Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

نصائح مهمَّة للحماية من أشعّة الشمس

01 تموز 19 - 19:30
مشاهدة
103
مشاركة

تؤثّر أشعة الشمس في صحَّة الإنسان بشكل كبير. ورغم أنّها في بعض الأحيان تبدو غير مؤذية، فإنَّها قد تعود على الأشخاص بأضرار جسيمة إن لم يتوخّوا الحذر في الانكشاف لها، وخصوصاً في فصل الصيف.

سرطان الجلد

ومع مرور الوقت والتعرّض المتكرّر للشمس، ولفترات طويلة، تظهر آثارها في الجلد في صورة تجاعيد وبقع جلدية تعتبر سبباً رئيسياً لسرطان الجلد.

وتضرّ أشعّة الشمس فوق البنفسجيَّة بالألياف الموجودة في الجلد، التي تُسمّى "الإيلاستين"، وهي تساعد البشرة على العودة إلى موقعها الأصلي عندما تتعرَّض لتلف أو تغيّر عرضي، لكن عندما تنهار هذه الألياف، يبدأ الجلد بالترهّل والتمدّد، ويظهر ما يشبه آثار الكدمات، وتستغرق وقتًا أطول للشفاء.

النمش وتصبّغ الجلد

إنَّ قضاء الكثير من الوقت تحت أشعة الشمس فوق البنفسجية، وبخاصّة في فصل الصيف، يمكن أن يصيب البشرة بالنّمش والملمس الخشن والبقع البيضاء، إضافةً إلى اصفرار الجلد وتلوّنه أو تصبّغه، وتوسيع الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد أيضًا.

ونشر موقع "ويب ميد" المعنيّ بالتقارير الطّبية تقريرًا يرصد عدة نصايح لوقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة خلال فترة الصيف:

- وضع كريمات واقية من أشعة الشمس الضارة لحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، ويستحسن أن يتم وضع هذا الكريم قبل 15 دقيقة من الخروج والتعرّض لأشعة الشمس.

- إعادة وضع كريمات الوقاية من أشعّة الشمس الضّارة كلّ 80 دقيقة على الأقلّ من المرة الأولى، إذا كنت لا تزال تتعرَّض للشمس، وبخاصَّة في إجازة الصيف، حيث يجلس الأشخاص على الشواطئ، ويتعرَّضون للمياه والتعرّق باستمرار.

- ارتداء النظارات الشّمسية.

- ارتداء القبّعات واسعة الحواف والقمصان والسراويل ذات الأكمام الطويلة.

-  تجنّب التعرّض لأشعة الشمس قدر الإمكان من الساعة 10 صباحًا إلى الساعة 2 مساءً يومياً.

- فحص البشرة بانتظام حتى تتعرّف إلى طبيعتها، وترصد أيّ تغييرات أو بقع جلدية تظهر عليها.

- ضرورة اختيار مستحضرات التجميل والعدسات اللاصقة التي توفّر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

-  إذا كنت تصطحب أطفالك معك إلى الخارج، يجب أن تحمي بشرة طفلك، وتمارس معه عادات الحماية ذاتها التي تتبعها، وعلى رأسها الكريمات الواقية من الشمس.

- عدم استخدام جهاز "تسمير" البشرة أو حمام الشّمس الصناعيّ، وهو عبارة عن جهاز مزوَّد بسرير ينتج أشعة فوق البنفسجية لإكساب البشرة اللون الأسمر.

ويتكوَّن الجهاز من جزأين أحدهما سفليّ يشبه السرير، والآخر علوي، وهو عبارة عن غطاء بطول السرير ويشبه علبة النظارة، ويتكوَّن الجزءان من مصابيح فلورسنت مغطّاة من الداخل بالفوسفور، بحيث تنتج طيفاً من الأشعة فوق البنفسجية مماثلة لأشعة الشَّمس.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الشمس

الحرارة

صحة الإنسان

سرطان الجلد

النمش

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية:

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

عبادة الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

08 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

تؤثّر أشعة الشمس في صحَّة الإنسان بشكل كبير. ورغم أنّها في بعض الأحيان تبدو غير مؤذية، فإنَّها قد تعود على الأشخاص بأضرار جسيمة إن لم يتوخّوا الحذر في الانكشاف لها، وخصوصاً في فصل الصيف.

سرطان الجلد

ومع مرور الوقت والتعرّض المتكرّر للشمس، ولفترات طويلة، تظهر آثارها في الجلد في صورة تجاعيد وبقع جلدية تعتبر سبباً رئيسياً لسرطان الجلد.

وتضرّ أشعّة الشمس فوق البنفسجيَّة بالألياف الموجودة في الجلد، التي تُسمّى "الإيلاستين"، وهي تساعد البشرة على العودة إلى موقعها الأصلي عندما تتعرَّض لتلف أو تغيّر عرضي، لكن عندما تنهار هذه الألياف، يبدأ الجلد بالترهّل والتمدّد، ويظهر ما يشبه آثار الكدمات، وتستغرق وقتًا أطول للشفاء.

النمش وتصبّغ الجلد

إنَّ قضاء الكثير من الوقت تحت أشعة الشمس فوق البنفسجية، وبخاصّة في فصل الصيف، يمكن أن يصيب البشرة بالنّمش والملمس الخشن والبقع البيضاء، إضافةً إلى اصفرار الجلد وتلوّنه أو تصبّغه، وتوسيع الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد أيضًا.

ونشر موقع "ويب ميد" المعنيّ بالتقارير الطّبية تقريرًا يرصد عدة نصايح لوقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة خلال فترة الصيف:

- وضع كريمات واقية من أشعة الشمس الضارة لحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، ويستحسن أن يتم وضع هذا الكريم قبل 15 دقيقة من الخروج والتعرّض لأشعة الشمس.

- إعادة وضع كريمات الوقاية من أشعّة الشمس الضّارة كلّ 80 دقيقة على الأقلّ من المرة الأولى، إذا كنت لا تزال تتعرَّض للشمس، وبخاصَّة في إجازة الصيف، حيث يجلس الأشخاص على الشواطئ، ويتعرَّضون للمياه والتعرّق باستمرار.

- ارتداء النظارات الشّمسية.

- ارتداء القبّعات واسعة الحواف والقمصان والسراويل ذات الأكمام الطويلة.

-  تجنّب التعرّض لأشعة الشمس قدر الإمكان من الساعة 10 صباحًا إلى الساعة 2 مساءً يومياً.

- فحص البشرة بانتظام حتى تتعرّف إلى طبيعتها، وترصد أيّ تغييرات أو بقع جلدية تظهر عليها.

- ضرورة اختيار مستحضرات التجميل والعدسات اللاصقة التي توفّر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

-  إذا كنت تصطحب أطفالك معك إلى الخارج، يجب أن تحمي بشرة طفلك، وتمارس معه عادات الحماية ذاتها التي تتبعها، وعلى رأسها الكريمات الواقية من الشمس.

- عدم استخدام جهاز "تسمير" البشرة أو حمام الشّمس الصناعيّ، وهو عبارة عن جهاز مزوَّد بسرير ينتج أشعة فوق البنفسجية لإكساب البشرة اللون الأسمر.

ويتكوَّن الجهاز من جزأين أحدهما سفليّ يشبه السرير، والآخر علوي، وهو عبارة عن غطاء بطول السرير ويشبه علبة النظارة، ويتكوَّن الجزءان من مصابيح فلورسنت مغطّاة من الداخل بالفوسفور، بحيث تنتج طيفاً من الأشعة فوق البنفسجية مماثلة لأشعة الشَّمس.

تكنولوجيا وطب,الشمس, الحرارة, صحة الإنسان, سرطان الجلد, النمش
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية