Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

التحكم في ضغط الدم يقي من مخاطر الإصابة بالخرف

14 آب 19 - 15:23
مشاهدة
117
مشاركة
اكتشفت دراسة حديثةأجراها باحثون بجامعة تكساس الأميركية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من الدورية العلمية، "مجلة الجمعية الطبية الأميركية" أنه يمكن تحفيف مخاطر الإصابة بمرض الخرف وضعف الإدراك، للمصابين بضغط الدم، في حال استطاعوا التحكم في الأخير.


وأجرى الفريق مسحًا للدماغ بالرنين المغناطيسي لـ449 من البالغين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم متوسط أعمارهم 67 عامًا، وراقبوهم لمدة 4 سنوات. 

ووجد الباحثون أن المرضى الذين حافظوا على معدلات ضغط دم متوازنة، لفترات طويلة، وتحكموا في الضغط عند مستوى 120 ميلليمتر زئبقي في الضغط الانقباضي، كانوا أقل عرضة للإصابة بانخفاض حجم الدماغ، وتراجع الإدراك والخرف، مقارنة بأقرانهم ممن زاد لديهم معدل ضغط الدم الانقباضي أكثر من 140 ميلليمتر زئبقي. 

ويشير ضغط الدم الانقباضي إلى الرقم الأول أو الأعلى في قراءة ضغط الدم، ويكشف عن مقدار الضغط الذي يمارسه الدم على جدران الشريان عندما ينبض القلب.

فيما يَقيس الرقم الأصغر أو الانبساطي الضغط في الشرايين بين النبضات، ويبلغ معدل ضغط الدم الطبيعي 120/80 ميلليمتر زئبقي. 

وقال قائد فريق البحث، الدكتور آر. نيك برايان، إن "النبأ العظيم الذي يزفه هذا البحث هو أن ارتفاع ضغط الدم حالة قابلة للعلاج، وإذا كنت تعالج ارتفاع ضغط الدم بقوة، فقد يعود ذلك عليك بفائدة إيجابية في الإدراك وهيكل المخ". 

وأضاف أن "الخطوة التالية في هذا البحث هي فهم آثار التحكم المكثف في ضغط الدم بين البالغين الأصغر سناً، مثل الأشخاص في الأربعينات من العمر، لأننا نحتاج أن نفهم إلى أي حد يجب أن نكون متحمسين لضبط ضغط الدم عندما نكون في وقت مبكر من العمر". 

ويقود ضغط الدم المرتفع إلى مضاعفات صحية خطيرة أبرزها الأزمات القلبية والذبحة الصدرية والسكتات الدماغية، والإصابة بقصور في عمل الكلى، بالإضافة لتسمم الحمل، والإصابة بالعمى نتيجة تلف أنسجة العين. 

ويمكن أن يساعد تغيير نمط الحياة في قطع شوط طويل نحو السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، مثل تناوُل نظام غذائي مفيد لصحة القلب مع كمية أقل من ملح الطعام، وممارسة نشاط بدني منتظم، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن عند الإصابة بالسمنة، ويأتي ذلك بالتزامن مع أدوية ضغط الدم المرتفع التي يصفها الطبيب المعالج. 

ومرض الخرف، هو حالة شديدة جدًا من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب ضمورًا في الدماغ، ويعتبر الزهايمر، أحد أشكالها، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة. 

ويتطور المرض تدريجيا لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

مسؤوليتنا في عصر الغيبة | قبس من نورهم

05 آب 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

الغيبة وإشكالية طول العمر | قبس من نورهم

29 تموز 19

قبس من نورهم الموسم الثاني

الإمام المهدي المنتظر (عج) | قبس من نورهم

22 تموز 19

الدينُ القيّم

التقية حقيقة ام تهمة | الدين القيم

22 تموز 19

من خارج النص

الإعلام البيئي بين الأهمية والتهميش | من خارج النص

21 تموز 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثامنة والعشرون

20 تموز 19

غير نفسك

غير نفسك:

20 تموز 19

نون والقلم

الحرب والسلام في الفكر الإسلامي | نون والقلم

18 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

توحيد الله تعالى | محاضرات تربوية و أخلاقية

17 تموز 19

منبر الوعي - محاضرات تربوية وأخلاقية

تجارة الدنيا وربح الآخرة | محاضرات تربوية وأخلاقية

16 تموز 19

هل أنتم مع أو ضد عقوبة الإعدام؟
المزيد
اكتشفت دراسة حديثةأجراها باحثون بجامعة تكساس الأميركية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من الدورية العلمية، "مجلة الجمعية الطبية الأميركية" أنه يمكن تحفيف مخاطر الإصابة بمرض الخرف وضعف الإدراك، للمصابين بضغط الدم، في حال استطاعوا التحكم في الأخير.

وأجرى الفريق مسحًا للدماغ بالرنين المغناطيسي لـ449 من البالغين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم متوسط أعمارهم 67 عامًا، وراقبوهم لمدة 4 سنوات. 

ووجد الباحثون أن المرضى الذين حافظوا على معدلات ضغط دم متوازنة، لفترات طويلة، وتحكموا في الضغط عند مستوى 120 ميلليمتر زئبقي في الضغط الانقباضي، كانوا أقل عرضة للإصابة بانخفاض حجم الدماغ، وتراجع الإدراك والخرف، مقارنة بأقرانهم ممن زاد لديهم معدل ضغط الدم الانقباضي أكثر من 140 ميلليمتر زئبقي. 

ويشير ضغط الدم الانقباضي إلى الرقم الأول أو الأعلى في قراءة ضغط الدم، ويكشف عن مقدار الضغط الذي يمارسه الدم على جدران الشريان عندما ينبض القلب.

فيما يَقيس الرقم الأصغر أو الانبساطي الضغط في الشرايين بين النبضات، ويبلغ معدل ضغط الدم الطبيعي 120/80 ميلليمتر زئبقي. 

وقال قائد فريق البحث، الدكتور آر. نيك برايان، إن "النبأ العظيم الذي يزفه هذا البحث هو أن ارتفاع ضغط الدم حالة قابلة للعلاج، وإذا كنت تعالج ارتفاع ضغط الدم بقوة، فقد يعود ذلك عليك بفائدة إيجابية في الإدراك وهيكل المخ". 

وأضاف أن "الخطوة التالية في هذا البحث هي فهم آثار التحكم المكثف في ضغط الدم بين البالغين الأصغر سناً، مثل الأشخاص في الأربعينات من العمر، لأننا نحتاج أن نفهم إلى أي حد يجب أن نكون متحمسين لضبط ضغط الدم عندما نكون في وقت مبكر من العمر". 

ويقود ضغط الدم المرتفع إلى مضاعفات صحية خطيرة أبرزها الأزمات القلبية والذبحة الصدرية والسكتات الدماغية، والإصابة بقصور في عمل الكلى، بالإضافة لتسمم الحمل، والإصابة بالعمى نتيجة تلف أنسجة العين. 

ويمكن أن يساعد تغيير نمط الحياة في قطع شوط طويل نحو السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، مثل تناوُل نظام غذائي مفيد لصحة القلب مع كمية أقل من ملح الطعام، وممارسة نشاط بدني منتظم، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن عند الإصابة بالسمنة، ويأتي ذلك بالتزامن مع أدوية ضغط الدم المرتفع التي يصفها الطبيب المعالج. 

ومرض الخرف، هو حالة شديدة جدًا من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب ضمورًا في الدماغ، ويعتبر الزهايمر، أحد أشكالها، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة. 

ويتطور المرض تدريجيا لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.
تكنولوجيا وطب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية