Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الشّاباك: اعتقال رجل أعمال أردنيّ حاول التجسّس لإيران

21 حزيران 19 - 18:00
مشاهدة
449
مشاركة

قال جهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك) في بيان، أمس الخميس، إنه كشف، بالتّعاون مع الشرطة الصهيونيّة، محاولة إيرانية لتشكيل شبكة تجسّس في الكيان الصهيوني تحت غطاء تجاريّ، وإنه اعتقل في 17 نيسان/ أبريل الماضي المواطن الأردني ثائر شعفوط (32 عاماً)، وهو في الأصل من مدينة الخليل.

وبحسب الشاباك، فإنَّ شعفوط هو رجل أعمال أردنيّ دخل إلى الكيان الصّهيونيّ بموجب تعليمات الاستخبارات الإيرانية، "من أجل تنفيذ مهمّات غايتها إقامة بنى تحتية في إسرائيل ومناطق يهودا والسامرة (الضفة الغربية) كي تستخدم لعمليات إيرانية سرية".

وتابع الشاباك: "بداية الاتصال بين شعفوط والاستخبارات الإيرانية بدأ في لبنان، عندما التقى هناك عنصرين من الاستخبارات الإيرانية يتحدّثان اللغة العربية يُدعيان "أبو صادق" و"أبو جعفر". وجرت عدة لقاءات أخرى خلال العامين 2018 – 2019 في لبنان وسوريا".

وأضاف الشاباك: "خلال اللقاءات، أُعطيت تعليمات لشعفوط بتشكيل قاعدة تجاريّة في إسرائيل، كي تستخدم كغطاء لأنشطة إيرانيّة مستقبلية، ومن أجل الحصول على إمكانية للدخول إلى إسرائيل ومناطق يهودا والسامرة، وتجنيد جواسيس يساعدون في جمع معلومات استخبارية

بموجب المصالح الإيرانية. ولهذا الغرض، أعطيت تعليمات لشعفوط بدراسة إمكانيات تجارية وإقامة علاقات تجارية في إسرائيل ويهودا والسامرة".

وتابع: "شعفوط نفَّذ دراسة ميدانيَّة. ولدى دخوله إلى إسرائيل، في شهري تموز/ يوليو، وآب/ أغسطس 2018، ونيسان/ أبريل الماضي، بدأ بإقامة علاقات كي تساعده في مهمّاته. وقد بادر وحصل على موافقة الاستخبارات الإيرانية لإقامة مصنع في الأردن يشغّل عمالاً شيعة يشكّلون مرساة لأنشطة إيرانية مستقبلية في إسرائيل والضفّة الغربيّة بتمويل إيرانيّ".

كذلك، ادَّعى الشاباك أنَّ الإيرانيين سلَّموا شعفوط وسائل اتصال مشفرة تم استخدامها لنقل معلومات وتنسيق لقاءات، وأنهم استعانوا بشعفوط لنقل أموال إلى "ناشطين إرهابيين" في الضفّة والكيان الصهيوني، وأنّه "كان ينوي السفر إلى إيران من أجل استكمال تدريباته كجاسوس، والمشاركة في دورات متقدّمة في مجال التجسّس والاستخبارات".

وقدَّمت النيابة العسكريّة الصّهيونيّة لائحة اتهام ضد شعفوط في 10 حزيران/ يونيو الجاري إلى المحكمة العسكريّة، ونسبت إليه تهم "التخابر مع العدو، وإقامة علاقات مع تنظيم معادٍ، والتآمر لإدخال أموال العدو إلى المنطقة".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

إيران

الكيان الصهيوني

الأردن

الشرق الأوسط

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

سنابل البر

معهد علي الأكبر المهني والتقني | سنابل البر

26 حزيران 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 26-6-2020

26 حزيران 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة الثالثة

26 حزيران 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 26-6-2020

26 حزيران 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 25-6-2020

25 حزيران 20

من الإذاعة

القرش الأبيض - الحلقة الثالثة | من الإذاعة

25 حزيران 20

فقه الشريعة 2020

تنظيم النسل في الشريعة الإسلامية | فقه الشريعة

24 حزيران 20

في بيتنا الثاني

ما بعد الثانوي | في بيتنا الثاني

24 حزيران 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 24-6-2020

24 حزيران 20

أفلا يتدبرون

تاريخ القرآن | أفلا يتدبرون

23 حزيران 20

من الإذاعة

حكي مسؤول 23-06-2020 | من الإذاعة

23 حزيران 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-06-2020

22 حزيران 20

قال جهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك) في بيان، أمس الخميس، إنه كشف، بالتّعاون مع الشرطة الصهيونيّة، محاولة إيرانية لتشكيل شبكة تجسّس في الكيان الصهيوني تحت غطاء تجاريّ، وإنه اعتقل في 17 نيسان/ أبريل الماضي المواطن الأردني ثائر شعفوط (32 عاماً)، وهو في الأصل من مدينة الخليل.

وبحسب الشاباك، فإنَّ شعفوط هو رجل أعمال أردنيّ دخل إلى الكيان الصّهيونيّ بموجب تعليمات الاستخبارات الإيرانية، "من أجل تنفيذ مهمّات غايتها إقامة بنى تحتية في إسرائيل ومناطق يهودا والسامرة (الضفة الغربية) كي تستخدم لعمليات إيرانية سرية".

وتابع الشاباك: "بداية الاتصال بين شعفوط والاستخبارات الإيرانية بدأ في لبنان، عندما التقى هناك عنصرين من الاستخبارات الإيرانية يتحدّثان اللغة العربية يُدعيان "أبو صادق" و"أبو جعفر". وجرت عدة لقاءات أخرى خلال العامين 2018 – 2019 في لبنان وسوريا".

وأضاف الشاباك: "خلال اللقاءات، أُعطيت تعليمات لشعفوط بتشكيل قاعدة تجاريّة في إسرائيل، كي تستخدم كغطاء لأنشطة إيرانيّة مستقبلية، ومن أجل الحصول على إمكانية للدخول إلى إسرائيل ومناطق يهودا والسامرة، وتجنيد جواسيس يساعدون في جمع معلومات استخبارية

بموجب المصالح الإيرانية. ولهذا الغرض، أعطيت تعليمات لشعفوط بدراسة إمكانيات تجارية وإقامة علاقات تجارية في إسرائيل ويهودا والسامرة".

وتابع: "شعفوط نفَّذ دراسة ميدانيَّة. ولدى دخوله إلى إسرائيل، في شهري تموز/ يوليو، وآب/ أغسطس 2018، ونيسان/ أبريل الماضي، بدأ بإقامة علاقات كي تساعده في مهمّاته. وقد بادر وحصل على موافقة الاستخبارات الإيرانية لإقامة مصنع في الأردن يشغّل عمالاً شيعة يشكّلون مرساة لأنشطة إيرانية مستقبلية في إسرائيل والضفّة الغربيّة بتمويل إيرانيّ".

كذلك، ادَّعى الشاباك أنَّ الإيرانيين سلَّموا شعفوط وسائل اتصال مشفرة تم استخدامها لنقل معلومات وتنسيق لقاءات، وأنهم استعانوا بشعفوط لنقل أموال إلى "ناشطين إرهابيين" في الضفّة والكيان الصهيوني، وأنّه "كان ينوي السفر إلى إيران من أجل استكمال تدريباته كجاسوس، والمشاركة في دورات متقدّمة في مجال التجسّس والاستخبارات".

وقدَّمت النيابة العسكريّة الصّهيونيّة لائحة اتهام ضد شعفوط في 10 حزيران/ يونيو الجاري إلى المحكمة العسكريّة، ونسبت إليه تهم "التخابر مع العدو، وإقامة علاقات مع تنظيم معادٍ، والتآمر لإدخال أموال العدو إلى المنطقة".

حول العالم,إيران, الكيان الصهيوني , الأردن, الشرق الأوسط
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية