Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
العالم العربي والعالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

بريطانيا: حملة "سبتمبر بلا تصفّح" لمواجهة إدمان مواقع التواصل الاجتماعي

31 تموز 18 - 17:59
مشاهدة
713
مشاركة

نظَّمت الجمعية الملكية للصحة العامة في بريطانيا حملة لتشجيع مدمني مواقع التواصل الاجتماعي على "استعادة السيطرة" من خلال التوقف التام عن تصفّح هذه المواقع على مدار شهر كامل. وتستهدف حملة "سبتمبر بلا تصفّح" في الأساس مستخدمي منصّات فيسبوك وإنستغرام وتويتر وسناب شات.

وتعتقد الجمعية أنَّ الابتعاد عن المنصات الاجتماعية يمكن أن يساهم في الحدّ من الأرق، ويساعد في تعزيز العلاقات الاجتماعية والصحّة العامّة.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة إنَّ من الصواب تسليط الضوء على دور الإعلام الاجتماعي في تفاقم مشاكل الصحة العقلية لدى الشباب. وتطلب الحملة من مدمني الهواتف الذكية التوقف عن متابعة حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي أو الحد منها.

وتوصَّل بحث للجمعية الملكية للصحة العامة إلى أنَّ نصف المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً يعتقدون أنَّ "الامتناع فجأة" عن استخدام الشبكات الاجتماعية لشهر، سيكون له آثار إيجابية على النوم والعلاقات الاجتماعية الحقيقة.

كما يعتقد قرابة 47 في المئة من المستطلعة آراؤهم أنَّ الابتعاد عن هذه المنصات سيكون مفيداً للصحة العقلية بصورة عامة.

وسعت بي بي سي للتعرف إلى آراء البعض من أشدّ المتعلقين بشبكتي سناب تشات وإنستغرام. ومن هؤلاء، ريهانا بيري، البالغة من العمر 15 عاماً، والتي تقول: "الأمر متواصل. أذهب مباشرة إليه (الهاتف) عندما أستيقظ. تشعر بأنك تريد أن تظل على دراية بكل ما يتحدث عنه الجميع. أحياناً أشعر بأنني أسيرة لهاتفي. أتصفح مواقع التواصل من دون سبب".

وقررت الفتاة، وهي من مدينة ويغان، محاولة التوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في المساء طيلة شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتقول صديقتها، إيما جاكسون، 15 عاماً، وهي من مدينة ويغان أيضاً، إنها دائماً ما تحمل هاتفها معها. وتضيف: "أعتقد أنني أستخدمه بدرجة مفرطة، لقد أصبح عادة. إنه مشتّت للانتباه بلا شك".

وترى إيما أنَّها قد لا تتمكَّن من التوقّف كلية، لكنها ستحاول تجنّب تصفح مواقع التواصل عند دخول البيت بعد انتهاء اليوم الدراسي مساء.

وكشف الممثل الكوميدي، راسيل كين، 42 عاماً، عن استشارته الطبيب بسبب إدمان الإنترنت. وقال: "سأتخلَّص منه. خضعت لستِّ استشارات طبية بسبب إدمان الإنترنت... لقد أثّر (الهاتف) سلباً في حياتي". وأضاف: "لم أعد أسيطر على نفسي في استخدام ذلك الجهاز".

وقالت شيرلي كريمر، من الجمعية الملكية للصحة العامة، إنَّ مواقع التواصل الاجتماعي "يمكن أن يكون لها أثر إيجابي هائل في الصحة العامة والعقلية" من خلال التواصل مع الآخرين، لكنها بالنسبة إلى الكثير من الشباب "قد تكون مضرة بصورة عامة".

وحذّر تقرير الجمعية من أنَّ مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تتسبّب في حدوث مشكلة كبيرة للصحة العقلية لدى الشباب، ولا سيما عند استخدام سناب تشات وإنستغرام.

وقالت كلير مردوخ، مديرة الصحة العقلية في مؤسسة الرعاية الصحية في إنجلترا، إنَّ على الجميع، بمن فيهم عمالقة مواقع التواصل الاجتماعي، تحمّل المسؤولية لمواجهة "هذا الوباء الصحي في الجيل القادم".

ربما يكون التوقّف التام عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أمراً شاقاً بالنسبة إلى البعض، لكنَّ الحملة قدَّمت اقتراحات أخرى للحدّ من هذا العادة، منها:

•  أخذ قسط من الراحة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في جميع المناسبات الاجتماعية.

•  عدم استخدام المنصّات الاجتماعية بعد الساعة 6 مساءً.

•  عدم متابعة الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي في المدرسة أو في العمل.

•  الامتناع عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في غرفة النوم.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

بريطانيا

حملة سبتمبر

مواقع التواصل

وسائل التواصل الاجتماعي

إدمان مواقع التواصل

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

قبس من نورهم

الإضطراب الفكري والسياسي في عصر الإمام الصادق | قبس من نورهم

17 كانون الأول 18

فترة دينية

بطاقة تعريفية عن الإمام العسكري (ع)

17 كانون الأول 18

إضاءات

اضاءات - الحب في التربية

16 كانون الأول 18

من خارج النص

قنوات الأطفال بين القيم والأهداف | من خارج النص

16 كانون الأول 18

غير نفسك

إستراتيجيات التعامل مع المراهقين - غير نفسك

15 كانون الأول 18

الدينُ القيّم

حقيقة مصحف فاطمة | الدين القيّم

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 14/12/2018

14 كانون الأول 18

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة 12/12/2018

12 كانون الأول 18

وجهة نظر

إشكالية عمل المرأة - وجهة نظر

11 كانون الأول 18

قبس من نورهم

المكانة العلمية للإمام الصادق (ع)| قبس من نورهم

10 كانون الأول 18

من خارج النص

لغة الإعلام في تناول قضايا الإعاقة | من خارج النص

09 كانون الأول 18

من خارج النص

ترويج برنامج من خارج النص

07 كانون الأول 18

نظَّمت الجمعية الملكية للصحة العامة في بريطانيا حملة لتشجيع مدمني مواقع التواصل الاجتماعي على "استعادة السيطرة" من خلال التوقف التام عن تصفّح هذه المواقع على مدار شهر كامل. وتستهدف حملة "سبتمبر بلا تصفّح" في الأساس مستخدمي منصّات فيسبوك وإنستغرام وتويتر وسناب شات.

وتعتقد الجمعية أنَّ الابتعاد عن المنصات الاجتماعية يمكن أن يساهم في الحدّ من الأرق، ويساعد في تعزيز العلاقات الاجتماعية والصحّة العامّة.

وقالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة إنَّ من الصواب تسليط الضوء على دور الإعلام الاجتماعي في تفاقم مشاكل الصحة العقلية لدى الشباب. وتطلب الحملة من مدمني الهواتف الذكية التوقف عن متابعة حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي أو الحد منها.

وتوصَّل بحث للجمعية الملكية للصحة العامة إلى أنَّ نصف المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً يعتقدون أنَّ "الامتناع فجأة" عن استخدام الشبكات الاجتماعية لشهر، سيكون له آثار إيجابية على النوم والعلاقات الاجتماعية الحقيقة.

كما يعتقد قرابة 47 في المئة من المستطلعة آراؤهم أنَّ الابتعاد عن هذه المنصات سيكون مفيداً للصحة العقلية بصورة عامة.

وسعت بي بي سي للتعرف إلى آراء البعض من أشدّ المتعلقين بشبكتي سناب تشات وإنستغرام. ومن هؤلاء، ريهانا بيري، البالغة من العمر 15 عاماً، والتي تقول: "الأمر متواصل. أذهب مباشرة إليه (الهاتف) عندما أستيقظ. تشعر بأنك تريد أن تظل على دراية بكل ما يتحدث عنه الجميع. أحياناً أشعر بأنني أسيرة لهاتفي. أتصفح مواقع التواصل من دون سبب".

وقررت الفتاة، وهي من مدينة ويغان، محاولة التوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في المساء طيلة شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وتقول صديقتها، إيما جاكسون، 15 عاماً، وهي من مدينة ويغان أيضاً، إنها دائماً ما تحمل هاتفها معها. وتضيف: "أعتقد أنني أستخدمه بدرجة مفرطة، لقد أصبح عادة. إنه مشتّت للانتباه بلا شك".

وترى إيما أنَّها قد لا تتمكَّن من التوقّف كلية، لكنها ستحاول تجنّب تصفح مواقع التواصل عند دخول البيت بعد انتهاء اليوم الدراسي مساء.

وكشف الممثل الكوميدي، راسيل كين، 42 عاماً، عن استشارته الطبيب بسبب إدمان الإنترنت. وقال: "سأتخلَّص منه. خضعت لستِّ استشارات طبية بسبب إدمان الإنترنت... لقد أثّر (الهاتف) سلباً في حياتي". وأضاف: "لم أعد أسيطر على نفسي في استخدام ذلك الجهاز".

وقالت شيرلي كريمر، من الجمعية الملكية للصحة العامة، إنَّ مواقع التواصل الاجتماعي "يمكن أن يكون لها أثر إيجابي هائل في الصحة العامة والعقلية" من خلال التواصل مع الآخرين، لكنها بالنسبة إلى الكثير من الشباب "قد تكون مضرة بصورة عامة".

وحذّر تقرير الجمعية من أنَّ مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تتسبّب في حدوث مشكلة كبيرة للصحة العقلية لدى الشباب، ولا سيما عند استخدام سناب تشات وإنستغرام.

وقالت كلير مردوخ، مديرة الصحة العقلية في مؤسسة الرعاية الصحية في إنجلترا، إنَّ على الجميع، بمن فيهم عمالقة مواقع التواصل الاجتماعي، تحمّل المسؤولية لمواجهة "هذا الوباء الصحي في الجيل القادم".

ربما يكون التوقّف التام عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أمراً شاقاً بالنسبة إلى البعض، لكنَّ الحملة قدَّمت اقتراحات أخرى للحدّ من هذا العادة، منها:

•  أخذ قسط من الراحة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في جميع المناسبات الاجتماعية.

•  عدم استخدام المنصّات الاجتماعية بعد الساعة 6 مساءً.

•  عدم متابعة الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي في المدرسة أو في العمل.

•  الامتناع عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في غرفة النوم.

تكنولوجيا وطب,بريطانيا, حملة سبتمبر, مواقع التواصل, وسائل التواصل الاجتماعي, إدمان مواقع التواصل
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية