Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

حرائق سيبيريا تعادل مساحة بلجيكيا والجيش الروسيّ يتدخّل

01 آب 19 - 17:00
مشاهدة
527
مشاركة

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجيش، أمس الأربعاء، بالمساعدة في مكافحة حرائق الغابات في سيبيريا، لكنَّ دعاة الحفاظ على البيئة قالوا إن تلك الخطوة لن تقدّم على الأرجح حلاً سريعاً لتلك المشكلة.

وقالت الوكالة الاتحادية للغابات إنَّ الحرائق تغطّي نحو ثلاثة ملايين هكتار من الغابات، أي ما يعادل مساحة بلجيكا تقريباً، ما أدى إلى انتشار الدخان في أنحاء سيبيريا، وإعلان حالة الطوارئ في عدة مناطق روسية.

وذكر الكرملين يوم الأربعاء أنَّ السلطات المعنية أطلعت بوتين على الموقف، وأنَّه أمر وزارة الدفاع بالمساعدة في إخماد الحرائق، وبأن تنشر وحدة دائمة لمكافحة الحرائق في منطقة إركوتسك في سيبيريا، إحدى المناطق المتضررة، حتى إشعار آخر.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إنَّ الجيش بصدد إرسال عشر طائرات "إليوشن 76" وعشر طائرات هليكوبتر نقل إلى منطقة كراسنويارسك في سيبيريا، مزوّدة بمعدات مكافحة الحرائق عقب الأمر الذي أصدره الكرملين.

وقالت الوكالة الاتحادية للغابات إنَّ رجال الإطفاء يعملون على إخماد حرائق الغابات التي تغطّي نحو 107 آلاف هكتار في إركوتسك ومناطق أخرى في سيبيريا، ولكن يجري فقط مراقبة حرائق الغابات الأخرى التي تشمل 2.9 ملايين هكتار.

وقالت السلطات الإقليميَّة إنها لا تعتزم تبديد الموارد على مكافحة تلك الحرائق، لأنَّها تتركَّز في مناطق نائية وغير مأهولة بالسكان، ومن ثم لا تشكّل تهديداً مباشراً للناس.

وأبلغ ناشط من جماعة "السلام الأخضر" في روسيا محطة "صدى موسكو" الإذاعية بأنَّ مشاركة الجيش في جهود الإطفاء لن تؤدي على الأرجح إلى تقدّم سريع على صعيد إخماد الحرائق، وبأنَّ تلك الخطوة جاءت أيضاً "متأخّرة للغاية".

ونقلت المحطّة الإذاعيَّة عن الناشط جريجوري كوكسين قوله: "الاستعانة بوحدات من الجيش أمر غير فعّال بشكل عام، لأنَّ الجنود لا يعرفون كيف يطفئون الحرائق"، وأضاف: "كان من الأفضل إخماد تلك الحرائق في مراحلها المبكرة عندما كان ذلك لا يزال ممكناً".

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

روسيا

سيبيريا

الجيش الروسي

فلاديمير بوتين

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

رسالة الحياة

حق المعلم | رسالة الحياة

02 حزيران 20

رسالة الحياة

حق السلطان | رسالة الحياة

01 حزيران 20

زوايا

زوايا | 28-5-2020

29 أيار 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 29-5-2020

29 أيار 20

موعظة

موعظة ليلة الجمعة لسماحة العلامة السيد علي فضل الله | 28-5-2020

28 أيار 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 28-5-2020

28 أيار 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 27-5-2020

27 أيار 20

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | تفسير سورة العنكبوت 1

26 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | حلقة عيد الفطر مع الزميلة بتول سليمان

26 أيار 20

من الإذاعة

من الإذاعة | فترة خاصة بعيد الفطر السعيد 26-5-2020

26 أيار 20

قناديل 2020

قناديل | حلقة عيد الفطر مع الزميلة جنان حسين

25 أيار 20

من الإذاعة

من الإذاعة | فترة خاصة بعيد الفطر السعيد 25-5-2020

25 أيار 20

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجيش، أمس الأربعاء، بالمساعدة في مكافحة حرائق الغابات في سيبيريا، لكنَّ دعاة الحفاظ على البيئة قالوا إن تلك الخطوة لن تقدّم على الأرجح حلاً سريعاً لتلك المشكلة.

وقالت الوكالة الاتحادية للغابات إنَّ الحرائق تغطّي نحو ثلاثة ملايين هكتار من الغابات، أي ما يعادل مساحة بلجيكا تقريباً، ما أدى إلى انتشار الدخان في أنحاء سيبيريا، وإعلان حالة الطوارئ في عدة مناطق روسية.

وذكر الكرملين يوم الأربعاء أنَّ السلطات المعنية أطلعت بوتين على الموقف، وأنَّه أمر وزارة الدفاع بالمساعدة في إخماد الحرائق، وبأن تنشر وحدة دائمة لمكافحة الحرائق في منطقة إركوتسك في سيبيريا، إحدى المناطق المتضررة، حتى إشعار آخر.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إنَّ الجيش بصدد إرسال عشر طائرات "إليوشن 76" وعشر طائرات هليكوبتر نقل إلى منطقة كراسنويارسك في سيبيريا، مزوّدة بمعدات مكافحة الحرائق عقب الأمر الذي أصدره الكرملين.

وقالت الوكالة الاتحادية للغابات إنَّ رجال الإطفاء يعملون على إخماد حرائق الغابات التي تغطّي نحو 107 آلاف هكتار في إركوتسك ومناطق أخرى في سيبيريا، ولكن يجري فقط مراقبة حرائق الغابات الأخرى التي تشمل 2.9 ملايين هكتار.

وقالت السلطات الإقليميَّة إنها لا تعتزم تبديد الموارد على مكافحة تلك الحرائق، لأنَّها تتركَّز في مناطق نائية وغير مأهولة بالسكان، ومن ثم لا تشكّل تهديداً مباشراً للناس.

وأبلغ ناشط من جماعة "السلام الأخضر" في روسيا محطة "صدى موسكو" الإذاعية بأنَّ مشاركة الجيش في جهود الإطفاء لن تؤدي على الأرجح إلى تقدّم سريع على صعيد إخماد الحرائق، وبأنَّ تلك الخطوة جاءت أيضاً "متأخّرة للغاية".

ونقلت المحطّة الإذاعيَّة عن الناشط جريجوري كوكسين قوله: "الاستعانة بوحدات من الجيش أمر غير فعّال بشكل عام، لأنَّ الجنود لا يعرفون كيف يطفئون الحرائق"، وأضاف: "كان من الأفضل إخماد تلك الحرائق في مراحلها المبكرة عندما كان ذلك لا يزال ممكناً".

حول العالم,روسيا, سيبيريا, الجيش الروسي, فلاديمير بوتين
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية