Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

اتّهام الموساد الصهيوني باغتيال أكاديميّ فلسطينيّ في ماليزيا

24 نيسان 18 - 08:54
مشاهدة
1328
مشاركة

اتّهام الموساد الصهيوني باغتيال أكاديميّ فلسطينيّ في ماليزيا

اغتال مجهولون، فجر السبت المنصرم، الأكاديمي الفلسطيني والمحاضر الجامعي الدكتور فادي محمد البطش (35 عاماً) من بلدة جباليا - شمال قطاع غزة، أثناء توجّهه إلى الصَّلاة في المسجد القريب من منزله، وهو يقيم في مدينة "جومباك" شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وأفاد قائد الشرطة الماليزية في مدينة جومباك، مازلان لازيم، بأنَّ شخصين يستقلان دراجة نارية أطلقا أكثر من 14 رصاصة على البطش في تمام الساعة السادسة صباحاً، وإحدى الرصاصات أصابت رأسه بشكل مباشر، فيما أصيب جسده بوابل من النيران، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وأكَّد لازيم أنَّ الشرطة هرعت إلى مكان الجريمة فور وقوعها، وباشرت التحقيق لمعرفة تفاصيلها والوصول إلى الجناة. كما انتشر مقطع فيديو للشهيد وهو ملقى على الأرض والدماء تسيل من رأسه، فيما يتجمهر حوله حشد من الناس قبل قيام سيارات الإسعاف بنقل جثمانه إلى المشفى.

يُذكر أنَّ الشهيد البطش يعمل محاضراً جامعياً في جامعة خاصَّة، كما أنه إمام لمسجد العباس، ويعمل مع جمعية MyCare  الخيرية في ماليزيا، التي تتفرَّع عنها عدة جمعيات خيرية وإنسانية، مثل جمعية الأقصى الشريف وجمعية i4Syria  الخيرية.

وعمل الشهيد موظفاً في سلطة الطاقة في غزة قبل سفره إلى ماليزيا، وهو بارع جداً في مجال هندسة الكهرباء، وتخرَّج من الجامعة بدرجة امتياز، ونال جائزة أفضل باحث عربي في منحة الخزانة الماليزية.

وقد اتهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، جهاز الموساد بالوقوف خلف جريمة الاغتيال.

وقال في تصريحاتٍ صحافية: "نحن كعائلة نتّهم جهاز الموساد بالوقوف خلف حادثة اغتيال الدكتور فادي محمد البطش الباحث في علوم الطاقة". وطالب البطش السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكّنهم من الفرار.

وقالت حركة حماس في بيان أنَّ "المهندس فادي البطش اغتالته يد الغدر فجر السبت في كوالالمبور، وهو في طريقه لصلاة الفجر في المسجد". وتابعت أن البطش "تميز بتفوقه وإبداعه العلمي، وله في هذا المجال إسهامات مهمة ومشاركات في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة".

من جهته، أفاد نائب رئيس الوزراء الماليزي، وزير الداخلية أحمد زاهد حميدي، أن الحكومة تبحث احتمالية تورط وكالات أجنبية باغتيال الشهيد.

وقال حميدي في تصريحات نقلتها صحيفة "نيو سترايتس تايمز" المحليَّة إنّ "السلطات لا تستبعد الاحتمالية (تورط وكالات أجنبية) بناءً على كيفية قتل الأكاديمي فادي البطش".

وأضاف: "يمكن أن يكون لقتله بعض الصّلات مع وكالات استخبارات أجنبية، أو بعض الدول غير الصديقة مع فلسطين".

وفي السياق نفسه، أمر الوزير الماليزي شرطة بلاده "بإجراء تحقيق شامل في القضية، بما في ذلك الحصول على مساعدة الأنتربول (منظمة الشرطة الجنائية الدولية)، وآسيانبول (الجهة الرسمية المكونة من أجهزة الشرطة التابعة لرابطة أمم جنوب شرق آسيا) وغيرهما من الوكالات المعنية".

 

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

أخبار العالم الإسلامي

أخبار فلسطين

فلسطين

أخبار

مجرزة دير ياسين

مجازر

الإحتلال الصهيوني

فادي البطش

اغتيال

ماليزيا

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

اتّهام الموساد الصهيوني باغتيال أكاديميّ فلسطينيّ في ماليزيا

اغتال مجهولون، فجر السبت المنصرم، الأكاديمي الفلسطيني والمحاضر الجامعي الدكتور فادي محمد البطش (35 عاماً) من بلدة جباليا - شمال قطاع غزة، أثناء توجّهه إلى الصَّلاة في المسجد القريب من منزله، وهو يقيم في مدينة "جومباك" شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وأفاد قائد الشرطة الماليزية في مدينة جومباك، مازلان لازيم، بأنَّ شخصين يستقلان دراجة نارية أطلقا أكثر من 14 رصاصة على البطش في تمام الساعة السادسة صباحاً، وإحدى الرصاصات أصابت رأسه بشكل مباشر، فيما أصيب جسده بوابل من النيران، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وأكَّد لازيم أنَّ الشرطة هرعت إلى مكان الجريمة فور وقوعها، وباشرت التحقيق لمعرفة تفاصيلها والوصول إلى الجناة. كما انتشر مقطع فيديو للشهيد وهو ملقى على الأرض والدماء تسيل من رأسه، فيما يتجمهر حوله حشد من الناس قبل قيام سيارات الإسعاف بنقل جثمانه إلى المشفى.

يُذكر أنَّ الشهيد البطش يعمل محاضراً جامعياً في جامعة خاصَّة، كما أنه إمام لمسجد العباس، ويعمل مع جمعية MyCare  الخيرية في ماليزيا، التي تتفرَّع عنها عدة جمعيات خيرية وإنسانية، مثل جمعية الأقصى الشريف وجمعية i4Syria  الخيرية.

وعمل الشهيد موظفاً في سلطة الطاقة في غزة قبل سفره إلى ماليزيا، وهو بارع جداً في مجال هندسة الكهرباء، وتخرَّج من الجامعة بدرجة امتياز، ونال جائزة أفضل باحث عربي في منحة الخزانة الماليزية.

وقد اتهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، جهاز الموساد بالوقوف خلف جريمة الاغتيال.

وقال في تصريحاتٍ صحافية: "نحن كعائلة نتّهم جهاز الموساد بالوقوف خلف حادثة اغتيال الدكتور فادي محمد البطش الباحث في علوم الطاقة". وطالب البطش السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكّنهم من الفرار.

وقالت حركة حماس في بيان أنَّ "المهندس فادي البطش اغتالته يد الغدر فجر السبت في كوالالمبور، وهو في طريقه لصلاة الفجر في المسجد". وتابعت أن البطش "تميز بتفوقه وإبداعه العلمي، وله في هذا المجال إسهامات مهمة ومشاركات في مؤتمرات دولية في مجال الطاقة".

من جهته، أفاد نائب رئيس الوزراء الماليزي، وزير الداخلية أحمد زاهد حميدي، أن الحكومة تبحث احتمالية تورط وكالات أجنبية باغتيال الشهيد.

وقال حميدي في تصريحات نقلتها صحيفة "نيو سترايتس تايمز" المحليَّة إنّ "السلطات لا تستبعد الاحتمالية (تورط وكالات أجنبية) بناءً على كيفية قتل الأكاديمي فادي البطش".

وأضاف: "يمكن أن يكون لقتله بعض الصّلات مع وكالات استخبارات أجنبية، أو بعض الدول غير الصديقة مع فلسطين".

وفي السياق نفسه، أمر الوزير الماليزي شرطة بلاده "بإجراء تحقيق شامل في القضية، بما في ذلك الحصول على مساعدة الأنتربول (منظمة الشرطة الجنائية الدولية)، وآسيانبول (الجهة الرسمية المكونة من أجهزة الشرطة التابعة لرابطة أمم جنوب شرق آسيا) وغيرهما من الوكالات المعنية".

 

حول العالم,أخبار العالم الإسلامي,أخبار فلسطين,فلسطين, أخبار, مجرزة دير ياسين, مجازر, الإحتلال الصهيوني, فادي البطش, اغتيال, ماليزيا
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية