل من عدم نجاحه حتى الآن في إرغام الأميركيين على إعادة دراسة العقوبات الشديدة التي فرضوها على إيران والشركات التي تتاجر معها، وتسببت بأزمة اقتصادية شديدة. وعلى هذه الخلفية، لا تُستبعد إمكانية أن يحاول الإيرانيون المبادرة إلى استفزاز في أحد حدود الكيان الصهيوني، من أجل تصعيد أجواء الأزمة الإقليمية وإلزام إدارة ترامب بإعادة دراسة خطواتها بسرعة".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وبعد يوم واحد من تحذيره الذي جاء فيه أن "الجيش الإسرائيلي يمتلك قوة تدميرية هائلة"، قد قال إن "إيران ضاعفت من عدوانيتها تجاه الولايات المتحدة والمجتمع الدولي"، ولذلك فهو يدعو "الشعوب المعنية بالسلام والأمن إلى دعم الولايات المتحدة في جهودها ضد عدوانية إيران"، على حد قوله.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، جون بولتون، سوف يصل الى الكيان المحتل يوم الأحد المقبل للاجتماع بنظيره الروسي نيكولاي بتروشوف ومسؤولين صهاينةلمناقشة الوضع في سورية والتوتر في الخليج، كما يتوقع أن يجتمع بولتون مع نتنياهو.

وفي حين تأمل سلطات الاحتلال أن تتم بلورة تفاهمات بين الكيان الصهيوني وروسيا والولايات المتحدة بشأن خفض التموضع العسكري الإيراني في سورية، فإن روسيا أوضحت أنها ستمثل مصالح إيران، وتعهدت بإطلاع إيران على تفاصيل المحادثات.

حول العالم,إيران, أميركا, الكيان الصهيوني, إسرائيل, فلسطين, سوريا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية