Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الموافقة على أول علاج للحميات الأنفية

28 حزيران 19 - 11:35
مشاهدة
153
مشاركة

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (اف دي إي)، على أول عقار لعلاج البالغين الذين يعانون من أورام الأنف الحميدة المصحوبة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها أمس، الأربعاء، أن العقار الجديد يحمل اسم "دوبكسينت" (Dupixent) ويؤخد عن طريق الحقن، لعلاج أورام الأنف الحميدة التي قد تتطلب في الغالب جراحة لإزالة تلك الأورام.

ما هي أورام الأنف الحميدة وأعراضها؟

أجزاء لينة، غير سرطانية، وليست مؤلمة تنمو على بطانة ممرات الأنف، أو الجيوب الأنفية، وتكون مُعلقة مثل قطرات الدموع، أو حبات العنب. تنتج عن التهاب مزمن بسبب الربو، العدوى المتكررة، الحساسية، حساسية الدواء، أو بعض الاضطرابات المناعية. يمكن أن تُصيب أورام الانف الحميدة أي شخص، ولكنها أكثر شيوعاً لدى البالغين.

وهناك مجموعة من الأعراض الشائعة لأورام الأنف الحميدة، أبرزها شعور المصاب بوجود مخاط في مؤخرة الحلق وسيلان الأنف وصُداع، بالإضافة إلى اضطرابات في حاسة الشمِ، وانسداد في الأنف.

تأثير الدواء فوائده وأعراضه الجانبية

واكتشف الباحثون سلامة وفاعلية العقار، بعد دراستين تم إجراؤهما على 724 مريضًا بأورام الأنف الحميدة المصحوبة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.

وأظهرت النتائج أن المرضى الذين تلقوا عقار "دوبكسينت"، انخفض لديهم حجم الورم الحميد في الأنف، بالإضافة لانخفاض احتقان الأنف أيضا، كما تحسنت لديهم حاسة الشم، مقارنة بمجموعة أخرى تناولت عقارًا وهميًا.

وأشارت الهيئة إلى أن أبرز الآثار الجانبية للعقار، تمثلت في التهاب العين والتهاب القرنية بالإضافة إلى الاحمرار والتورم والحكة في موقع الحقن.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت على العقار ذاته، في عام 2017 لعلاج "أكزيما" لدى المرضى الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فأكثر.
وفي عام 2018، وافقت الهيئة على نفس العقار كعلاج إضافي للالتهاب الرئوي "إيزونوفيلي" المعتدل إلى الشديد لدى المرضى الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

دواء

علاج

لحمية الأنف

جيوب أنفية

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية:

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

عبادة الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

08 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (اف دي إي)، على أول عقار لعلاج البالغين الذين يعانون من أورام الأنف الحميدة المصحوبة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن.

وأوضحت الهيئة، في بيان لها أمس، الأربعاء، أن العقار الجديد يحمل اسم "دوبكسينت" (Dupixent) ويؤخد عن طريق الحقن، لعلاج أورام الأنف الحميدة التي قد تتطلب في الغالب جراحة لإزالة تلك الأورام.

ما هي أورام الأنف الحميدة وأعراضها؟

أجزاء لينة، غير سرطانية، وليست مؤلمة تنمو على بطانة ممرات الأنف، أو الجيوب الأنفية، وتكون مُعلقة مثل قطرات الدموع، أو حبات العنب. تنتج عن التهاب مزمن بسبب الربو، العدوى المتكررة، الحساسية، حساسية الدواء، أو بعض الاضطرابات المناعية. يمكن أن تُصيب أورام الانف الحميدة أي شخص، ولكنها أكثر شيوعاً لدى البالغين.

وهناك مجموعة من الأعراض الشائعة لأورام الأنف الحميدة، أبرزها شعور المصاب بوجود مخاط في مؤخرة الحلق وسيلان الأنف وصُداع، بالإضافة إلى اضطرابات في حاسة الشمِ، وانسداد في الأنف.

تأثير الدواء فوائده وأعراضه الجانبية

واكتشف الباحثون سلامة وفاعلية العقار، بعد دراستين تم إجراؤهما على 724 مريضًا بأورام الأنف الحميدة المصحوبة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.

وأظهرت النتائج أن المرضى الذين تلقوا عقار "دوبكسينت"، انخفض لديهم حجم الورم الحميد في الأنف، بالإضافة لانخفاض احتقان الأنف أيضا، كما تحسنت لديهم حاسة الشم، مقارنة بمجموعة أخرى تناولت عقارًا وهميًا.

وأشارت الهيئة إلى أن أبرز الآثار الجانبية للعقار، تمثلت في التهاب العين والتهاب القرنية بالإضافة إلى الاحمرار والتورم والحكة في موقع الحقن.
وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت على العقار ذاته، في عام 2017 لعلاج "أكزيما" لدى المرضى الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فأكثر.
وفي عام 2018، وافقت الهيئة على نفس العقار كعلاج إضافي للالتهاب الرئوي "إيزونوفيلي" المعتدل إلى الشديد لدى المرضى الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا.

تكنولوجيا وطب,دواء, علاج, لحمية الأنف, جيوب أنفية
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية