Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

"موزيلا" تستبعد الإمارات من "حراسة الإنترنت" بسبب برنامج تجسّسي

12 تموز 19 - 14:45
مشاهدة
199
مشاركة

أعلنت شركة "موزيلا" صاحبة محرّك البحث "فايرفوكس"عن رفضها لمساعي الإمارات لأن تكون واحدة من ‬‬‬حراسها في مجال أمن الإنترنت بشكل معترف به دوليًّا، ومفوضة للتصديق على سلامة المواقع لمستخدمي "فايرفوكس"، بعد أن كشفت تقارير عن برنامج إماراتي للتجسس الإلكتروني.

وقالت شركة "موزيلا" في بيان لها إنها اتخذت هذا القرار لأن شركة أمن الإنترنت "دارك ماتر" كانت ستضطلع بدور الحارس‭‭‬‬‬ وإن تحقيقا لوكالة أنباء "رويترز" وتقارير أخرى ربطت بينها وبين برنامج اختراق إلكتروني تديره الدولة.

وكان تقرير لـ"رويترز" قد ذكر في كانون الثاني/ يناير إن "دارك ماتر" ومقرها أبو ظبي كانت قد أعدت وحدة لعملية اختراق إلكتروني سرية تحت اسم "مشروع ريفين"، نيابة عن جهاز مخابرات إماراتي. وتتألف الوحدة بشكل كبير من مسؤولين سابقين بالمخابرات الأميركية نفذوا عمليات اختراق إلكتروني لصالح حكومة الإمارات.

وقال ضباط سابقون في "مشروع ريفين" في التقرير إن الكثير من المسؤولين التنفيذيين بشركة "دارك ماتر" لم يكونوا على علم بالبرنامج السري الذي مارس نشاطه من فيلا في أبوظبي بعيدا عن مقر "دارك ماتر".

ووجدت "رويترز" في التقرير أن عمليات البرنامج شملت اختراق حسابات على الإنترنت لناشطين في مجال حقوق الإنسان وصحفيين ومسؤولين من حكومات منافسة؛ فيما نفت "دارك ماتر" أي صلة لها بعمليات الاختراق قائلة إن التقارير التي أفادت بضلوعها في ذلك استندت على "بيانات كاذبة وتشهيرية ولا أساس لها".

وقالت مديرة القطاع الهندسي في "موزيلا"، سيلينا ديكلمان،  إن تقارير "رويترز" بالإضافة إلى ما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" ومؤسسة "إنترسيبت" الإخبارية، جعل الشركة تخشى من أن تستخدم "دارك ماتر" دور حارس الأمن على الإنترنت للقيام بعمليات مراقبة.

وأضافت ديكلمان أن "موزيلا" خلصت إلى أن "وضع ثقتنا في ‘دارك ماتر‘ وإغفال أدلة‭‭‭ ‬‬‬موثوقة سيعرض كلا من الشبكة والمستخدمين للخطر، وفق ما نقلته وكالة أنباء "رويترز".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

موزيلا

فايرفوكس

انترنت

تجسس

الإمارات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

أعلنت شركة "موزيلا" صاحبة محرّك البحث "فايرفوكس"عن رفضها لمساعي الإمارات لأن تكون واحدة من ‬‬‬حراسها في مجال أمن الإنترنت بشكل معترف به دوليًّا، ومفوضة للتصديق على سلامة المواقع لمستخدمي "فايرفوكس"، بعد أن كشفت تقارير عن برنامج إماراتي للتجسس الإلكتروني.

وقالت شركة "موزيلا" في بيان لها إنها اتخذت هذا القرار لأن شركة أمن الإنترنت "دارك ماتر" كانت ستضطلع بدور الحارس‭‭‬‬‬ وإن تحقيقا لوكالة أنباء "رويترز" وتقارير أخرى ربطت بينها وبين برنامج اختراق إلكتروني تديره الدولة.

وكان تقرير لـ"رويترز" قد ذكر في كانون الثاني/ يناير إن "دارك ماتر" ومقرها أبو ظبي كانت قد أعدت وحدة لعملية اختراق إلكتروني سرية تحت اسم "مشروع ريفين"، نيابة عن جهاز مخابرات إماراتي. وتتألف الوحدة بشكل كبير من مسؤولين سابقين بالمخابرات الأميركية نفذوا عمليات اختراق إلكتروني لصالح حكومة الإمارات.

وقال ضباط سابقون في "مشروع ريفين" في التقرير إن الكثير من المسؤولين التنفيذيين بشركة "دارك ماتر" لم يكونوا على علم بالبرنامج السري الذي مارس نشاطه من فيلا في أبوظبي بعيدا عن مقر "دارك ماتر".

ووجدت "رويترز" في التقرير أن عمليات البرنامج شملت اختراق حسابات على الإنترنت لناشطين في مجال حقوق الإنسان وصحفيين ومسؤولين من حكومات منافسة؛ فيما نفت "دارك ماتر" أي صلة لها بعمليات الاختراق قائلة إن التقارير التي أفادت بضلوعها في ذلك استندت على "بيانات كاذبة وتشهيرية ولا أساس لها".

وقالت مديرة القطاع الهندسي في "موزيلا"، سيلينا ديكلمان،  إن تقارير "رويترز" بالإضافة إلى ما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" ومؤسسة "إنترسيبت" الإخبارية، جعل الشركة تخشى من أن تستخدم "دارك ماتر" دور حارس الأمن على الإنترنت للقيام بعمليات مراقبة.

وأضافت ديكلمان أن "موزيلا" خلصت إلى أن "وضع ثقتنا في ‘دارك ماتر‘ وإغفال أدلة‭‭‭ ‬‬‬موثوقة سيعرض كلا من الشبكة والمستخدمين للخطر، وفق ما نقلته وكالة أنباء "رويترز".

تكنولوجيا وطب,موزيلا, فايرفوكس, انترنت, تجسس, الإمارات
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية