Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الحليب يحمي من الأمراض المزمنة

06 تموز 19 - 17:10
مشاهدة
129
مشاركة

أظهرت دراسة إسبانية حديثة، أجراها باحثون بجامعة غرناطة الإسبانية، ونشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية (Advances in Nutrition) العلمية، بأن تناول الحليب ومنتجاته في مراحل الحياة المختلفة، يمكن أن يقي من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، بداية من مرحلة الطفولة وحتى الشيخوخة.

وأوضح الباحثون أن الحليب ومنتجات الألبان، تحوي العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في تلبية المتطلبات الغذائية للجسم من البروتين والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك والسيلينيوم وفيتامين أ، وفيتامين ب 12.

وأضافوا أنه رغم فوائدها، إلا أن استهلاك منتجات الألبان والحليب في انخفاض حول العالم، وخاصة في البلدان الفقيرة.

هدف الدراسة

وأجرى الفريق دراسته الجديدة، لرصد دور الحليب ومنتجات الألبان في الوقاية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وسرطان القولون والمثانة، ومرض السكري من النوع الثاني.

كما فحصوا تأثير منتجات الألبان على النمو وكثافة المعادن في العظام، وتوليد كتلة العضلات، وتأثيراتها على الأطفال خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

سير الدراسة ونتائجها

وللتوصل إلى نتائج الدراسة، راجع الفريق نتائج 14 دراسة سابقة أجريت في هذا الشأن، ووجدوا أن هناك علاقة إيجابية بين التناول المعتدل للحليب أثناء الحمل، ووزن الطفل المثالي عند الولادة، وجودة العظام أثناء الطفولة.

إضافة إلى ذلك، وجدوا أن تناول الحليب ومنتجات الألبان يوميا، يقي كبار السن من خطر التعرض للوهن وضعف العضلات، ويقلل من كسور العمود الفقري.

وارتبط استهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم، بانخفاض خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ما يدعم الرأي القائل بأن منتجات الألبان لا تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كما يشاع، ويمكن أن يكون لها تأثير وقائي ضد هذه الأمراض المزمنة.

وتشير الدلائل العلمية الحالية أيضا، إلى أن استهلاك هذه المنتجات، وخاصة الألبان قليلة الدسم واللبن الرائب، قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

ومتلازمة التمثيل الغذائي، حالة خطيرة ترتبط بالخلل المعرفي والخرف، فضلا عن كونها عامل خطر رئيسيا لأمراض القلب والأوعية الدموية، والكبد الدهني، والسكري من النوع الثاني.

كانت دراسات سابقة، أفادت بأن تناول منتجات الألبان بكثرة يزيد كثافة العظام وقوة العمود الفقري لدى الرجال فوق سن الخمسين عاما.

وأضافت أن تناول منتجات الألبان، وخاصة اللبن الرائب، يحمي الأشخاص من خطر الوفاة بالأمراض الدماغية الوعائية أو السكتة الدماغية، والإصابة بسرطان الأمعاء، وسرطان القولون.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

الحليب

أمراض

دراسة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من خارج النص

مسرح الطفل | من خارج النص

14 تموز 19

غير نفسك

فن الحوار الناجح | غير نفسك

13 تموز 19

نون والقلم

عالمية الإسلام | نون والقلم

11 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

ولاية الله أساس العمل | محاضرات تربوية

11 تموز 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثامنة والعشرون

10 تموز 19

فقه الشريعة 2019

المنهج التجديدي عند السيد فضل الله رض | فقه الشريعة

10 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تربية أنفسنا على طاعة الله | محاضرات تربوية

10 تموز 19

وجهة نظر

تحديد النسل مؤمرة أم ضرورة | وجهة نظر

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية:

09 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

عبادة الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

08 تموز 19

من خارج النص

الإعلام المقاوم وانقلاب الصورة | من خارج النص

07 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة السادسة والعشرون

06 تموز 19

أظهرت دراسة إسبانية حديثة، أجراها باحثون بجامعة غرناطة الإسبانية، ونشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية (Advances in Nutrition) العلمية، بأن تناول الحليب ومنتجاته في مراحل الحياة المختلفة، يمكن أن يقي من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، بداية من مرحلة الطفولة وحتى الشيخوخة.

وأوضح الباحثون أن الحليب ومنتجات الألبان، تحوي العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في تلبية المتطلبات الغذائية للجسم من البروتين والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك والسيلينيوم وفيتامين أ، وفيتامين ب 12.

وأضافوا أنه رغم فوائدها، إلا أن استهلاك منتجات الألبان والحليب في انخفاض حول العالم، وخاصة في البلدان الفقيرة.

هدف الدراسة

وأجرى الفريق دراسته الجديدة، لرصد دور الحليب ومنتجات الألبان في الوقاية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وسرطان القولون والمثانة، ومرض السكري من النوع الثاني.

كما فحصوا تأثير منتجات الألبان على النمو وكثافة المعادن في العظام، وتوليد كتلة العضلات، وتأثيراتها على الأطفال خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

سير الدراسة ونتائجها

وللتوصل إلى نتائج الدراسة، راجع الفريق نتائج 14 دراسة سابقة أجريت في هذا الشأن، ووجدوا أن هناك علاقة إيجابية بين التناول المعتدل للحليب أثناء الحمل، ووزن الطفل المثالي عند الولادة، وجودة العظام أثناء الطفولة.

إضافة إلى ذلك، وجدوا أن تناول الحليب ومنتجات الألبان يوميا، يقي كبار السن من خطر التعرض للوهن وضعف العضلات، ويقلل من كسور العمود الفقري.

وارتبط استهلاك منتجات الألبان قليلة الدسم، بانخفاض خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ما يدعم الرأي القائل بأن منتجات الألبان لا تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كما يشاع، ويمكن أن يكون لها تأثير وقائي ضد هذه الأمراض المزمنة.

وتشير الدلائل العلمية الحالية أيضا، إلى أن استهلاك هذه المنتجات، وخاصة الألبان قليلة الدسم واللبن الرائب، قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.

ومتلازمة التمثيل الغذائي، حالة خطيرة ترتبط بالخلل المعرفي والخرف، فضلا عن كونها عامل خطر رئيسيا لأمراض القلب والأوعية الدموية، والكبد الدهني، والسكري من النوع الثاني.

كانت دراسات سابقة، أفادت بأن تناول منتجات الألبان بكثرة يزيد كثافة العظام وقوة العمود الفقري لدى الرجال فوق سن الخمسين عاما.

وأضافت أن تناول منتجات الألبان، وخاصة اللبن الرائب، يحمي الأشخاص من خطر الوفاة بالأمراض الدماغية الوعائية أو السكتة الدماغية، والإصابة بسرطان الأمعاء، وسرطان القولون.

تكنولوجيا وطب,الحليب, أمراض, دراسة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية