Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

كراهينبول: إلى أيّ مدرسة سيذهب 280 ألف طالب للأونروا في غزة إذا تم إغلاقها؟

25 حزيران 19 - 16:00
مشاهدة
199
مشاركة

أعلن بيير كراهينبول، المفوّض العام لمنظّمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، أمس الإثنين، أنّه ليس هناك بديل مطروح على الطاولة إذا تم حلّ هذه الوكالة الأمميّة، مع سعي الولايات المتّحدة نحو ذلك.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها كراهينبول قبل يوم من انعقاد مؤتمر للمانحين في نيويورك، حيث ستسعى الوكالة للحصول على تمويل من المانحين لسدّ ميزانيتها البالغة 1.2 مليار دولار.

وأضاف: "لم يأتِ أحد بعد بفكرة حول كيفيّة استبدالنا إذا تمّ حلّ نموذج الأونروا".

وتابع: "لدينا 280 ألف طالب في قطاع غزة.. إلى أيِّ مدرسة سيذهبون إذا تمَّ إغلاق مدارسنا؟".

وتعمل الوكالة في كلّ من الأردن والضفة الغربية وغزة ولبنان وسوريا، ولديها تفويض من الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلّفة من 193 دولة.

وينعقد مؤتمر المانحين في اليوم نفسه الَّذي تنطلق فيه ورشة عمل اقتصادية تنظّمها الولايات المتحدة في البحرين، وتهدف إلى تحفيز الاستثمار في الأراضي الفلسطينية ضمن خطّة السلام في الشرق الأوسط التي وعد بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ووصف جيسون غرينبلات، إحدى الشخصيات الرئيسية في خطَّة السلام التي طال انتظارها، الأونروا، بأنّها "حلّ مؤقّت" للقضايا الحقيقية في المنطقة، لكنَّ القادة الفلسطينيين رفضوا الخطّة الاقتصادية، مشيرين إلى أنَّها تعدّ بمثابة قبول الاستثمار الاقتصادي في مقابل إسقاط أيّ هدف لوجود دولة خاصّة بهم.

وستغطّي ميزانية العام 2019 عمليات في 700 مدرسة يدرس فيها نحو نصف مليون طفل، والمراكز الصحّية التي تستقبل 8.5 مليون زيارة كل عام، والعمل الاجتماعي، والطوارئ.

وأصبح الاتحاد الأوروبيّ أكبر المانحين بعد انسحاب الولايات المتحدة، تليه ألمانيا والمملكة العربية السعودية.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

بيير كراهينبول

الأنروا

الأمم المتحدة

مفوضية اللاجئون

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية:

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

عبادة الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

08 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

أعلن بيير كراهينبول، المفوّض العام لمنظّمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، أمس الإثنين، أنّه ليس هناك بديل مطروح على الطاولة إذا تم حلّ هذه الوكالة الأمميّة، مع سعي الولايات المتّحدة نحو ذلك.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها كراهينبول قبل يوم من انعقاد مؤتمر للمانحين في نيويورك، حيث ستسعى الوكالة للحصول على تمويل من المانحين لسدّ ميزانيتها البالغة 1.2 مليار دولار.

وأضاف: "لم يأتِ أحد بعد بفكرة حول كيفيّة استبدالنا إذا تمّ حلّ نموذج الأونروا".

وتابع: "لدينا 280 ألف طالب في قطاع غزة.. إلى أيِّ مدرسة سيذهبون إذا تمَّ إغلاق مدارسنا؟".

وتعمل الوكالة في كلّ من الأردن والضفة الغربية وغزة ولبنان وسوريا، ولديها تفويض من الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلّفة من 193 دولة.

وينعقد مؤتمر المانحين في اليوم نفسه الَّذي تنطلق فيه ورشة عمل اقتصادية تنظّمها الولايات المتحدة في البحرين، وتهدف إلى تحفيز الاستثمار في الأراضي الفلسطينية ضمن خطّة السلام في الشرق الأوسط التي وعد بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ووصف جيسون غرينبلات، إحدى الشخصيات الرئيسية في خطَّة السلام التي طال انتظارها، الأونروا، بأنّها "حلّ مؤقّت" للقضايا الحقيقية في المنطقة، لكنَّ القادة الفلسطينيين رفضوا الخطّة الاقتصادية، مشيرين إلى أنَّها تعدّ بمثابة قبول الاستثمار الاقتصادي في مقابل إسقاط أيّ هدف لوجود دولة خاصّة بهم.

وستغطّي ميزانية العام 2019 عمليات في 700 مدرسة يدرس فيها نحو نصف مليون طفل، والمراكز الصحّية التي تستقبل 8.5 مليون زيارة كل عام، والعمل الاجتماعي، والطوارئ.

وأصبح الاتحاد الأوروبيّ أكبر المانحين بعد انسحاب الولايات المتحدة، تليه ألمانيا والمملكة العربية السعودية.

حول العالم,بيير كراهينبول, الأنروا, الأمم المتحدة, مفوضية اللاجئون
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية