Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

النيابة المصرية تحقق بأسباب وفاة نجل الرئيس الراحل مرسي

05 أيلول 19 - 12:58
مشاهدة
101
مشاركة

شرعت النيابة العامة المصري، اليوم الخميس، التحقيق في أسباب وفاة النجل الأصغر للرئيس الراحل محمد مرسي، الذي توفي بساعات الليل إثر نوبة قلبية في مستشفى الواحة بمحافظة الجيزة جنوب العاصمة القاهرة.

وقال المحام عبد المنعم عبد المقصود، الذي يمثل أسرة الرئيس مرسي، إن النيابة لا تزال تحقق في وفاة  عبد الله وهو النجل الأصغر لمرسي، وإن الأسرة بانتظار تصريح الدفن.

وأوضح أن النيابة بدأت في وقت مبكر من صباح الخميس، التحقيق في وفاة عبد الله مرسي، وأشار إلى أن الأسرة بانتظار قرار الدفن.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات القضائية بمصر، بشأن ما أدلى به محامي أسرة مرسي.

وأمس الأربعاء، توفي عبد الله مرسي، إثر أزمة قلبية مفاجئة، وفق ما أدلي به عبد المقصود، وأحمد مرسي، المتحدث باسم الأسرة وشقيق الراحل للأناضول في اتصالين هاتفين.

وأوضح المصدران أن عبد الله موجود بأحد مستشفيات محافظة الجيزة غربي العاصمة القاهرة.

ونقل ناشطون عن أحمد -النجل الثاني لمرسي-أن شقيقه الأصغر عبد الله كان يقود سيارته وأصابته تشنجات مفاجئة، نقل على إثرها مباشرة للمستشفى، ولم يستطع الأطباء تنشيط عضلة القلب التي كانت قد توقفت.

وكان الرئيس الأسبق مرسي، قد توفي أثناء محاكمته في حزيران/يونيو الماضي، إثر نوبة قلبية مفاجئة أيضا، وفق ما أعلنت القاهرة آنذاك.

وفي أكتوبر/ تشرين أول 2018، قالت أسرة محمد مرسي، إن الأمن المصري أوقف "عبد الله" من منزله غربي العاصمة القاهرة، قبل أن تطلق سراحه بعد وقت قصير.

وسبق للمرحوم عبد الله أن أُوقف في آذار/مارس 2014، على خلفية اتهاماته بحيازة مخدرات، وهو ما نفاه بشدة آنذاك واعتبره تهمة ملفقة.

وصدر حكم بحق النجل الأصغر بعد 3 أشهر من توقيفه، وأيدته محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد) في 2015 بالحبس عاما، وقضاها محبوسا قبل أن يتم الإفراج عنه عقب انتهاء المدة.‎

وعقب وفاة والده شن عبد الله، هجوما شديدا على الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومسؤولين، متهما إياهم بقتل والده، لكن السلطات المصرية أكدت آنذاك أن هذه الاتهامات "لا تستند إلى أي دليل" و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".

وآخر ما كتبه عبد الله، يوم 25 آب/أغسطس الماضي، عبر صفحته بفيسبوك، كلمات لوالده الراحل، يعلن فيها رفضه للسلطات الحالية، ورفض أي تفاوض معها.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

حول العالم

عبد الله مرسي

مصر

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

شرعت النيابة العامة المصري، اليوم الخميس، التحقيق في أسباب وفاة النجل الأصغر للرئيس الراحل محمد مرسي، الذي توفي بساعات الليل إثر نوبة قلبية في مستشفى الواحة بمحافظة الجيزة جنوب العاصمة القاهرة.

وقال المحام عبد المنعم عبد المقصود، الذي يمثل أسرة الرئيس مرسي، إن النيابة لا تزال تحقق في وفاة  عبد الله وهو النجل الأصغر لمرسي، وإن الأسرة بانتظار تصريح الدفن.

وأوضح أن النيابة بدأت في وقت مبكر من صباح الخميس، التحقيق في وفاة عبد الله مرسي، وأشار إلى أن الأسرة بانتظار قرار الدفن.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات القضائية بمصر، بشأن ما أدلى به محامي أسرة مرسي.

وأمس الأربعاء، توفي عبد الله مرسي، إثر أزمة قلبية مفاجئة، وفق ما أدلي به عبد المقصود، وأحمد مرسي، المتحدث باسم الأسرة وشقيق الراحل للأناضول في اتصالين هاتفين.

وأوضح المصدران أن عبد الله موجود بأحد مستشفيات محافظة الجيزة غربي العاصمة القاهرة.

ونقل ناشطون عن أحمد -النجل الثاني لمرسي-أن شقيقه الأصغر عبد الله كان يقود سيارته وأصابته تشنجات مفاجئة، نقل على إثرها مباشرة للمستشفى، ولم يستطع الأطباء تنشيط عضلة القلب التي كانت قد توقفت.

وكان الرئيس الأسبق مرسي، قد توفي أثناء محاكمته في حزيران/يونيو الماضي، إثر نوبة قلبية مفاجئة أيضا، وفق ما أعلنت القاهرة آنذاك.

وفي أكتوبر/ تشرين أول 2018، قالت أسرة محمد مرسي، إن الأمن المصري أوقف "عبد الله" من منزله غربي العاصمة القاهرة، قبل أن تطلق سراحه بعد وقت قصير.

وسبق للمرحوم عبد الله أن أُوقف في آذار/مارس 2014، على خلفية اتهاماته بحيازة مخدرات، وهو ما نفاه بشدة آنذاك واعتبره تهمة ملفقة.

وصدر حكم بحق النجل الأصغر بعد 3 أشهر من توقيفه، وأيدته محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد) في 2015 بالحبس عاما، وقضاها محبوسا قبل أن يتم الإفراج عنه عقب انتهاء المدة.‎

وعقب وفاة والده شن عبد الله، هجوما شديدا على الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومسؤولين، متهما إياهم بقتل والده، لكن السلطات المصرية أكدت آنذاك أن هذه الاتهامات "لا تستند إلى أي دليل" و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".

وآخر ما كتبه عبد الله، يوم 25 آب/أغسطس الماضي، عبر صفحته بفيسبوك، كلمات لوالده الراحل، يعلن فيها رفضه للسلطات الحالية، ورفض أي تفاوض معها.

حول العالم,عبد الله مرسي, مصر
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية