Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

فيسبوك لن يحذف الأخبار المزيّفة!

17 تموز 18 - 14:11
مشاهدة
450
مشاركة

قال عملاق شبكات التّواصل الاجتماعيّ، فيسبوك، إنه لن يحذف الأخبار المزيّفة من منصَّته، لأنها لا تنتهك معايير شبكته الاجتماعية.

ويطلق فيسبوك في الوقت الحالي حملة إعلانية في المملكة المتحدة لمواجهة المعلومات المغلوطة تحت عنوان "الأخبار المزيَّفة ليست صديقتنا"، لكنَّ الشركة قالت إنّ الناشرين في الغالب "لديهم وجهات نظر مختلفة"، وأضافت أن حذف المنشورات المفبركة "سيتعارض مع المبادئ الأساسية لحرية التعبير".

وبدلاً من ذلك، قالت شبكة فيسبوك إنَّ المنشورات التي يبدو عليها أنها مزيّفة، "ستُخفَض رتبتها" في خاصية تغذية الأخبار. ويتعرَّض فيسبوك لإجراءات تدقيق شديدة لدوره في نشر الأخبار المزيّفة بعد ظهور أدلة تشير إلى محاولة روسيا التأثير في الناخبين الأميركيين من خلال استخدام الموقع الشهير.

وكانت فيسبوك عقدت مؤتمراً في مدينة نيويورك، سعت من خلاله إلى إقناع الصحافيين بأنَّ الشبكة تبذل جهدها لمعالجة المشكلة.

وسأل الصحافي البارز في شبكة "سي إن إن" الأميركية، أوليفر دارسي: كيف يزعم فيسبوك بأنه يواجه نشر المعلومات المغلوطة بينما سمح لصفحة موقع "إنفوورز" بالبقاء على منصّته؟!

وينتج موقع "إنفوورز"، المثير للجدل، حلقات حوارية حية على الإنترنت، ولديه أكثر من 900 ألف متابع على فيسبوك. ويملك الضيف الرئيسي للموقع، الصحافي أليكس جونز، أكثر من 2.4 مشترك على يوتيوب.

ويروّج الموقع بوضوح للأخبار المزيّفة، ولا سيما نظرية المؤامرة، ويقول إنَّ حادث إطلاق النار في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في العام 2012 مفبرك اختلقته الحكومة الأميركية.

وفي ردّه لشبكة سي إن إن، قال جون هيغمان، المتحدّث باسم فيسبوك: "أنشأنا الموقع ليكون مكاناً يتمكّن فيه مختلف الناس من التعبير عن أنفسهم".

وقالت الشركة إنها لن تحذف الأخبار المزيفة، ولن تنتهك قواعدها، لكنها ستخفض رتبة المحتوى الذي يُصنف على أنه مفبرك.

وأضاف هيغمان: "نتيح للناس نشر مثل هذه الأخبار كشكل من أشكال التعبير، لكننا لن نجعلها تتصدر خدمة تغذية الأخبار (نيوز فيد)".

ومؤخّراً، اختبرت شبكة فيسبوك خاصيّة وضع علامة حمراء بجوار الأخبار التي صنّفتها برامج تدقيق الحقائق كأخبار مزيّفة، لكنّها رأت في وقت لاحق أنَّ هذا النهج "يرسخ للمعتقدات الموروثة ترسيخاً عميقاً".

وقالت سارة سو، من فيسبوك، للصحافيين، إنَّ الأخبار المزيّفة ونظريات المؤامرة "يمكن أن تمثل إشكالية حقيقة وتزعجني أنا أيضاً"، لكنَّ باول واتسون، موزّع موقع "إنفوورز"، قال إنَّ شبكة سي إن إن "تضغط... لإغلاق منافس صغير".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

تكنولوجيا

فيسبوك

الاخبار المزيفة

يوتيوب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

قبس من نورهم

الإضطراب الفكري والسياسي في عصر الإمام الصادق | قبس من نورهم

17 كانون الأول 18

فترة دينية

بطاقة تعريفية عن الإمام العسكري (ع)

17 كانون الأول 18

إضاءات

اضاءات - الحب في التربية

16 كانون الأول 18

من خارج النص

قنوات الأطفال بين القيم والأهداف | من خارج النص

16 كانون الأول 18

غير نفسك

إستراتيجيات التعامل مع المراهقين - غير نفسك

15 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

حقيقة مصحف فاطمة | الدين القيّم

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14/12/2018

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 12/12/2018

12 كانون الأول 18

وجهة نظر

إشكالية عمل المرأة - وجهة نظر

11 كانون الأول 18

قبس من نورهم

المكانة العلمية للإمام الصادق (ع)| قبس من نورهم

10 كانون الأول 18

من خارج النص

لغة الإعلام في تناول قضايا الإعاقة | من خارج النص

09 كانون الأول 18

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

قال عملاق شبكات التّواصل الاجتماعيّ، فيسبوك، إنه لن يحذف الأخبار المزيّفة من منصَّته، لأنها لا تنتهك معايير شبكته الاجتماعية.

ويطلق فيسبوك في الوقت الحالي حملة إعلانية في المملكة المتحدة لمواجهة المعلومات المغلوطة تحت عنوان "الأخبار المزيَّفة ليست صديقتنا"، لكنَّ الشركة قالت إنّ الناشرين في الغالب "لديهم وجهات نظر مختلفة"، وأضافت أن حذف المنشورات المفبركة "سيتعارض مع المبادئ الأساسية لحرية التعبير".

وبدلاً من ذلك، قالت شبكة فيسبوك إنَّ المنشورات التي يبدو عليها أنها مزيّفة، "ستُخفَض رتبتها" في خاصية تغذية الأخبار. ويتعرَّض فيسبوك لإجراءات تدقيق شديدة لدوره في نشر الأخبار المزيّفة بعد ظهور أدلة تشير إلى محاولة روسيا التأثير في الناخبين الأميركيين من خلال استخدام الموقع الشهير.

وكانت فيسبوك عقدت مؤتمراً في مدينة نيويورك، سعت من خلاله إلى إقناع الصحافيين بأنَّ الشبكة تبذل جهدها لمعالجة المشكلة.

وسأل الصحافي البارز في شبكة "سي إن إن" الأميركية، أوليفر دارسي: كيف يزعم فيسبوك بأنه يواجه نشر المعلومات المغلوطة بينما سمح لصفحة موقع "إنفوورز" بالبقاء على منصّته؟!

وينتج موقع "إنفوورز"، المثير للجدل، حلقات حوارية حية على الإنترنت، ولديه أكثر من 900 ألف متابع على فيسبوك. ويملك الضيف الرئيسي للموقع، الصحافي أليكس جونز، أكثر من 2.4 مشترك على يوتيوب.

ويروّج الموقع بوضوح للأخبار المزيّفة، ولا سيما نظرية المؤامرة، ويقول إنَّ حادث إطلاق النار في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في العام 2012 مفبرك اختلقته الحكومة الأميركية.

وفي ردّه لشبكة سي إن إن، قال جون هيغمان، المتحدّث باسم فيسبوك: "أنشأنا الموقع ليكون مكاناً يتمكّن فيه مختلف الناس من التعبير عن أنفسهم".

وقالت الشركة إنها لن تحذف الأخبار المزيفة، ولن تنتهك قواعدها، لكنها ستخفض رتبة المحتوى الذي يُصنف على أنه مفبرك.

وأضاف هيغمان: "نتيح للناس نشر مثل هذه الأخبار كشكل من أشكال التعبير، لكننا لن نجعلها تتصدر خدمة تغذية الأخبار (نيوز فيد)".

ومؤخّراً، اختبرت شبكة فيسبوك خاصيّة وضع علامة حمراء بجوار الأخبار التي صنّفتها برامج تدقيق الحقائق كأخبار مزيّفة، لكنّها رأت في وقت لاحق أنَّ هذا النهج "يرسخ للمعتقدات الموروثة ترسيخاً عميقاً".

وقالت سارة سو، من فيسبوك، للصحافيين، إنَّ الأخبار المزيّفة ونظريات المؤامرة "يمكن أن تمثل إشكالية حقيقة وتزعجني أنا أيضاً"، لكنَّ باول واتسون، موزّع موقع "إنفوورز"، قال إنَّ شبكة سي إن إن "تضغط... لإغلاق منافس صغير".

تكنولوجيا وطب,تكنولوجيا, فيسبوك, الاخبار المزيفة, يوتيوب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية