Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

السّرطان هو المسبّب الأول للوفاة في الدّول الغنيّة

05 أيلول 19 - 16:00
مشاهدة
93
مشاركة

أعلن باحثون، اليوم الثلاثاء، أنَّ مرض السّرطان هو أكثر مُسبّب للموت في الدول الغنيّة، متفوّقاً على سائر مسبّبات الوفاة الأخرى بنسبة كبيرة.

وذكر العلماء الَّذين نشروا نتائج دراستين كبيرتين في دورية "لانسيت" الطّبيّة، أنّ السّرطان قد يصبح أكبر سبب لمفارقة الحياة على مستوى العالم في غضون بضعة عقود إذا استمرَّت الاتجاهات الراهنة. وقالوا إنهم رصدوا دلائل على "تحوّر وبائي" عالميّ جديد بين أنواع مختلفة من السرطان.

وكشفت النتائج أنّه على الرغم من أنَّ أمراض القلب والشرايين لا تزال السّبب الرئيسيّ للوفاة بين البالغين في مرحلة منتصف العمر، حيث تشكّل 40 في المئة من إجمالي الوفيات في العالم، فإنَّ الوضع لم يعد كذلك في البلدان ذات الدخل المرتفع، حيث يودي السّرطان الآن بحياة ضعفي عدد الأشخاص الذين يتوفّون بأمراض القلب.

وقال الأستاذ في جامعة لافال في كيبيك في كندا، جيل داجنيه، الذي قاد فريق البحث: "خلص تقريرنا إلى أنَّ السرطان كان ثاني أكثر أسباب الوفاة شيوعاً على مستوى العالم في العام 2017، حيث شكَّل 26 في المئة، لكن في ظلّ استمرار تراجع معدلات (أمراض القلب)، من المرجّح أن يصبح السرطان السّبب الرئيسيّ للوفاة في غضون بضعة عقود".

وأشار الباحثون إلى أنَّ من بين نحو 55 مليون وفاة على مستوى العالم خلال العام 2017، هناك نحو 17.7 مليون حالة نتيجة أمراض القلب، ومن بينها قصور القلب والذبحة الصدرية والأزمات القلبية.

وترجع الأسباب في نحو 70 في المئة من حالات الإصابة والوفاة بأمراض القلب إلى مخاطر يمكن درؤها، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول والنظام الغذائي والتدخين وغيرها من العوامل المتَّصلة بنمط الحياة.

وفي الدّول مرتفعة الدّخل، ساهمت الأدوية الشائعة المستخدمة لخفض الكوليسترول وأدوية علاج ضغط الدّم في خفض معدلات الإصابة بأمراض القلب بوضوح على مدى العقود القليلة الماضية.

وتشير النتائج التي توصَّل إليها فريق داجنيه إلى أنَّ معدلات الوفاة الأعلى بأمراض القلب في البلدان منخفضة الدخل قد ترجع بشكل أساسيّ إلى انخفاض جودة الرعاية الصحّية.

وشملت البلدان التي جرى تحليل بياناتها الأرجنتين وبنغلادش والبرازيل وكندا وتشيلي والصين وكولومبيا والهند وإيران وماليزيا وباكستان وفلسطين والفيليبين وبولندا والسعودية وجنوب أفريقيا والسويد وتنزانيا وتركيا والإمارات وزيمبابوي.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

مرض السرطان

الدول الغنية

الأمراض الفتاكة

أمراض القلب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

أعلن باحثون، اليوم الثلاثاء، أنَّ مرض السّرطان هو أكثر مُسبّب للموت في الدول الغنيّة، متفوّقاً على سائر مسبّبات الوفاة الأخرى بنسبة كبيرة.

وذكر العلماء الَّذين نشروا نتائج دراستين كبيرتين في دورية "لانسيت" الطّبيّة، أنّ السّرطان قد يصبح أكبر سبب لمفارقة الحياة على مستوى العالم في غضون بضعة عقود إذا استمرَّت الاتجاهات الراهنة. وقالوا إنهم رصدوا دلائل على "تحوّر وبائي" عالميّ جديد بين أنواع مختلفة من السرطان.

وكشفت النتائج أنّه على الرغم من أنَّ أمراض القلب والشرايين لا تزال السّبب الرئيسيّ للوفاة بين البالغين في مرحلة منتصف العمر، حيث تشكّل 40 في المئة من إجمالي الوفيات في العالم، فإنَّ الوضع لم يعد كذلك في البلدان ذات الدخل المرتفع، حيث يودي السّرطان الآن بحياة ضعفي عدد الأشخاص الذين يتوفّون بأمراض القلب.

وقال الأستاذ في جامعة لافال في كيبيك في كندا، جيل داجنيه، الذي قاد فريق البحث: "خلص تقريرنا إلى أنَّ السرطان كان ثاني أكثر أسباب الوفاة شيوعاً على مستوى العالم في العام 2017، حيث شكَّل 26 في المئة، لكن في ظلّ استمرار تراجع معدلات (أمراض القلب)، من المرجّح أن يصبح السرطان السّبب الرئيسيّ للوفاة في غضون بضعة عقود".

وأشار الباحثون إلى أنَّ من بين نحو 55 مليون وفاة على مستوى العالم خلال العام 2017، هناك نحو 17.7 مليون حالة نتيجة أمراض القلب، ومن بينها قصور القلب والذبحة الصدرية والأزمات القلبية.

وترجع الأسباب في نحو 70 في المئة من حالات الإصابة والوفاة بأمراض القلب إلى مخاطر يمكن درؤها، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول والنظام الغذائي والتدخين وغيرها من العوامل المتَّصلة بنمط الحياة.

وفي الدّول مرتفعة الدّخل، ساهمت الأدوية الشائعة المستخدمة لخفض الكوليسترول وأدوية علاج ضغط الدّم في خفض معدلات الإصابة بأمراض القلب بوضوح على مدى العقود القليلة الماضية.

وتشير النتائج التي توصَّل إليها فريق داجنيه إلى أنَّ معدلات الوفاة الأعلى بأمراض القلب في البلدان منخفضة الدخل قد ترجع بشكل أساسيّ إلى انخفاض جودة الرعاية الصحّية.

وشملت البلدان التي جرى تحليل بياناتها الأرجنتين وبنغلادش والبرازيل وكندا وتشيلي والصين وكولومبيا والهند وإيران وماليزيا وباكستان وفلسطين والفيليبين وبولندا والسعودية وجنوب أفريقيا والسويد وتنزانيا وتركيا والإمارات وزيمبابوي.

تكنولوجيا وطب,مرض السرطان, الدول الغنية, الأمراض الفتاكة, أمراض القلب
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية