Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا وطب
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الأسرى الفلسطينيون يعلنون الحداد والاستنفار عقب استشهاد السايح

09 أيلول 19 - 18:00
مشاهدة
53
مشاركة

أعلن الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني، أمس الأحد، حالة الاستنفار والاستعداد لأيِّ مواجهة قادمة مع إدارة المعتقلات، عقب الإعلان عن استشهاد الأسير بسام السايح (47 عاماً) في مستشفى "أساف هروفيه" الصّهيوني.

وأفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، في بيان، مساء أمس الأحد، بأنَّ الأسرى شرعوا بالتكبير والطرق على الأبواب منذ لحظة سماعهم النبأ، وقاموا بإغلاق كلّ الأقسام. وأشارت إلى أنَّهم أبلغوا سلطات سجون الاحتلال بأنهم لن يستلموا وجبات الطعام اليوم وغداً، معلنين حالة الحداد.

وحمّل الأسرى إدارة معتقلات الاحتلال مسؤولية أي تداعيات قد تحدث عقب الجريمة التي مورست بحق الأسير بسام السايح.

وأعلنت مؤسَّسات فلسطينيَّة معنيّة بشؤون الأسرى استشهاد المعتقل الفلسطيني بسام السايح داخل سجون الاحتلال الصهيوني بعد صراع طويل مع المرض، رافقه إجراءات السّجّان المتمثلة بالإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج اللازم له.

وأشارت إلى أنَّ قوّات الاحتلال اعتقلت السايح (47 عاماً)، وهو مصاب بسرطان العظام منذ العام 2011، وبسرطان الدم منذ العام 2013، فضلاً عن تراكم الماء في الرئتين، ومعاناته من تضخّم في الكبد وضعف في عمل عضلات القلب وصل إلى نسبة 15 في المائة، ما أدَّى إلى نقصان حاد في وزنه، وخلل في عمل أعضائه الحيوية، إلى أن فارق الحياة.

وبيّنت أنَّ الأسير الشهيد السايح المعتقل في سجون الاحتلال منذ تاريخ 8 تشرين أول/ أكتوبر 2015، تعرَّض لسياسة القتل الطبي المتعمَّد والممنهج الذي تتبعه إدارة السجون الصهيونية.

وحمَّلت الهيئات والمؤسَّسات الفلسطينيَّة سلطات الاحتلال المسؤوليَّة الكاملة عن هذه الجرائم العنصريّة بحقّ الفلسطينيين، كالتّعذيب الجسديّ والنفسيّ والإهمال الطبيّ للأسرى، وغيرها من الانتهاكات والإجراءات التنكيلية المرتكبة بحقّهم، والتي يدفع الأسير الفلسطيني عمره ثمناً لها. ودعت إلى فتح تحقيقات في قضايا المخالفات القانونية بحقّ الأسرى، وفرض القانون الدّوليّ على كيان الاحتلال.

وباستشهاد الأسير السايح، يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة إلى 221 شهيداً ارتقوا منذ العام 1967.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

أخبار فلسطين

سجون الاجتلال

الأسرى الفلسطينيون

المعتقلات الصهيونية

بسام السايح

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

غير نفسك

إدارة الغضب | غير نفسك

17 آب 19

خطبتي صلاة الجمعة

خطبتي وصلاة الجمعة | 16-8-2019

16 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثالثة والثلاثون

14 آب 19

فقه الشريعة 2019

البر والإحسان بالوالدين | فقه الشريعة

14 آب 19

وجهة نظر

البذخ في المناسبات | وجهة نظر

13 آب 19

تحت الضوء الموسم الخامس

تحت الضوء | الموسم 5 الحلقة الثلاثون

10 آب 19

غير نفسك

أعيادنا كيف نحييها | غير نفسك

10 آب 19

أذن واعية

أذن واعية | الحلقة الثلاثون

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام زين العابدين (ع) في يوم عرفة | بصوت السيد فضل الله رض

09 آب 19

الأدعية العامة

دعاء الإمام الحسين (ع) في يوم عرفة | القارىء الشيخ موسى الأسدي

09 آب 19

نون والقلم

الأبعاد الإجتماعية والإنسانية لفريضة الحج | نون والقلم

08 آب 19

Link in  الموسم الثاني

Link in season 2 | الحلقة الثانية والثلاثون

07 آب 19

أعلن الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني، أمس الأحد، حالة الاستنفار والاستعداد لأيِّ مواجهة قادمة مع إدارة المعتقلات، عقب الإعلان عن استشهاد الأسير بسام السايح (47 عاماً) في مستشفى "أساف هروفيه" الصّهيوني.

وأفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، في بيان، مساء أمس الأحد، بأنَّ الأسرى شرعوا بالتكبير والطرق على الأبواب منذ لحظة سماعهم النبأ، وقاموا بإغلاق كلّ الأقسام. وأشارت إلى أنَّهم أبلغوا سلطات سجون الاحتلال بأنهم لن يستلموا وجبات الطعام اليوم وغداً، معلنين حالة الحداد.

وحمّل الأسرى إدارة معتقلات الاحتلال مسؤولية أي تداعيات قد تحدث عقب الجريمة التي مورست بحق الأسير بسام السايح.

وأعلنت مؤسَّسات فلسطينيَّة معنيّة بشؤون الأسرى استشهاد المعتقل الفلسطيني بسام السايح داخل سجون الاحتلال الصهيوني بعد صراع طويل مع المرض، رافقه إجراءات السّجّان المتمثلة بالإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج اللازم له.

وأشارت إلى أنَّ قوّات الاحتلال اعتقلت السايح (47 عاماً)، وهو مصاب بسرطان العظام منذ العام 2011، وبسرطان الدم منذ العام 2013، فضلاً عن تراكم الماء في الرئتين، ومعاناته من تضخّم في الكبد وضعف في عمل عضلات القلب وصل إلى نسبة 15 في المائة، ما أدَّى إلى نقصان حاد في وزنه، وخلل في عمل أعضائه الحيوية، إلى أن فارق الحياة.

وبيّنت أنَّ الأسير الشهيد السايح المعتقل في سجون الاحتلال منذ تاريخ 8 تشرين أول/ أكتوبر 2015، تعرَّض لسياسة القتل الطبي المتعمَّد والممنهج الذي تتبعه إدارة السجون الصهيونية.

وحمَّلت الهيئات والمؤسَّسات الفلسطينيَّة سلطات الاحتلال المسؤوليَّة الكاملة عن هذه الجرائم العنصريّة بحقّ الفلسطينيين، كالتّعذيب الجسديّ والنفسيّ والإهمال الطبيّ للأسرى، وغيرها من الانتهاكات والإجراءات التنكيلية المرتكبة بحقّهم، والتي يدفع الأسير الفلسطيني عمره ثمناً لها. ودعت إلى فتح تحقيقات في قضايا المخالفات القانونية بحقّ الأسرى، وفرض القانون الدّوليّ على كيان الاحتلال.

وباستشهاد الأسير السايح، يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة إلى 221 شهيداً ارتقوا منذ العام 1967.

أخبار فلسطين,سجون الاجتلال, الأسرى الفلسطينيون, المعتقلات الصهيونية, بسام السايح
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية