Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

سكايب يتجسس على مستخدميه

16 آب 19 - 17:30
مشاهدة
819
مشاركة

تتوالى الاعترافات بين عمالقة شركات التكنولوجيا، باختراق خصوصية المستخدمين عبر الاطلاع على رسائل يفترض أن تكون سرية، ويبدو أن "مايكروسوفت" هي الأخرى دأبت على ارتكاب الانتهاك ذاته.

فقد قالت الشركة الأميركية إنها تعاقدت مع "طرف ثالث" للاستماع إلى المحادثات عبر برنامج "سكايب" لمكالمات الصوت والفيديو، فضلا عن التنصت على تفاعلات المستخدمين مع برنامج المساعد الصوتي "كورتانا".

وأوضح متحدث باسم "مايكروسوفت" لموقع "ماذربورد" المهتم بأخبار التكنولوجيا، أنه "بناء على الأسئلة التي وجهت لنا مؤخرا، أنه بإمكاننا القيام بعمل أفضل إذا راجع بعض الأشخاص هذا المحتوى"، في إشارة إلى محادثات المستخدمين.

وتابع المتحدث: "طورنا نظام الخصوصية لدينا لإضافة وضوح أكثر، وسوف نستمر في الاختبارات من أجل التطوير".

ويعتمد النظام المعدل للخصوصية في "مايكروسوفت"، على مراجعة بشرية للمساعدة في بناء وتطوير دقة نظام الذكاء الاصطناعي الخاص بالشركة.

وحسب سياسة الخصوصية الخاصة بـ"مايكروسوفت"، فإن "معالجتنا للبيانات الشخصية تتضمن كلا من الأساليب الآلية واليدوية (البشرية). نراجع بشكل يدوي المقتطفات القصيرة لعينة صغيرة من البيانات الصوتية".

ووفقا للأسئلة المتداولة الخاصة بـ"سكايب ترانسليتور"، فإن معالجة البيانات الشخصية "قد تشمل نسخ التسجيلات الصوتية من قبل موظفي مايكروسوفت أو من طرف آخر، وفقا لإجراءات مصممة لحماية خصوصية المستخدمين".

وطبقا لموقع "ماذربورد"، فإن الطرف الثالث الذي تعاقدت معه "مايكروسوفت" يستمع إلى نحو 200 مقطع صوتي في الساعة.

وكانت تقارير صحفية سابقة، تحدثت عن أن "غوغل" و"أبل" و"أمازون" و"فيسبوك"، تستمع إلى تسجيلات أو محادثات عملائها، عن طريق متعاونين من الخارج، بحجة تطوير خدماتها للمستخدمين.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

سكايب

تجسس

مستخدمين

تكنولوجيا

رسائل

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

زوايا

زوايا 07/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

07 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 07-8-2020

07 آب 20

من الإذاعة

قضية وأكثر | الحلقة السابعة

07 آب 20

زوايا

زوايا 06/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

06 آب 20

زوايا

زوايا 05/8/2020 تغطية خاصة لإنفجار مرفأ بيروت

05 آب 20

من الإذاعة

رأيك بهمنا | من الإذاعة 05-8-2020

05 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 05-8-2020

05 آب 20

من الإذاعة

حتى يغيروا | الحلقة التاسعة

03 آب 20

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 03-8-2020

03 آب 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الثاني

01 آب 20

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 31-7-2020

31 تموز 20

من الإذاعة

فترة خاصة بعيد الأضحى المبارك | اليوم الأول -

31 تموز 20

تتوالى الاعترافات بين عمالقة شركات التكنولوجيا، باختراق خصوصية المستخدمين عبر الاطلاع على رسائل يفترض أن تكون سرية، ويبدو أن "مايكروسوفت" هي الأخرى دأبت على ارتكاب الانتهاك ذاته.

فقد قالت الشركة الأميركية إنها تعاقدت مع "طرف ثالث" للاستماع إلى المحادثات عبر برنامج "سكايب" لمكالمات الصوت والفيديو، فضلا عن التنصت على تفاعلات المستخدمين مع برنامج المساعد الصوتي "كورتانا".

وأوضح متحدث باسم "مايكروسوفت" لموقع "ماذربورد" المهتم بأخبار التكنولوجيا، أنه "بناء على الأسئلة التي وجهت لنا مؤخرا، أنه بإمكاننا القيام بعمل أفضل إذا راجع بعض الأشخاص هذا المحتوى"، في إشارة إلى محادثات المستخدمين.

وتابع المتحدث: "طورنا نظام الخصوصية لدينا لإضافة وضوح أكثر، وسوف نستمر في الاختبارات من أجل التطوير".

ويعتمد النظام المعدل للخصوصية في "مايكروسوفت"، على مراجعة بشرية للمساعدة في بناء وتطوير دقة نظام الذكاء الاصطناعي الخاص بالشركة.

وحسب سياسة الخصوصية الخاصة بـ"مايكروسوفت"، فإن "معالجتنا للبيانات الشخصية تتضمن كلا من الأساليب الآلية واليدوية (البشرية). نراجع بشكل يدوي المقتطفات القصيرة لعينة صغيرة من البيانات الصوتية".

ووفقا للأسئلة المتداولة الخاصة بـ"سكايب ترانسليتور"، فإن معالجة البيانات الشخصية "قد تشمل نسخ التسجيلات الصوتية من قبل موظفي مايكروسوفت أو من طرف آخر، وفقا لإجراءات مصممة لحماية خصوصية المستخدمين".

وطبقا لموقع "ماذربورد"، فإن الطرف الثالث الذي تعاقدت معه "مايكروسوفت" يستمع إلى نحو 200 مقطع صوتي في الساعة.

وكانت تقارير صحفية سابقة، تحدثت عن أن "غوغل" و"أبل" و"أمازون" و"فيسبوك"، تستمع إلى تسجيلات أو محادثات عملائها، عن طريق متعاونين من الخارج، بحجة تطوير خدماتها للمستخدمين.

تكنولوجيا ودراسات,سكايب, تجسس, مستخدمين, تكنولوجيا, رسائل
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية